الحجر على الأفكار: مجلس الشعب المصري يطالب بوقف فيلم الشيخة موزة!

القاهرة- هاجم المخرج علي رجب مجلس الشعب بسبب اهتمامهم الشديد بفيلمه الجديد الذي يدور حول السيره الذاتيه لزوجة امير قطر الشيخة موزة الذى يقوم بالتحضير له حاليا متسائلا: هل يجد المجلس وقتاً للتفكير فى مثل هذه الأمور؟ مضيفا: كيف يحجر مجلس الشعب على فكرة فى ذهن أصحابها؟ وهل هذا ما كنا ننتظره من مجلس شعب الثورة.. أن يمنع الفكر ويضيق على الإبداع؟!

ونقلت تقارير صحفية عن رجب " أن هجوم مجلس الشعب على الفيلم والمطالبة بوقفه يزيده إصرارا أكثر وأكثر، قائلا: من يريد وقف العمل هو المستفيد من وراء الشيخة موزة ومن وراء تدخلها فى شؤون مصر الداخلية والمستفيدين من تصدير الإسلام السياسى لمصر.

وأضاف على رجب: لماذا لم يقدم نائب حزب الوفد طلب إحاطة لمنع تدخل الشيخة موزة فى شئون مصر الداخلية؟ ولماذا لم يقدم طلب إحاطة لمن يهربون الأسلحة إلى سيناء فى محاولة منهم للاشتباك مع إسرائيل وإدخال مصر دوامة الحرب؟!

وكان النائب الوفدي مصطفى الحوت تقدم بطلب احاطة للدكتور سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب يطالب فية رئيس الوزراء ووزير الاعلام الى سرعة التدخل لمنع عمل فنى يعد له احد المخرجين والفنانة غادة عبدالرازق لعرض حياة الشيخة موزة زوجة امير دولة قطر.
واكد الحوت ان عرض اسرار حياة الشيخة موزة يعد تدخلا صارخا فى حياتها الشخصية وانتهاك لحقوقها الشخصية مما قد يؤدى الى توتر العلاقات بين مصر ودولة قطر.

واضاف الحوت الى ان هذا العمل الفنى يعد خروجا عن العادات والقيم واصالة الشعب المصرى وطالب الحوت بسرعة تحرك المسئولين وعدم انتظار وقوع الفعل ومداواة الجراح.
وتعجب علي رجب من أن المجلس لم ينتظر حتى ظهور الفيلم للنور ليتأكد من كون العمل عملا وطنيا أما لا، مؤكدا أن هذا الطلب غير قانونى، لأن القانون لا يحاسب أحدا على الأفكار.

وعن احتمال لجوئه إلى النقابات الفنية للوقوف جانبه فى تلك الأزمة، أكد رجب على أن دور النقابات الفنية يتراجع، مضيفا "بدأ القائمين عليها فى تربية ذقونهم ومغازلة التيارات الإسلامية السياسية".

أما عن فريق عمل الفيلم، فأكد على رجب على أنه سيقوم بعمل مسابقة على مستوى الوطن العربى لاختيار بطلة الفيلم، والتى سيختارها على أساس وجه الشبه بينها وبين الشيخة موزة.
العرب اون لاين