للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: دولة فلسطين.

  1. #1
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي دولة فلسطين.

    رام الله: كفاح زبون - لندن: «الشرق الأوسط»
    يجري أعضاء في البرلمان البريطاني الأسبوع المقبل تصويتا رمزيا على ما إذا كان يجب أن تعترف الحكومة بدولة فلسطينية، وهي خطوة من غير المرجح أن تحدث تحولا في السياسة الرسمية، ولكنها تهدف إلى إثارة الوضع السياسي للقضية.

    ولا تصنف بريطانيا الأراضي الفلسطينية على أنها دولة، ولكنها تقول إنها يمكن أن تفعل ذلك في أي وقت إذا اعتقدت أن ذلك سيساعد عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.

    ومن المقرر أن يصوت أعضاء مجلس العموم البريطاني في 13 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي على ما إذا كانوا يعتقدون أنه يجب أن تعترف الحكومة بدولة فلسطين. ومن غير المرجح أن تأتي النتيجة بالموافقة، لأن هذا يخالف السياسة الرسمية، ولكن حتى إذا جرت الموافقة عليه فهو قرار غير ملزم ولن يرغم الحكومة على تغيير موقفها الدبلوماسي.

    وبهذا الخصوص قال غراهام موريس، عضو مجلس العموم من حزب العمال المعارض والراعي لعملية التصويت: «إنه ضد موقف الحكومة ولكنه ليس هجوما عليها. نحن نشعر فقط أن الوقت حان لكي نصرخ بصوت مرتفع بأن ذلك يجب أن يحدث.. إقامة دولة ليس فقط حق للشعب الفلسطيني لا يمكن انتزاعه منه، وإنما أيضا الاعتراف بفلسطين يضخ حياة جديدة لعملية السلام التي وصلت إلى طريق مسدود».

    كما قال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية حول نفس الموضوع: «نعتقد أن المفاوضات تجاه حل الدولتين هي أفضل طريق لتحقيق الطموحات الفلسطينية في الواقع وعلى الأرض». ويأتي هذا الإجراء في الوقت الذي تعتزم فيه حكومة السويد الاعتراف رسميا بفلسطين في خطوة أثارت انتقادات إسرائيل.

    ويبدو أن خطوة السويد الجريئة قد حركت بعض المياه الراكدة في الملف الفلسطيني؛ حيث أكدت فرنسا من جديد على الضرورة «الملحة» لتحقيق تقدم في مفاوضات حل الدولتين (إسرائيل وفلسطين)، مشددة على أنه «سيتعين في وقت ما الاعتراف بالدولة الفلسطينية»، وذلك بعد أيام قليلة على إعلان السويد اتخاذها قرارا بهذا الصدد.

    فقد قال رومان نادال، المتحدث باسم وزارة الخارجية، أمس، إنه «من الملح تحقيق تقدم في حل الدولتين، والتوصل إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة تحيا في سلام وأمن إلى جانب إسرائيل»، وأضاف أن ذلك هو «الحل الذي يدعمه المجتمع الدولي»، وهذا يعني أنه سيتعين يوما الاعتراف بالدولة الفلسطينية، مرددا ما قاله وزير الخارجية، لوران فابيوس، في كلمته أمام السفراء الفرنسيين في نهاية أغسطس (آب) الماضي عندما عد خلال الهجوم الإسرائيلي الدامي على غزة هذا الصيف، أن «المجتمع الدولي يجب أن يفرض» تسوية سياسية للصراع الإسرائيلي - الفلسطيني»، إلا أن المتحدث باسم الخارجية الفرنسية لم يوضح ما إذا كانت باريس تنوي الاعتراف قريبا بالدولة الفلسطينية.

    وأوضح نادال في لقائه مع الإعلاميين، أن «السلام يمر بمفاوضات، وهذه المفاوضات هي التي يجب أن نسهم بشكل عاجل في استئنافها في إطار معتمد».

    واستنادا إلى هايل الفاهوم، سفير فلسطين في باريس، فإن مسألة الاعتراف بفلسطين تناقش في باريس، وأنها طرحت خلال لقاء في نهاية سبتمبر (أيلول) الماضي بين الرئيس فرنسوا هولاند، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وقال لوكالة الصحافة الفرنسية بهذا الخصوص «آمل أن تقوم فرنسا، التي تعد المحفز في هذا الشأن، بهذه البادرة قريبا»، موضحا أيضا أن نقاشا بشأن هذه القضية سيجري في 13 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي في مجلس العموم البريطاني.

    وكانت اسرائيل قد قدمت إسرائيل احتجاجا شديد اللهجة، وعبرت عن خيبة الأمل أمام كارل ماغنوس نيسير، السفير السويدي في تل أبيب، من تصريح رئيس الوزراء السويدي الجديد، الذي أعلن فيه نية حكومته الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

    وقال أفيف شيرؤون، نائب المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية، خلال اجتماعه مع السفير السويدي، أمس، إن «هذا التصريح يضر بالعلاقات الإسرائيلية - الفلسطينية، ويمس بفرص التوصل إلى تسوية»، وأضاف أنه (التصريح) «يثير توقعات غير واقعية لدى الفلسطينيين حول إمكانية تحقيق هدفهم بصورة أحادية الجانب وليس عبر المفاوضات».

    ولم يخل الاجتماع من توبيخ للسفير السويدي؛ إذ قال شيرؤون للسفير إن إسرائيل مستغربة، ولا تفهم لماذا تختار السويد التركيز على الشأن الفلسطيني، بينما تشهد مناطق أخرى في الشرق الأوسط معارك ضارية وجرائم حرب. ومن جهته، تعهد السفير السويدي بنقل الموقف الإسرائيلي إلى الحكومة في استوكهولم.

  2. #2
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    سكاي نيوز عربية
    جددت فرنسا تأكيدها، الاثنين، على الضرورة "الملحة" لتحقيق تقدم في مفاوضات حل الدولتين بين إسرائيل وفلسطين مشددة على أنه "سيتعين في وقت ما الاعتراف بالدولة الفلسطينية" وذلك بعد أيام على إعلان السويد اتخاذها لقرار بهذا الصدد.

    وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية رومان نادال "من الملح تحقيق تقدم في حل الدولتين، والتوصل إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة تحيا في سلام وأمن إلى جانب إسرائيل".

    وكانت السويد أعلنت، الجمعة، عزمها الاعتراف بـ"دولة فلسطين" وهو ما قررته بالفعل سبع دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي في السنوات الماضية حسب مصادر فلسطينية.

    وأشادت السلطة الفلسطينية بهذا القرار وانتقدت بعنف الولايات المتحدة وإسرائيل اللتين اعتبرتا هذا القرار "سابقا لأوانه".

  3. #3
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي


    البرلمان البريطاني يوافق على مشروع قرار غير ملزم يدعو الحكومة إلى الاعتراف رسمياً بالدولة الفلسطينية بأغلبية 272 صوتاً مقابل 12

  4. #4
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    رحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخميس بقرار السويد التاريخي الاعتراف بدولة فلسطين لتصبح بذلك اول بلد غربي عضو في الاتحاد الاوروبي يتخذ قرارا من هذا النوع. وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة "يرحب الرئيس عباس بقرار السويد ويصفه بالشجاع والتاريخي. واضاف "يطالب الرئيس كافة دول العالم التي ما زالت مترددة في الاعتراف بحقنا في دولة فلسطينية مستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، بان تحذو حذو السويد. وكانت وزيرة الخارجية السويدية أعلنت في وقت سابق اليوم أن حكومة بلادها اعترفت بمرسوم اليوم الخميس بدولة فلسطين لتصبح بذلك اول بلد غربي عضو في الاتحاد الاوروبي يتخذ قرارا من هذا النوع. وقالت إن هذه الخطوة تعتبر مهمة لتؤكد حق الفلسطينيين في تقرير المصير.

  5. #5
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    قدم سفير فرنسا لدى الأمم المتحدة فرانسوا ديلاتر مساء الجمعة بنيويورك مشروع قرار يطالب بإيفاد مراقبين دوليين عند الأماكن المقدسة بالقدس، حسبما ذكرت اليومية الفرنسية "لو فيجارو".

    ونقلت "وكالة أنباء الشرق الأوسط" عن الصحيفة الفرنسية أن أعضاء مجلس الأمن الدولي سيبحثون مشروع القرار في الساعات القادمة، وأنه إذا حظي بإجماع فسيقوم رئيس مجلس الأمن بإصدار بيان بشأنه.

    وذكرت "لو فيجارو"، نقلا عن مصادر مطلعة، أن مشروع القرار يرمي إلى نشر مراقبين مستقلين لحصر الانتهاكات للوضع القائم في مسجد الأقصى.

    وكان المندوب الفلسطيني في الأمم المتحدة، رياض منصور، قد طالب مجلس الأمن بـ"التدخل العاجل" لوقف الاعتداءات التي تعرض لها الشعب الفلسطيني والمقدسات في المناطق الفلسطينية من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مناشداً الأمم المتحدة توفير حماية دولية للشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة.

    كما دانت مندوبة واشنطن في الأمم المتحدة، سامنثا باور، أعمال العنف في غزة والضفة الغربية، مشيرة إلى أن "عشرات الفلسطنيين قتلوا أو جرحوا بسبب استخدام القوات الإسرائيلية للرصاص الحي أو المطاطي".
    منقول

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.