للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: كن ايجابيا

  1. #1
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي كن ايجابيا



    1 – الخوف من التغيير
    الغالبية العظمى من الناس تحب الراحة وترغب في أن تبقى الأمور على ما هي عليه، وخصوصاً مع وجود قاعدة تقول أن "الانسان عدو ما يجهل" وبمعنى آخر ان كانت الأمور جيدة فلماذا أغيرها ... حسناً ... سيكون لديك الحق ان كانت حياتك تسير كما تحب، أما إذا أردت ان تتقدم فستحتاج الى التغيير، لأنك إن بقيت في مكانك ستجد الدنيا والاشخاص من حولك يتقدمون، بينما انت ثابت في موقعك ، وهذا معناه التأخر أو السير للخلف.
    إن أردت ان تكون حياتك أفضل مما هي عليه الآن فستحتاج حتماً للتغيير سواء كان تغييراً في طريقة التفكير أو في العادات ويجب ألا تخاف من ذلك.

    2 – الخوف من الفشل
    وهذا الخوف أحد أهم الاسباب التي تمنعك من الإقدام على خطوات جديدة، وذلك قد يكون بسبب اعتقادك بأنك غير مؤهل او ليس لديك المهارات والمعرفة اللازمة، أو بسبب تجارب سلبية حدثت في الماضي ، ويساعدك على ذلك تلك المعتقدات التي ترسخت في عقلك الباطن منذ الطفولة والتي تقدم لك الكثير من المبررات والاعذار لعدم التقدم مثل "اللي يبص لفوق رقبته توجعه" أو "ارضى بالنصيب" وغيرها. لذلك فأنت بحاجة دائماً الى العودة الى مخزون انجازاتك ومهاراتك وحجم معلوماتك لتكتسب المزيد من الثقة بالنفس وتتجاوز مخاوف الفشل ، كذلك ينبغي لك اتباع بعض العادات الجديدة مثل التحدث للنفس بصوت مرتفع وتوجيه اللوم أو المدح في حالة الخطأ أو الانجاز وكذلك التعود على مكافأة نفسك عند كل نجاح تحققه.

    3 – الخوف من الرفض
    كل انسان يريد ان يشعر بأنه محبوب ومقبول ويحظى باهتمام الآخرين، لذلك فمعظم الناس يفضل ان يسير ضمن المنظومة مع التيار بأن يقول ما يقوله الناس ويفعل ما يفعلونه ، وقليلون هم الذين لديهم الاستعداد للوقوف بمفردهم ومجابهة رفض او استغراب الآخرين
    نشأ هذا معنا منذ الطفولة عندما تربينا على ألا نتكلم أونسأل كثيراً وان نبقى هادئين وان خالفنا ذلك فسنتعرض للعقاب ورفض الآخرين، بينما هؤلاء الذين تربوا على حرية التعبير عن الرأي وتوجيه الأسئلة فإنهم تحولوا الى اشخاص بالغين قادرين على التغيير وكسر الحواجز.
    عموماً الرفض لن يأتيك من الذين تحترمهم وتعجب بهم لكن سيأتيك من الذين يخافون او يغيرون من نجاحك.

    4 – الخوف من النجاح
    قد يكون هذا غريباً لكن يحدث ، فالكثير من الناس يعتقدون أن النجاح يعني مزيداً من المسؤوليات وأنه سيأخذهم بعيداً عن الأشياء والأشخاص الذين اعتادوا عليها، لدرجة ان الكثير من الناس حينما يقتربون من النجاح او من تحقيق انجاز مهم تجدهم يترددون ويهابون تحقيق الانجاز لا لشيء الا لأنهم مبرمجون على انهم غير مؤهلين للنجاح أو ان النجاح لغيرهم وليس لهم حتى انهم قد يضعون امام انفسهم العراقيل ويقدمون المبررات والاعذار لكي يتراجعوا في اللحظة الأخيرة ، لقد رأيت هذا بعيني كثيراً.

    5 – الخوف من نفسك
    انه الصراع الأزلي بين ما تشعر به في نفسك وبين ما نشأت عليه وأخبروك به ، وفي النهاية غالباً ينتصر ما زرعوه بداخلك من مخاوف واحباطات ، في حين أنك لو وضعت ثقتك في نفسك وفي قدراتك وعملت على تطوير مهاراتك ومعلوماتك فإنك ستفعل الكثير ، لأنه ببساطة انت الوحيد القادر على تغيير نفسك.

    كن صادقاً وأميناً وتحلى بالأخلاق العالية وضع ثقتك في نفسك ونمي مهاراتك وافعل ما تعتقد انه صواب وكن نفسك ولا تعش تحت عباءة شخص آخر.



    -- مجموعة المعالي

  2. #2
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    لــــيبيــــا
    العمر
    52
    المشاركات
    4,118

    افتراضي

    كن صادقاً وأميناً وتحلى بالأخلاق العالية وضع ثقتك في نفسك ونمي مهاراتك وافعل ما تعتقد انه صواب وكن نفسك ولا تعش تحت عباءة شخص آخر.

  3. #3
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    كلمات رائعة من يستفيد ومن يملك القوة للاستفادة لتنمية شخصيته وتطويرها لاجل نفسه وعائلته ووطنه

  4. #4
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    العمر
    34
    المشاركات
    477

    افتراضي

    السلام عليكم مشكور والله موضوع رائع وشخصية الانسان القوية وتقته في نفسه تخليه ديما القدام

  5. #5
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    لــــيبيــــا
    العمر
    52
    المشاركات
    4,118

    افتراضي

    إن أردت ان تكون حياتك أفضل مما هي عليه الآن فستحتاج حتماً للتغيير سواء كان تغييراً في طريقة التفكير أو في العادات ويجب ألا تخاف من ذلك.

  6. #6
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلال الشويهدى مشاهدة المشاركة
    إن أردت ان تكون حياتك أفضل مما هي عليه الآن فستحتاج حتماً للتغيير سواء كان تغييراً في طريقة التفكير أو في العادات ويجب ألا تخاف من ذلك.
    ... كن ايجابيا ليست بدعوة فلسفية .. بل هي مبدأ اسلامي اصيل .. ديننا الذي يدعونا للتفاؤل الي التوكل لا التواكل .. الي الرضا بالقدر لا التذمر والتردد ... الي التسامح والمحبة .. وان نحب للغير ما نحبه لانفسننا .....

    .. دمتم بخير بالرجوع الي العزيز الرحيم ... الحق ... نسأله حسن الخواتيم ... والفردوس الأعلي في الجنة بلا مناقشة ولا حساب ولا عذاب


    بقلم المشرف العام .

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.