للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    لــــيبيــــا
    العمر
    54
    المشاركات
    4,118

    Lightbulb الفجر وليال عشر .


    في عشر ذي الحجة اجتماع أمهات العبادة ، وهي الصلاة ، والصيام ، والصدقة ، والحج ، ولا يتأتى ذلك في غيره .. وهي أفضل أيام السنةِ ، قال رسول الله : « مَا مِنْ أيَّام العَملِ الصَّالحُ فِيهِنَّ أحَبُّ إلى الله - تعَالَى - مِنْ عَشْرِ ذِي الحجَّةِ » فتكون هذه الأيام وعاء لكل عمل خير .. وفي غيرها خص بعمل أو أعمال معينة ..
    ولعل في القسم بالفجر الذي هو ضوء الصباح .. ما يدل على الإشارة لاستقبال يوم جديد فيه انفجار الصبح .. روى ابن جريح عن عطاء عن ابن عباس قال : يريد صبيحة يوم النحر؛لأن الله تعالى جعل لكل يوم ليلة قبله إلا يوم النحر لم يجعل له ليلة قبله ولا ليلة بعده؛ لأن يوم عرفة له ليلتان ليلة قبله وليلة بعده ، فمن أدرك الموقف الليلة التي بعد عرفة فقد أدرك الحج إلى طلوع فجر يوم النحر ، وهذا قول مجاهد .
    وقد جاء في مسند الإمام أحمد حديث عن النبي أنه قال :
    ( إن العشر عشر الأضحى والوتر يوم عرفة والشفع يوم النحر ) وقد ضعفه بعض أهل العلم .
    وأما من يحتج بقول ( ليال) ولم يقل ( أيام) فالعرب تطلق الليالي وتريد الأيام , ولو تأملنا في القرآن نجد أن ما أريد به منفعة دينية يعبر عنها بالليالي ؛ لأنها ترتبط بالأهلة
    وأيضا على قول جماهير أهل التأريخ والتفسير أن عشر ذي الحجة هي التي أتمها الله لموسى في قوله تعالى : ( وواعدنا موسى ثلاثين ليلة فأتممناها بعشر .. ) فالميقات الأول لموسى هو شهر ذي القعدة ثم زاده الله العشر من ذي الحجة فيصبح على هذا أن الله كلم موسى في يوم النحر عند جبل الطور .. ونلحظ أن القرآن عبر عن تلك العشر بالليالي ..
    وقد يقال أيضا سُميت ليال عشر ؛ لأنها تسعة أيام وعشر ليال .
    وأما من يقول : لو كانت العشر عشر ذي الحجة لقال : عشرة .. فإما أن يقال :
    أن الغالب في ألسنة الصحابة والتابعين غلبة الليالي للأيام , حتى إن من كلامهم : " صمنا خمسا " يعبرون به عن الليالي , وإن كان الصوم في النهار ..
    وقد سمع الكسائي يقول : صمنا من الشهر خمساً .
    أو يقال : على قاعدة إذا حذف الموصوف وهو المعدود ففي مثل ذلك يجوز التاء وتركها في العدد ومنه قوله عليه الصلاة والسلام : (وأتبعه ستا من شوال.. )
    وثمة سؤال لمن يقول إنها : عشر رمضان .. ماذا يكون تفسير (الشفع والوتر) وأقصد تفسيرا مقنعا وإلا فالأقوال كثيرة ؟
    فيوم عرفة : وتر؛ لأنه تاسعها ، ويوم النحر : شفع؛ لأنه عاشرها ..
    ولقد أعظمت هذين اليومين !! وتعريف ( الشفع والوتر ) يدل على أنهما معروفان وبأنهما الشفع والوتر من الليالي العشر .

  2. #2
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,469

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم ... ( من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها ومن جاء بالسيئة فلا يجزى إلا مثلها وهم لا يظلمون ) سورة الأنعام - الآية 160

    ( إن تقرضوا الله قرضا حسنا يضاعفه لكم ويغفر لكم والله شكور حليم ) ( سورة التغابن - 17 )
    من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له أضعافا كثيرة ) ( سورة البقرة : 245 )


 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.