للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي 16 صباح ليبيا مشرق ومن ارادها بسوء مدحور

    التاريخ : 2012-02-15
    قوات الأمن تدك وكر إرهابي وتقبض على خلية سرية في منطقة السدادة حاولت القيام بتفجيرات في مدينة مصراتة

    الوطن الليبية - خاص - نعيمة المصراتي
    تمكنت قوات من الأمن والثوار من مداهمة وكر إرهابي في منطقة السدادة به خلية سرية حاولت القيام بإحداث تفجيرات في مدينة مصراتة وتم القبض عليهم جميعاً ليلة الأمس ، هذا ونبهت وزارة الداخلية في وقت سابق المواطنين بضرورة التبليغ عن أي شبهات أو شكوك تحوم حول اي تصرفات غريبة.

  2. #2
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    16/2/2012 00:59 إصابة أبو زيد دوردة وهو رهن الاحتجاز بعد سقوطه من الطابق الثاني
    ليبيا المستقبل : رئيس الوزراء السابق بحاجة إلى محام ورعاية صحية.... إصابة أحد
    مسؤولي عهد القذافي وهو رهن الاحتجاز بعد سقوطه من الطابق الثاني
    (طرابلس، 14 فبراير/شباط 2012) ـ قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن أبو زيد دوردة، رئيس الوزراء الليبي السابق ورئيس المخابرات في عهد معمر القذافي، يحتاج إلى الاتصال بأحد المحامين وإلى رعاية طبية مختصة بسبب إصابات تعرض لها وهو رهن الاحتجاز. وقالت هيومن رايتس ووتش إنه يتعين على الحكومة الليبية تقديم أبو زيد دوردة إلى القضاء، بعد أن أمضى خمسة أشهر وهو رهن الاحتجاز، وتوجيه تهم إليه بارتكاب جرائم محددة أو إطلاق سراحه.

    وقال أبو زيد دوردة، البالغ من العمر 67 سنة، انه قفز من شباك في مبنى من طابقين في أكتوبر/تشرين الأول 2011 عندما كان محتجزًا لدى إحدى المليشيات الصغيرة في طرابلس بعد أن تعرض إلى التهديد بالعنف. وفي أواخر يناير/كانون الثاني 2012 تم نقل دوردة إلى مركز احتجاز تابع للمجلس العسكري في طرابلس الذي يشرف على أمن العاصمة. وزارت هيومن رايتس ووتش دوردة في 19 سبتمبر/أيلول و31 يناير/كانون الثاني.

    وقالت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش: "يشعر أبو زيد دوردة أنه أكثر أمنًا تحت إشراف المجلس العسكري في طرابلس، ولكنه يحتاج إلى الاتصال بأحد المحامين وتلقي العلاج التخصصي اللازم. ويجب على الحكومة حماية حق آلاف الأشخاص المحتجزين دون تُهم في الاتصال بمحاميين، سواءٌ كانوا مسؤولين سابقين أو مواطنين عاديين".

    وقالت هيومن رايتس ووتش إنه يتعين على الحكومة الليبية التحقيق في أسباب سقوط أبو زيد دوردة ومحاسبة جميع المسؤولين عن ارتكاب أعمال غير قانونية.

    وزارت هيومن رايتس ووتش أكثر من عشرة مسؤولين سابقين في عهد معمر القذافي في أماكن احتجاز في كامل أنحاء البلاد، بما في ذلك سيف الإسلام القذافي، ولكنهم جميعًا لم يتمكنوا من الالتقاء بمحام ولم يُقَدموا إلى القضاء.

    وقال أبو زيد دوردة لـ هيومن رايتس ووتش، في حوار على انفراد، إنه قفز يوم 31 يناير/كانون الثاني من شرفة في الطابق الثاني في المبنى الذي كان يُحتجز فيه بعد أن تلقى تهديدات من بعض الزوار. ولم يكن هؤلاء الأشخاص من الكتيبة التي كانت تحتجزه، ولكن يبدو أن عناصر الكتيبة سمحوا لهم بدخول غرفته.

    وكان أبو زيد دوردة في ذلك الوقت مُحتجزًا لدى كتيبة عبد العاطي قدّور من الرحيبات، وهي مسقط رأسه في الجبل الغربي. وقالت الكتيبة، التي يقودها محمود الوهاج، إن دوردة كان يحاول الهروب عندما قفز من الشرفة.

    وكان دوردة على رأس المخابرات الخارجية من 2009 إلى سقوط حكومة القذافي في أغسطس/آب 2011. وشغل قبل ذلك منصب رئيس الوزراء في الفترة الممتدة من 1990 إلى 1994، والممثل الدائم لليبيا في الأمم المتحدة من 1997 إلى 2003.

    وكانت كتيبة عبد العاطي قدّور قد اعتقلت أبو زيد دوردة في منزله في طرابلس يوم 11 سبتمبر/أيلول. وبعد ذلك بثمانية أيام، زارته هيومن رايتس ووتش في الشقة حيث كانت تحتجزه الكتيبة، بتسهيل من قائدها محمود الوهاج. وفي تلك الزيارة، بدا دوردة في صحة جيدة، وكان على ما يبدو يلقى معاملة إنسانية.

    وفي 25 أكتوبر/تشرين الأول، تم نقل أبو زيد دوردة إلى مستشفى معيتيقة على أثر سقوطه من المبنى. وخلال فترة مكوثه في المستشفى التي استمرت ثلاثة أشهر، حاولت هيومن رايتس ووتش زيارته في ثلاث مناسبات، ولكن الكتيبة كانت كل مرة تمنعها من ذلك. وقال ممثلو الكتيبة إنهم يخشون أن يقوم الزوار بمساعدة دوردة على الفرار.

    وقالت عائلة دوردة وموظفون من المستشفى إن الكتيبة نقلته يوم 24 يناير/كانون الثاني من مستشفى معيتيقة إلى مركز احتجاز تابع للمجلس العسكري في طرابلس.

    وفي يناير/كانون الثاني، زارت هيومن رايتس ووتش أبو زيد دوردة في مكان احتجاز تابع للمجلس العسكري في طرابلس يوجد فيه ثمانية مسؤولين سابقين في نظام القذافي. وعلى الفور، مكّنها قائد السجن من الالتقاء على انفراد بأبو زيد دوردة. وقال المجلس العسكري في طرابلس إنه تابع لوزارة الدفاع ويُشرف على أمن العاصمة، دون أن تكون له أي سلطة قانونية لاعتقال الأشخاص واحتجازهم ومحاكمتهم.

    وكان دوردة يتكئ على عكازين وقال إنه في حاجة إلى أطباء مختصين، بما في ذلك طبيب في جراحة العظام، وطبيب في الأمراض العصبية، وآخر في أمراض الكلى، وأخصائي في العلاج الطبيعي. وقال دوردة إن طبيبًا يأتي من وقت لآخر، ولكنه مختص في الطب العام ويفتقد إلى الخبرة اللازمة. وقدم دوردة معلومات عن إصابته، وقال إن مجموعة من الرجال من الجبل الغربي دخلوا إلى غرفة احتجازه وهددوه بالعنف. وأضاف دوردة إن واحدًا من الرجال قال له: "سوف تعلم الآن ماذا سنفعل بك"، إضافة إلى تهديدات صريحة أخرى. كما قال إن الرجال غادروا الغرفة بعد وقت قصير، فقام بإغلاق الباب بشكل مُحكم حتى لا يعودوا إليه.

    كما قال دوردة لـ هيومن رايتس ووتش: "أحكمت إغلاق الباب من الداخل بسبب ما قاله لي ذلك الرجل. وبعد ذلك بدأوا يطرقون الباب ويصرخون على الكتيبة لأنهم تركوا المفتاح في الداخل". وقال دوردة إنه شعر بالخوف على حياته، ولذلك قفز من الشرفة عندما بدأ الأشخاص في كسر الباب، وأضاف، وهو يشير إلى المراكز التي يشرف عليها المجلس العسكري في طرابلس، "أنا في حاجة إلى العلاج، ولكنني أشعر أنني أكثر أمنًا هنا".

    كما قال دوردة إنه لا يعلم بأية تهم جنائية موجهة إليه، ولم يتمكن من الاتصال بمحام. وقال أيضًا انه تم استجوابه من قبل العديد من الأشخاص منذ سبتمبر/أيلول، ولكنهم جميعًا لا علاقة لهم بمكتب المدعي العام، ولم يُقدّم إلى القضاء. وقال المحامي الذي وكّلته عائلة أبو زيد دوردة لـ هيومن رايتس ووتش إنه تم منع المحامين من زيارته، بالرغم من أنه تقدم بطلب بهذا الشأن إلى مكتب المدعي العام.

    وقال دوردة لـ هيومن رايتس ووتش: "إذا كانت لديهم أية معلومات ضدنا، فعليهم توجيه تهم إلينا، وإرسالنا إلى النائب العام، ومن هناك يمكنهم التعامل معنا بشكل قانوني". وقالت عائلة دوردة لـ هيومن رايتس ووتش إن أقاربه تمكنوا من زيارته مرتين اثنتين منذ أن تم نقله إلى المجلس العسكري في طرابلس، وكانت الزيارة الأخيرة يوم 11 فبراير/شباط. وينص القانون الدولي لحقوق الإنسان، بما في ذلك العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب، وليبيا طرف فيهما، ينص على الإسراع بإعلام أي شخص محتجز بالتهم الموجهة إليه، وتقديمه إلى القضاء ليبت في قانونية احتجازه. ويُعتبر الاحتجاز تعسفيًا ما لم يحترم هذه الخطوات. وكررت هيومن رايتس ووتش نداءها إلى الحكومة الليبية لتُشرف بنفسها على مراكز الاعتقال التي ما زالت تحت سيطرة الميليشيات في كافة أنحاء البلاد. وقالت هيومن رايتس ووتش إنه يجب معاملة المحتجزين بما يقتضيه القانون والإسراع بتقديمهم إلى القضاء.
    لمزيد من تغطية هيومن رايتس ووتش للأوضاع في ليبيا، يُرجى زيارة:
    http://www.hrw.org/ar/middle-eastn-africa/libya

  3. #3
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    : 2012-02-15
    بنغازي : جهاز الأمن الوقائي يُداهم مزرعة ويعثر على صواريخ نوع " سام 7 " وقاذفات نوع " أر بي جي "

    الوطن الليبية - بنغازي
    تمكن عناصر من جهاز الأمن الوقائي بمدينة بنغازي من العثور اليوم على صواريخ نوع " سام 7 " وقاذفات نوع " أر بي جي " كانت مخبئة بإحدى المزارع المهجورة في ضواحي المدينة .
    وأكد منسق عام الجهاز أن التحريات والتحقيقات جارية لكشف ملابسات القضية مشيداً في الوقت نفسه بجهود العناصر الساهرة على حماية المدينة .

  4. #4
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    التاريخ : 2012-02-15
    مصادر مطلعة للوطن الليبية :الأحد القادم : المجلس الوطني الانتقالي ينتخب رئيساً جديد ونائبين جديدين

    الوطن الليبية - طرابلس - خاص
    أكدت مصادر مطلعة للوطن الليبية عن قيام المجلس الوطني الانتقالي بانتخاب رئيس جديد له مع نائبين يوم الأحد القادم، وتوقعت نفس المصادر ان من ابرز المرشحين لتولي منصب النائبين هما :عضو المجلس عن مدينة الجفرة ( مصطفى الهوني ) ، وعضو المجلس عن مدينة الخمس ( عبدالقادر المنشاف ) ، ومن المتوقع ان يتم إختيار المستشار مصطفى عبدالجليل لرئاسة المجلس الوطني الانتقالي من جديد بعد ان تم قبول استقالة نائب المجس الانتقالي عبدالحفيظ غوقة .

  5. #5
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    للمزيد :صحيفة الحرية _ أخبار ومقالات شفافة وصادقة http://www.lawoflibya.com/mag/

  6. #6
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    لــــيبيــــا
    العمر
    53
    المشاركات
    4,118

    افتراضي

    هيومن ووتش تحث الحكومة الليبية لتُشرف بنفسها على مراكز الاعتقال التي ما زالت تحت سيطرة الميليشيات في كافة أنحاء البلاد. وقالت هيومن رايتس ووتش إنه يجب معاملة المحتجزين بما يقتضيه القانون والإسراع بتقديمهم إلى القضاء.

  7. #7
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    هذا ما يجب أن يكون دون ان يستدعى الأمر تنبيه المنظمات الدولية وإلا ستصبح دولة [ كل من أيدو إِلوُ ] على رأى أهل الشام

  8. #8
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    شكرا لتفاعلكم وبانتظار مشاركتكم بصحيفة الحرية _ أخبار ومقالات شفافة وصادقة على الرابط او الايقونة اعلاه
    http://www.lawoflibya.com/mag/

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.