للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي ماذا فعلت أو كتبت أيها الإنسان الجاهل ؟

    كتب الموحود د ابراهيم الفقى وصيته قبل وفاته بساعات على توتير ؛ هي : ابتعد عن الأشخاص الذين يحاولون التقليل من طموحاتك بينما الناس العظماء هم الذين يشعرونك أنك باستطاعتك أن تصبح واحداً منهم”
    ، و أوصى أصدقاءه بإعادة نشرها مرة آخرى، وكأنه كان يعرف مصيره الذى ينتظره فأراد أن يحمل رسالة إلى الجميع يدعو من خلالها الجميع بالتمسك بطموحاته أيا كانت صعوبة تحقيقها بحسب صحيفة الأهرام المصرية.

  2. #2
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    من أجمل كلمات د/ ابراهيم الفقى لا تتحدث عن أموالك أمام فقير - لا تتحدث عن صحتك أمام عليل . لا تتحدث عن قوتك أمام ضعيف - لا تتحدث عن سعادتك أمام تعيس . ... لا تتحدث عن حريتك أمام سجين - لا تتحدث عن أولادك أمام عقيم . ولا تتحدث عن والدك أمام يتيم - فجراحهم لا تحتمل المزيد ... زن كلامك في كل أمور حياتك واجعل ( مراعاة شعور الآخرين ) جزء من شخصيتك حتى لا يأتي يوم تجد نفسك فيه وحيدا مع جرحك فلا ترقص على جراح الآخرين لكي لا يأتي يوم تجد فيه من يرقص على جرحك . أن لله وإن إليه راجعون

  3. #3
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    لــــيبيــــا
    العمر
    53
    المشاركات
    4,118

    افتراضي

    من أجمل كلمات د/ ابراهيم الفقى لا تتحدث عن أموالك أمام فقير - لا تتحدث عن صحتك أمام عليل . لا تتحدث عن قوتك أمام ضعيف - لا تتحدث عن سعادتك أمام تعيس . ... لا تتحدث عن حريتك أمام سجين - لا تتحدث عن أولادك أمام عقيم . ولا تتحدث عن والدك أمام يتيم - فجراحهم لا تحتمل المزيد ... زن كلامك في كل أمور حياتك واجعل ( مراعاة شعور الآخرين ) جزء من شخصيتك حتى لا يأتي يوم تجد نفسك فيه وحيدا مع جرحك فلا ترقص على جراح الآخرين لكي لا يأتي يوم تجد فيه من يرقص على جرحك . أن لله وإن إليه راجعون
    d_faiza@hotmail.com


    يالله ما أروع هذه الكلمات ، رحم الله الدكتور ابراهيم الفقى عالم الموارد البشريه .

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.