للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي طابور خامس !!! .. ( "كلب ضال" العهد الجديد !! )

    : 2012-01-31
    طابور خامس !!! .. ( "كلب ضال" العهد الجديد !! )


    لم يعد بإمكان المرء في ليبيا أن يبدي رأيه أو نقده لأي موضوع، أو أن يطرح ما يدور بذهنه بكل شفافية دون أن يتورط بإسهاب في ذكر أو كتابة مقدمة طويلة، يبين فيها حسن نواياه، وأنه مناصر للثورة حتى لا يساء فهمه من قبل أحد، وحتى لا يقذف في النار بحجة انه طابور خامس.
    فالمتابع لأحداث الثورة من خلال الصحف والفضائيات والمواقع الالكترونية، يجد أن المرء في ليبيا مضطر لاستقطاع جزء كبير من وقته لبرهنة أنه ثائر من الوهلة الأولى وانه ليس طابور من أي نوع.
    لعل صفة "طابور خامس" كانت سارية المفعول عندما كان القذافي يمسك بزمام الأمور ولديه من العدة والعتاد ما لديه، فهو كما يفهم من اللفظة لدية أربعة طوابير وآخر خامس مندس بين ظهراني الثوار، ويتحين الوقت المناسب كي يلتحم بباقي الصفوف الأولى.
    فإذا كان المرء يعرف جيدا أن هناك مندسين يحاولون الإساءة إلى الثورة أو الحياد بها عن مسارها، فإنه يدرك أيضا أن هذه اللفظه قد تستخدم كنوع من الإقصاء خاصة بعد أن تحطمت طوابير القذافي الأولى، فقتل منهم من قتل وهرب بعض آخر، وتزين آخرون منهم بألوان الثورة الجديدة، خوفا من أن يفوتهم القطار، لذا أصبحت لفظة طابور خامس شبه منتهية الصلاحية.
    صراحة .. أخشى أن يساء استعمال هذه الصفة لتصبح مجرد صورة طبق الأصل من صفة " كلب ضال" والتي كان قد استخدمها النظام السابق كذريعة لإقصاء كل من خالفه الرأي، واستباح بها سفك دماء الليبيين، وانتهاك أعراضهم، ومطاردة من فر منهم خارج الوطن.
    لقد أقصى القذافي - في وقت مضى- بل قتل كل من خالفه الرأي، فأصبح هو المفكر الوحيد، والمهندس الوحيد، والصقر الوحيد، وكل ما يخطر ببالك وحيد. وأصبحت ليبيا مصبوغة بصبغة واحدة، وعلمها ذو لون واحد. ولعل جعله علم ليبيا بلون واحد دلالة على أحادية الفكر، وعدم السماح لأي فكر آخر.
    حقيقة .. وبعد كل الدماء التي سالت، لا نريد لثورتنا أن تأخذ بمنحى آخر غير مسارها الفعلي، ولا نريد أن نكرر أخطاء كانت هي السبب في ما نحن عليه من تردي على جميع الأصعدة.
    فنحن إذا أسقطنا القذافي وأركان نظامه، دون أن نسقطه كفكر أيضا، ودون أن نربو بأنفسنا عن هكذا أخطاء، فإن ذلك لا يعني بحال من الأحوال أن الثورة قد نجحت، بل فقط تغيرت الوجوه والاصطلاحات، وأصبحنا مجرد طابور آخر يحاول جذب الثورة الى الهاوية.
    عبدالقادر القطعاني


    الوطن الليبية

  2. #2
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    لــــيبيــــا
    العمر
    53
    المشاركات
    4,118

    Post

    سبحان الله كيف قُسمنا الى طوابير وكأننا طُلاب فى مدرسة ز

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.