مع الاعتذار لكل الأماني الطيبة


ولكن مازال هذا هو واقع الحال أنا وأخي على ابن عمي *