المملكة المتحدة - لندن - 11 أغسطس 2014: تم مؤخر في بريطانيا إشهار منظمة جديدة معنية بحقوق الانسان تحت إسم "منظمة سيتيزنس رايتس واتش" أو الاسم المختصر "السيتيزنس" بموجب قانون ادراج المملكة المتحدة رقم 9162648 لعام 2014 ومقرها لندن. المنظمة الجديدة كانت نتاج دراسة لتطورات العمل في منظمات حقوق الإنسان الأخرى في سعي لتطوير آليات العمل والانتقال من الوسائل التقليدية التي مازالت سائدة منذ عقود الى منظمة تحدد المسئولية تجاه انتهاكات حقوق الانسان بمسائلة الحكومات العضوة في الأمم المتحدة تجاه مواطنيها بدلا من تعميم المسؤولية. اضافة الى التأكيد على واجبات المواطنين تجاه دولهم، وأنه لاتصبح للمواطن حقوق الا اذا أوفى بواجباته تجاه وطنه الذي يحمل جنسيته حسب الأنظمة الدولية ومواثيق الأمم المتحدة. وتعتبر سيتيزنس رايتس واتش هي أحدث منظمة مستقلة، غير حكومية، وغير ربحية، موجهة نحو تحقيق الأهداف المكرسة لحماية حقوق المواطنين والعمل على وضع حد لانتهاكات حقوقهم وتعزيز وحماية حقوق الإنسان المعترف بها دوليا. والمنظمة التي يرمز اليها بكلمة "السيتيزنس" أو The Citizens لديها امتداد عالمي يعمل على الدفاع عن حقوق المواطنين في كل دولة في العالم وذلك بإستخدام الوسائل الحديثة من تقنيات وبرمجيات لإعادة توجيه انتباه المجتمع الدولي في الحالات التي يتم فيها إيذاء كرامة وحقوق المواطنين. وتعمل منظمة سيتيزنس رايتس واتش على الرصد والبحث والتحليل في مجال حقوق الإنسان، فضلا عن تعزيز الحريات وسيادة القانون على الصعيدين الوطني والدولي. وتستند السيتيزنس على قواعد القانون الدولي لحقوق الإنسان كما وردت في عام 1948، والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والمعاهدات الدولية الخاصة بالحقوق المدنية والسياسية و الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، فضلا عن غيرها من الاتفاقيات الدولية لحماية حقوق الإنسان. وتساهم المنظمة بالشراكة مع المنظمات غير الحكومية في العالم لتطوير الديمقراطية المناسبة للمواطنين في مختلف دول العالم، من خلال نشر تطبيقات غير مسبوقة تعطي كل مواطن في كل دولة عضوة في الأمم المتحدة الحق في المشاركة الشخصية لتقييم حقوقه كمواطن في بلده حسب مواثيق حقوق الانسان العالمية بهدف الضغط على الحكومات لتكريس جهودها واستثماراتها لرفعة ورفاهية الانسان المواطن حسب مسؤولية كل حكومة، وفي ذلك تحديد غير مسبوق للجهات والحكومات والأشخاص المسئولين عن تطبيق الاعلان الدولي لحقوق الانسان ومسائلتهم أمام الرأي العام اضافة الى امكانية تطوير ذلك الى المسائلة القانونية في الحالات التي تقتضيها الضرورة بما يثبت انتهاكات لحقوق المواطنين الأساسية. واعتمد مجلس المؤسسين الناشطة الخبيرة والمحامية في مجال حقوق الانسان، الدكتورة البريطانية زوي اليوزي، كأمين عام لمنظمة سيتيزنس رايتس واتش في دورتها الأولى، كما تم تسمية أعضاء مجلس الأمناء ووضع مسودة النظام الأساسي الذي نشر على موقع المنظمة. وقد سبق وأن نشرت المنظمة خلال الربع الثاني من العام الجاري عدد من التقارير عن حقوق المواطنين في مجموعة دول من مختلف قارات العالم، اضافة الى اصدار عدد من البيانات في عدد من الأحداث العالمية.