بعد أن كسب القضية ضد قنوات القذافي المحامي عمر بوعجيلة : يرفع دعوى لقفل قناة الرأى

قام صاحب الدعوى فى قضية إغلاق القنوات الليبية للنظام السابق المحامى عمر بوعجيله برفع دعوى مماثلة على القنوات العراقية : الرأى والعروبة والمقاومة اللاتى تتخذ من العاصمة السوريه دمشق مقرا لها.

وقال بوعجيلة فى حديث لبرنيق : إن هذه القنوات اللاتى وصفها” بالمأجورة والمموله” من قبل زبانية النظام السابق – تبث البرامج والفتن للتحريض على قتل الشعب الليبى، والتى اعتبرها مخالفة لمبدأ الشفافية فى الإعلام والمبني على احترام الرأي الآخر ، مضيفا أنه أتخذها سنداً و مبرراً في صحيفة الدعوى.

وأشارالمحامى إلى أن محكمة القضاء الإداري فى القاهرة اقتنعت بها، وحكمت بالحق في الشأن ؛مضيفا أن الدعوى المقدمة لقفل تلك القنوات والتى يرأسها العراقى مشعان الجبورى – قيدت تحت رقم 466ق-666 وحددت لها جلسة يوم السبت الماضى 3/12/2011.

وأوضح المحامى :أن المذكرة التي تُقدمت للمرافعة أمام المحكمة تحوى العديد من المستندات و بعض المصنفات التي تم أخذها من الإنترنت والتي تبين أن شركة “النايل سات “ما زالت تمارس نفس الأخطاء السابقة .وأهمها الحصول على المال مقابل بث الفتن.

وأرجع بوعجيله سبب رفع الدعوى بالقاهرة لوجود مقر شركة “النايل سات “هناك ؛ ولأن القنوات بثت من خلال مقر الشركة الواقع بمنطقة 6 أكتوبرالاستثمارية مشيراً إلى أنهم قاموا بمخاصمة الشركة وهيأة الاستثمار معاً ،التي من المفترض أن تشرف على هذه البرامج وتمنع مايخالف منها للأسس الإعلامية الصحيحة وذلك وفقا للجوانب الاخلاقية والأجتماعية المتعارف عليها في قانون الشركات”

كما تمنى المحامى الليبي بوعجيله من القضاء المصري أن يكون منصفا مثلما أنصف اللبيين في المرة السابقة بإصدار حكم يوقف بث هذه القنوات.

وفى السياق ذاته أشار بوعجيله إلى وجود قناة أخرى اسمها (الساعة) ومقرها-أيضا- فى القاهرة كانت ستظهر بديلة لقناه للرأى فى حال إيقافها ولكن بجهود مكثفة من السفارة المصرية وبعض المسؤولين لم تنجح هذة القناة فى مساعيها حيث تم إغلاقها ؛لأنها ملكا للشعب الليبى .

وقال بوعجيلة : إنه – وبعد صدور الحكم ضد هذه القنوات- سنقوم برفع دعوى أخرى ضد شركة (النايل سات) لمطالبتها بالتعويض عن الأضرار التي لحقت بالشعب الليبي إبان حرب التحرير.

يذكر أن المحامى بوعجيلة وزميله الدكتور عبدالله القماطى قاما برفع دعوى ضد القنوات الليبية للنظام السابق نظرت من قبل المحكمة بالشق المستعجل – وصدر حكم بإقفالها فى الحادى عشر من يوليو الماضى رغم الطعن الصادر من قبل نظام القذافي والشركة وهيأه الاستثمار المصرية.

يشار إلى أن البث الأخبارى لقناة الرأي العراقية توقف منذ يوم الأحد الماضي و لم يتسني لبرنيق معرفة الاسباب .

برنيق _ نجاح العجيلي