وزير الدفاع الليبي: تقرير الأمم المتحدة الخاص بتدهور الأمن مبالغ فيه

طرابلس ـ العرب اونلاين ـ سعيد فرحات: وصف اسامة الجويلى وزير الدفاع الليبي الجديد تقرير مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا إيان مارتن الذي حذر فيه من تدهور الوضع الأمني في ليبيا بسبب الانتشار الواسع للاسلحة بين أيدي الثوار في كافة أنحاء المدن الليبية بـ"المبالغ فيه".

وقال الجويلي في تصريح لراديو "سوا" الأمريكي امس: "إن التقرير الصادر عن مارتن مبالغ فيه بشكل كبير لأنه ليس هناك حالة احتقان في الشارع الليبي ، وإنما تحدث بعض الحوادث بين الحين والأخر بين الشباب بسبب بعض المشاكل" ، مستبعدا في الوقت ذاته اندلاع حرب أهلية في ليبيا.

وكان مارتن قد حذر الاثنين من تدهور الوضع الأمني في ليبيا في ضوء انتشار الأسلحة بكافة أنواعها بين العناصر التي شاركت في الثورة ضد نظام العقيد الراحل معمر القذافي ، مما ينذر بتفجر الموقف في الدولة العربية بأي لحظة.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي كا قد دعا في وقت سابق المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا إلى تبني تدابير لمنع انتشار الأسلحة، التي يخشى وقوعها بأيدي جماعات مسلحة، وناشد السلطات الليبية التنسيق مع منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، بهدف تدمير مخزونها من تلك الأسلحة، وفقا للالتزامات الدولية.