للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي مسلح ليبي في تركيا

    الشرطة التركية تقتل المهاجم في اسطنبول : الحكومة التركية تعلن أن المسلح ليبي

    ا ف ب - اسطنبول (ا ف ب) - قتلت الشرطة التركية مسلحا ليبيا فتح النار الاربعاء في منطقة سياحية تاريخية في اسطنبول واصاب شخصين بجروح، كما افادت قنوات التلفزة المحلية.

    وهدد المسلح جنديين امام قصر توبكابي الذي يعود للعهد العثماني واجبرهما على تسليم سلاحيهما حسبما نقلت قناة ان تي في التلفزيونية عن رئيس شرطة اسطنبول حسين جابكين للصحافيين.

    وكان المسلح تمكن في الساعة 10 صباحا بالتوقيت المحلي (08,00 تغ) من الدخول الى ساحة قصر توبكابي الذي يعد مقصدا رئيسيا للسائحين في اسطنبول على الجانب الاسيوي من المدينة وتحيطه حدائق واسعة حيث اصاب شخصين قبل مصرعه نحو الساعة 11,15 بالتوقيت المحلي بعد تبادل النيران لوقت طويل مع قوات الامن التي هرعت الى الموقع، بحسب القناة التلفزيونية.

    ونقلت وكالة انباء الاناضول عن جابكين قوله ان "الرجل الذي اصاب شخصين يبدو انه اجنبي وقد اطلق النار عشوائيا. وتمكنت العملية (التي نفذتها الشرطة) من تحييد المهاجم". غير ان رئيس الشرطة لم يحدد اصل المهاجم. ونقلت ان تي في عن شهود قولهم ان المهاجم صاح "الله اكبر" قبل ان يطلق النار"، ونشرت القناة صورة للمهاجم الذي كان مسلحا ببندقيتين وحزاما من الذخيرة.

    ونقلت وكالة الاناضول لاحقا عن وزير الداخلية التركي ادريس نعيم شاهين قوله ان السيارة التي استقلها المسلح تحمل لوحة تسجيل سورية. وقال شاهين "جرى التحفظ على السيارة التي استقلها المتهم للوصول الى موقع الهجوم، وكانت تحمل لوحة تسجيل سورية وهي تابعة لشخص آخر، وما تزال الخيوط غير واضحة".

    واشارت القناة إلى ان المسلح اعلن اولا استعداده لتسليم نفسه الى الشرطة، غير انه فتح لاحقا النار باتجاهها. ولاحقا اعلنت الحكومة ان المسلح ليبي. ووقع الحادث في منطقة السلطان احمد السياحية التاريخية التي تضم قصر توبكابي فضلا عن كاتدرائية ايا صوفيا والجامع الازرق.




    30/11/2011

  2. #2
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    نبكي ونتأسف ونعتذر ونتعلل وتسكتنا الأصوات فننظر نحو المجهول بشفاه باسمات
    المشاركات
    474

    افتراضي

    شورى عدوى انتشار السلاح انتشر حتى في تركيا...معليشي أزمة الإنفلونزا إللي تبع انتشار السلاح إن شاء الله تتقلص

  3. #3
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    قد نسمع في محطات الاخبار مستقبلا الارهاب الليبي ،
    لان المعتدى ليبي دخل من سوريا حسب الاخبار المتدوالة بالمحطات اليوم
    واطلق النار بعد ان اعرب عن موافقته لتسليم سلاحه للشرطة وتسبب في جرح شخصان
    ومقاومته لرجال الشرطة منحتهم الحق في اطلاق النار
    لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم

  4. #4
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    نبكي ونتأسف ونعتذر ونتعلل وتسكتنا الأصوات فننظر نحو المجهول بشفاه باسمات
    المشاركات
    474

    افتراضي

    القصة من مصدرها غريبة نوعا ما

  5. #5
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    وزير الداخلية التركي:المسلح الذي أصاب شخضين في اسطنبول ليبي الجنسية

    2011-11-30



    قوات الأمن في موقع الحادث أمام قصر توبكابي السياحي في إسطنبول


    أنقرة- (يو بي اي): أعلن وزير الداخلية التركي إدريس نعيم شاهين الأربعاء، أن المسلح الذي قٌتل في منطقة سياحية باسطنبول بعد أن فتح النار وأصاب شخصين، هو ليبي الجنسية وليس سورياً، كما أفيد سابقاً.
    ونقلت وسائل الإعلام التركية عن شاهين قوله إن المسلح ليبي الجنسية مولود عام 1975 وقتل في اشتباك مع قوات الأمن بعد أن أصاب شخصين بجروح قرب قصر "توبكابي" في منطقة سياحية باسطنبول.

    وكانت وسائل الإعلام التركية ذكرت أن المسلح سوري الجنسية وقد هدد جندياً يحرس قصر السلاطين "توبكابي" في ساحة الآثار التاريخية في اسطنبول وأخذ منه سلاحه وفتح النار، ما أدى إلى إصابة جندي ومدني بجروح.

    وعملت قوات الأمن على إخلاء الساحة التي تكون عادة مزدحمة بالسياح.
    وذكرت صحيفة (زمان) أن المسلح صرخ "الله أكبر" وقال باللغة العربية إنه سوري.

    ولكن حاكم اسطنبول أفني مولتو قال إن أهداف مطلق النار "شخصية بحتة".

  6. #6
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    ليبيا فى قلبى
    المشاركات
    193

    افتراضي

    الرجل طلع من جماعة الزكوب
    يعنى مش الليبي

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.