الاستاد الدكتور مصطفى أبوشاقور غيت أبوشاقور


الأستاذ الدكتور مصطفى أبوشاقور غيت أبوشاقور حاصل على بكالوريوس في الهندسة الكهربائية من جامعة طرابلس ، ليبيا ، وماجستير والدكتوراه في الهندسة الكهربائية من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا (Caltech) بأمريكا، وهي الجامعة المصنفة الأولى في العالم. الدكتور أبوشاقور هو الرئيس المؤسس لجامعة آر.آي.تي دبي وهو أيضا أستاذ هندسة النظم الدقيقة وأستاذ الهندسة الكهربائية والالكترونية في جامعة روتشستر للتكنولوجيا. جاء لجامعة روتشستر للتكنولوجيا من جامعة الاباما في هانتسفيل حيث كان أستاذ الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر وأستاذ هندسة العلوم الضوئية، وقبل انضمامه إلى جامعة ألاباما شغل منصب أستاذ مساعد في جامعة روتشستر.
وتشمل اهتمامات الدكتور أبوشاقور البحثية تكنولوجيا ألأجهزة الضوئية المتناهية الصغر، والنظم و الحواس الضوئية ، والحوسبة ومعالجة الإشارات الضوئية، والاتصالات والألياف البصرية والاستشعار الضوئي. نشر له أكثر من 140 بحث علمي،و العديد من فصول الكتب المتخصصة ويحمل العديد من براءات الاختراع. وهو يعد من العلماء في مجالات استخدام الليزر في تكنولوجيا الاتصالات و الحاسبات. حصل على العديد من جوائز التميز في التدريس والبحث العلمي والخدمة بما في ذلك جائزة وكالة ناسا للفضاء للاختراع.
عمل الدكتور أبوشاقور كباحث في العديد من مشاريع البحوث التي دعمتها قوات الأمن الوطني والقوات المسلحة ألأمريكية، ووزارة الطاقة، والسلاح الجوي والبحرية الأمريكية، ووكالة ناسا للفضاء. وعمل مستشارا لقيادة الجيش الأميركي الصاروخي، ووكالة ناسا للفضاء ، وشركة بوينج وغيرها من الشركات.
كان هو المؤسس المشارك ونائب الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة LiquidLight في أمريكا، الشركة المصنعة لأنظمة الشبكات الضوئية، وكذلك مؤسس ورئيس شركة Photronix (M) في ماليزيا، الشركة المصنعة لأجهزة الألياف البصرية.
الدكتور أبوشاقور هو زميل منتخب في الجمعية البصرية الأمريكية وزميل منتخب في الجمعية الدولية لعلوم البصريات و الضوئيات.
اتخذ الدكتور أبوشاقور موقفا معارضا لنظام ألقذافي منذ نهاية السبعينات، وكان له دور رئيسي في تأسيس و قيادة بعض تنظيمات المعارضة في الخارج. ود ساهم في تأسيس الجبهة الوطنية لأنقاد ليبيا. هذا مما جعله على رأس قوائم المطلوبين من نظام ألقذافي من بداية الثمانينات مما منعه من زيارة بلده الحبيب ليبيا من ذلك الحين. ولقد استمر في نشاطه المعارض لنظام ألقذافي وخاصة في أوساط الجالية الليبية في الولايات المتحدة حتى انطلقت ثورة السابع عشر من فبراير فكثف من نشاطه لدعمها ومساندتها خاصة من خلال مقابلاته التلفزيونية الداعمة للثورة. شارك كذالك في الزيارة التي قام بها ممثلو مناطق الغرب والوسط والجنوب إلى بنغازي في شهر مايو لدعم المجلس الوطني الانتقالي.
تولى الدكتور أبوشاقور مهمات قيادية في المجال الاكاديمي، والصناعي ومؤسسات المجتمع المدني خلال إقامته في أمريكا ودبي. ففي المجال الاكاديمي تولى مسؤليات تتدرج من رئيس قسم فعميد كلية ثم رئيس جامعة. أما في المجال الصناعي فقد تولي مناصب تتدرج من نائب رئيس ثم الرئيس والمدير تنفيدي للشركة. أما في مؤسسات المجتمع المدني فقد كان رئيس اتحاد الطلبة في جامعة روتشستر ورئيس الجالية الاسلامية في كل من مدينة هانتسفـل بولاية الاباما وكذللك رئيس الجالية الاسلامية في مدينة روتشستر بولاية نيويورك حيث يزيد عدد الجالية على عشرة الاف. وقد كان له دور قيادي في بناء الكثير من المراكز الاسلامية والمدارس.
الدكتور أبوشاقور حاليا يترأس أللجنة التنفيذية لنادي الجالية الليبية في دولة الإمارات العربية المتحدة.