شلقم سيستلم الجائزة : منح الشعب الليبي الجائزة الكبرى لمنتدى ''ميدايز'' لكفاحه ضد الدكتاتورية

أعلن مساء اليوم الأربعاء بطنجة بالمغرب عن منح الشعب الليبي الجائزة الكبرى لمنتدى ميدايز 2011 تقديرا لكفاحه ضد الدكتاتورية. وصرح مسؤولو معهد أماديوس، الذي ينظم المنتدى من 16 إلى 19 نوفمبر الجاري، أن منح هذه الجائزة، التي سيتسلمها ,.وزير الخارجية السابق عبد الرحمن شلقم، يأتي تقديرا "لشجاعة الشعب الليبي في كفاحه ضد دكتاتورية القذافي وتطلعه إلى إقامة دولة ديمقراطية موحدة".



وتمنح الجائزة في العادة لشخصيات سياسية أو من المجتمع المدني ترمز على الصعيد الدولي إلى قيم الديمقراطية والسلم عبر العالم.

كما تم خلال ندوة صحافية قبيل الافتتاح الرسمي للمنتدى الإعلان عن منح جائزة ميدايز للتربية والثقافة والبحث لعالم الفيزياء الفلكية من أصل مالي، الشيخ موديبو ديارا، الرئيس الحالي لمجموعة ميكروسوفت إفريقيا، والذي قاد مجموعة من المبادرات الرائدة في مجال النهوض بالتربية والبحث العلمي في القارة الإفريقية.

وحصلت مجموعة "التجاري وفا بنك" على جائزة "بيزنس ميدايز" تتويجا لإستراتيجيتها الناجعة لمواكبة التنمية في إفريقيا وتقوية حضورها الاقتصادي بالبلدان الإفريقية خلال السنوات الأخيرة.

أما جائزة البيئة والتنمية المستدامة فعادت إلى كوريا الجنوبية اعترافا بجهودها في مجال تطوير الطاقات المتجددة وخصوصا منذ إطلاقها لمخطط طموح سنة 2008 يشمل تسع قطاعات طاقية من بينها الطاقات الريحية والشمسية.

ويرمي منظمو ميدايز من وراء منح هذه الجوائز الأربعة الى تتويج مجموعة من الشخصيات والمؤسسات والمنظمات والمقاولات ذات الإسهام المميز في النهوض بالتنمية في بلدان الجنوب أو إنتاج قيمة مضافة حقيقية في تطوير العلاقات شمال-جنوب وجنوب-جنوب.



17/11/2011