للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21
  1. #1
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي شلقم يفتح النار: ليبيا لن تكون إمارة تابعة لأمير المؤمنين في قطر

    شلقم يفتح النار: ليبيا لن تكون إمارة تابعة لأمير المؤمنين في قطر
    برلين - اتهم وزير تخارجية السابق عبدالرحمن شلقم قطر بأنها تسير على نفس الطريق الذي سلكه معمر القذافي من جنون العظمة فتتوهم انها تقود المنطقة وانها تعمل على تشكيل حزب إسلامي يشبه حزب الله في ليبيا.

    وقال شلقم في برنامج "مع الحدث" الذي يبث عبر التلفزيون الالماني القسم العربي "دويتش فيله" ان قطر تريد الهيمنة على ليبيا وان رئيس المجلس الانتقالي الليبي والوفد الليبي الذي زار قطر مؤخرا قبلوا ما أملي عليهم في الدوحة دون ان يكون لديهم خبرة سياسية ومعرفة بخلفيات الامور.

    واضاف شلقم ان وفد المجلس الانتقالي الليبي قبل بأمور فرضت عليهم من قطر يرفضها معظم الليبيين وانهم - اي قطر وحلفائها - اذا استمروا في اتجاه الهيمنة على ليبيا فهم واهمون ولن يقبل الليبيين بذلك بل ستتم مقاومتهم بكل الطرق.

    وقال شلقم "لن تكون ليبيا إمارة تابعة لأمير المؤمنين في قطر".

    و اتهم عبد الرحمن شلقم دولة قطر بعدم الوقوف على مسافة واحدة من كل الأطراف في ليبيا، واعرب عن رفضه ان تتولى قطر قيادة التحالف الدولي للقوات في ليبيا، حيث وصف جيشها بأنه عبارة عن "مرتزقة".

    ووصف شلقم عملية جمع السلاح في ليبيا بأنه خدعة حيث ان المجموعة المكلفة بجمع السلاح باشراف قطري ستقوم بجمع السلاح وتعطيه لآخرين.
































    لا تتوهم كما توهم












    وقال شلقم ان ليبيا ليست في حاجة لأموال قطر. وان من قام بالدور المهم على الأرض هو القوات الفرنسية والأميركية والبريطانية وليس القطرية.

    وسخر شلقم من ان القطريين سيديرون تنمية ليبيا حيث قال ان الخبراء الذين يديرون النفط والبنوك في قطر هم ليبيون، وان قطر لا تتميز عن ليبيا لكي تأتي وتعمل غرفة عمليات في ليبيا. وعبر شلقم عن رفضه لذلك وقال "هذا مرفوض، قطر كلها لا تساوي حارة في ليبيا. والخبراء الليبيون هم الذين يقودون قطر ولسنا في حاجة لقطر في أي شيء شكرا لهم، فليتركوننا نقرر مصيرنا بأنفسنا. نحن لا نعتبرهم محايدين. نحن لا نريد قطر ولا أميركا".

    وعبر شلقم عن عدم فهمه للتحالف الذي تقوده قطر قائلا "أنا لا أفهمه، ولا أقبله وغير معروف حتى لليبيين. قطر تقود أميركا وتقود فرنسا، من هي قطر، أليس جيشها من مرتزقة من نيبال ومن بنغلاديش وباكستان؟ ما هي قدرة قطر. أخاف أن تصاب قطر بما أصيب به معمر القذافي من جنون العظمة، فتتوهم أنها تقود المنطقة. أنا لا أقبل ذلك. عدد الشهداء الليبيين والجرحى يفوق عدد سكان قطر."

    واتهم السفير الليبي في الامم المتحدة قطر بتشكيل حزب إسلامي موال لها على غرار حزب الله في لبنان.

    من جانب أخر تشير تقارير في طرابلس حصلت عليه صحيفة ميدل ايست اونلاين الى تهديد العديد من المجموعات المرتبطة بقبائل ليبية بأنها لن تسمح بتواجد لمجموعات قطرية في المنطقة وانها ترفض التدخل القطري وستواجهه بالعنف. وتجاوبا مع هذه التهديدات قام قائد المجلس العسكري في طرابلس والمتحالف مع قطر بزيارات لوجهاء في المنطقة لتهدئة غضبهم وكسبهم الى صفوف مجلسه والتخفيف من التوتر بينهم وبين التواجد القطري على الاراضي الليبية.

    3/11/2011

  2. #2
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    العمر
    33
    المشاركات
    4,498

    افتراضي

    أتمنى من الله فى هذا الشهر الفضيل أن تقوم ثورة فى قطر يارب ليس لتدمير قطر لاوالله بل أريد أن أعرف ماذا سيفعل زوجة موزة هل سيقبل بإختيار شعبة ويرحل
    ولكن من يشعل نيران الثورات العربية الجزيرة ومقرها فى قطر وليس بعيد عن قدرة الله
    الليبيون قتلو بعضهم وشردو وهاجرو بيوتهم عانو الكثير من جراء الطغيان ، والله لايفترق الامر بين الطاغي القدافي والدب القطري . كلاهما طغاة مصيرهم عن الله واحد (جهنم وبإس المصير).

  3. #3
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    17792_19229.jpg


    لاتعليق الحقوق محفوظة للوطن الليبية

  4. #4
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    شلقم يهاجم قطر ويعتبر التحالف الذي تقوده مشبوها



    هاجم مندوب ليبيا السابق لدى الأمم المتحدة عبد الرحمن شلقم، الدور القطري في ليبيا، واعتبر أن التحالف الدولي الذي يقوده هذا البلد في ليبيا بعد انتهاء مهمة الناتو مشبوها ومرفوضا.

    وقال شلقم في تصريحه لصحيفة الخبر الجزائرية “إن هذا التحالف لا أفهمه، ولا أقبله وغير معروف حتى لليبيين”، متساءلا “هل قطر تقود أمريكا وفرنسا، أليس جيشها من المرتزقة من النيبال وبنغلاديش وباكستان”.

    وحذر المندوب السابق قطر من أن تصاب بما أصيب به معمر القذافي من جنون العظمة، فتتوهم أنها تقود المنطقة.

    وأضاف أن الخبراء الذين يديرون النفط والبنوك في قطر هم ليبيون، وقطر لا تتميز عن ليبيا لكي تأتي وتقيم غرفة عمليات في ليبيا، مؤكدا أن الخبراء الليبيون هم الذين يقودون قطر ولسنا في حاجة لهذا البلد في أي شيء.

    وقال شلقم “شكرا لهم، فليتركونا نقرر مصيرنا بأنفسنا، نحن لا نعتبرهم محايدين، ونحن لا نريد قطر ولا أمريكا”، مشيرا إلى أن رئيس المجلس الانتقالي والوفد الليبي الذي زار قطر أخيرا، قبلوا ما أملي عليهم في الدوحة من دون أن تكون لديهم خبرة في السياسة ومعرفة بخلفيات الأمور.

    وأوضح المندوب، أن قطر وحلفاؤها، إذا استمروا في اتجاه الهيمنة على ليبيا فهم واهمون ولن يقبل الليبيون بذلك، بل ستتم مقاومتهم بكل الطرق.

    وشدّد شلقم على أن ليبيا لن تكون إمارة تابعة لأمير المؤمنين في قطر، متهما قطر بعدم الوقوف على مسافة واحدة من كل الأطراف في ليبيا، واصفا عملية جمع السلاح في ليبيا بالخدعة محذرا من أن المجموعة المكلفة بجمع السلاح بإشراف قطري ستقوم بجمع السلاح وتعطيه لآخرين.

    وأكد المندوب السابق، أن ليبيا ليست في حاجة لأموال قطر وأن من قام بالدور المهم على الأرض هو القوات الفرنسية والأمريكية والبريطانية وليس القطرية.

    قورينا الجديدة

  5. #5
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    ما هي ابعاد تصريحات شلقم: بان ليبيا لن تكون إمارة لأمير المؤمنين فى قطر فهى لا تساوى حارة بليبيا؟


    وجه وزير خارجية ليبيا السابق وسفيرها الحالي لدى الأمم المتحدة، عبد الرحمان شلقم، انتقادات لاذعة لدولة قطر، واتهمها بمحاولة السيطرة على ليبيا، ودعم طرف على حساب أطراف أخرى. كما أبدى معارضته الشديدة للتحالف الدولي في ليبيا الذي تقوده قطر بعد انتهاء مهمة الناتو.

    وانتقد شلقم وعبر عن عدم فهمه للتحالف الذي تقوده قطر قائلا: "أنا لا أفهمه، ولا أقبله وغير معروف حتى لليبيين. وتساءل المسئول الليبى من هى قطر؟ هل تقود أمريكا وتقود فرنسا، أليس جيشها من مرتزقة من نيبال ومن بنغلاديش وباكستان؟ ما هي قدرة قطر.
    وتابع أخاف أن تصاب قطر بما أصيب به معمر القذافي من جنون العظمة، فتتوهم أنها تقود المنطقة.

    أنا لا أقبل ذلك. عدد الشهداء الليبيين والجرحى يفوق عدد سكان قطر''.
    وسخر شلقم من أن القطريين سيديرون تنمية ليبيا، حيث قال: إن الخبراء الذين يديرون النفط والبنوك في قطر هم ليبيون، وأن قطر لا تتميز عن ليبيا لكي تأتي وتقيم غرفة عمليات في ليبيا.

    وعبر شلقم عن رفضه لذلك وقال: هذا مرفوض، قطر كلها لا تساوي حارة في ليبيا. والخبراء الليبيون هم الذين يقودون قطر ولسنا في حاجة لقطر في أي شيء، شكرا لهم، فليتركونا نقرر مصيرنا بأنفسنا. نحن لا نعتبرهم محايدين. نحن لا نريد قطر ولا أمريكا.

    وأكد شلقم أن قطر تريد الهيمنة على ليبيا وأن رئيس المجلس الانتقالي الليبي، والوفد الليبي الذي زار قطر أخيرا، قبلوا ما أملي عليهم في الدوحة دون أن تكون لديهم خبرة في السياسية ومعرفة بخلفيات الأمور.

    وأضاف شلقم: إن وفد المجلس الانتقالي قبل بأمور فرضت عليهم من قطر يرفضها معظم الليبيين وأنهم، أي قطر وحلفاؤها، إذا استمروا في اتجاه الهيمنة على ليبيا فهم واهمون ولن يقبل الليبيون بذلك، بل ستتم مقاومتهم بكل الطرق.

    وقال شلقم:"لن تكون ليبيا إمارة تابعة لأمير المؤمنين في قطر".
    واتهم عبد الرحمن شلقم دولة قطر بعدم الوقوف على مسافة واحدة من كل الأطراف في ليبيا، وأعرب عن رفضه أن تتولى قطر قيادة التحالف الدولي للقوات في ليبيا، حيث وصف جيشها بأنه عبارة عن "مرتزقة".

    ووصف شلقم عملية جمع السلاح في ليبيا بـ"الخدعة"، حيث أن المجموعة المكلفة بجمع السلاح بإشراف قطري ستقوم بجمع السلاح وتعطيه لآخرين.

    وقال شلقم: إن ليبيا ليست في حاجة لأموال قطر وأن من قام بالدور المهم على الأرض هو القوات الفرنسية والأمريكية والبريطانية وليس القطرية.


    5/11/2011

  6. #6
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    الوطن الليبية - طرابلس

    تحدث الدكتور محمد عبد المطّلب الهوني الذي انحاز للثورة منذ أيامها الأولى بعد ان كان مستشاراً لسيف الإسلام القذافي قبل ذلك، عن المخاطر التي تهدّد الثورة الليبية في تصريحات صحفية لموقع الشفاف الالكتروني. ولم يكتم الهوني غضبه الشديد من أمير قطر الشيخ حمد الذي يعتبر أنه "لا فرق بينه وبين القذافي"، والذي يصفه بأنه "رجل مجنون يحلم بأن يصبح أمير المؤمنين لدولة الخلافة التي يسعى إليها بالإعتماد على الإسلاميين في ليبيا وتونس ومصر وسوريا"!



    وعن عبدالرحمن شلقم قال الهوني في تصريحاته الصحفية: إنه رجل وطني ليست له حسابات سياسية. وهو عندما وقف ضد معمر القذافي كان له ميزان وطني حساس، فوازن بين صداقته وعمله 40 سنة مع الديكتاتور الذي كان يعامله معاملة خاصة وبين الوطن، فاختار الوطن وترك جلاده. وكان يعلم أن الثورة قد تفشل، وان مصيره سوف يكون الموت. فأحب الإستشهاد في سبيل الوطن على ان يكون منعّماً في ظل ديكتاتور. وعندما أعلن عن انشقاقه، كان ابنه الأكبر موجوداً في ليبيا وكان يُبحث عنه ليٌقتل. ووضع ابنه على كفة أخرى، بالرغم من ذلك رجحت كفة الوطن.



    وعن دور قطر قال الهوني : الحقيقة المرة اننا كنا نعتقد أن اخوتنا القطريين قد وقفوا وهبوا لنجدتنا ومساعدتنا، اسوة بآخرين مثل دولة الإمارات العربية المتحدة. ولكننا اكتشفنا أنهم، أي القطريين، لم يقوموا بذلك الا لأمرٍ في نفس يعقوب. فهم ارادوا ان يساعدوا الليبيين في اسقاط معمر القذافي ليحل الشيخ حمد، أمير قطر، محله، ولكن، في ثوب امير المؤمنين!

    الشيخ حمد لا يختلف عن القذافي في شيء. فالقذافي عندما رأي أن اموال البترول والغاز تتراكم في خزينته، ساوره حلم ان يكون امبراطور العالم. والشيخ حمد، عندما رأى اموال النفط والغاز انتفخت بها زكائبه، أراد ان يكون حاكماً بحاكمية الإسلاميين، وأميراً للمؤمنين يعتلي خلافة بابهم العالي. فبدأ يبدد في اموال الشعب القطري على احزاب اسلامية و"سلفيين " في تونس حتى ينتصروا. وفي مصر حتى ينتصروا من خلال الديمقراطية وصناديق الإقتراع. ولم يعتبر أن الأموال القطرية هي ما مفسدة الديمقراطية في أي قطر حلّت، وفي أي جيوب انتفخت بها..

    اما في ليبيا فكان الوضع مختلفا. لأن حالة الفوضى التي انتهت بإسقاط النظام، رأى الشيخ حمد انها فرصة سانحة ليستولي على هذا الوطن. فما كان منه إلا أن ساعد المتطرفين في ليبيا من خلال السلاح المتطور الذي يدخله إلى ليبيا من قاعدة "معيتيقة" الجوية التي سيطر عليها اذنابه. وشجعهم على تجنيد آ لاف الشباب العاطل عن العمل في صفوفهم، وذلك بدفع 400 دولار لكل من ينتمي اليهم وأصبح عددهم وعديدهم يزداد كل يوم في غفلة من الزمن..

    ثم لجأ إلى تجنيد العملاء من أعضاء في المجلس الوطني الإنتقالي وبعض اعضاء المكتب التنفيذي. فكان يدفع لهم الهبات ويملأ جيوبهم بالمال كلما زاروا قطر، أو كلما زار رئيس أركانه ليبيا. فكوّن بذلك "لوبي" سياسياً من عملاء الأجنبي الذي يحاول أن يستولي على هذا الوطن.



    وعن مصطفى عبدالجليل قال الهوني في تصريحاته الصحفية : السيد مصطفى عبد الجليل رجل كنا تعتقد انه طيب، ثم اكتشفنا غير ذلك. ثم اعتقدنا انه جاهل، ثم تبين لنا ما هو أسوأ. انه وباختصار، رأس حربة العملاء في ليبيا!

    وأنا اتحداه أن يكشف للشعب الليبي عن الأموال التي أخذها بشكل شخصي من قطر، واين ذهبت. كما اتحدى كل من ذهب الى قطر من اعضاء المكتب التنفيذي او المجلس الوطني الإنتقالي أن يتكلموا عن الاموال التي استلموها واين هي. فاذا لم يبينوا اين ذهبت، معنى ذلك انهم عملاء سيلعنهم التاريخ مثلما لعن عملاء ايطاليا في السابق.





    وعن محمود جبريل قال الهوني : الدكتور محمود جبريل، الآن استطيع أن أتكلّم عنه بعد أن ترك العمل بسبب المهزلة التي شاهدها بأم عينه.

    فهو رجل شريف وشفاف ونزيه، لا يستطيع لا قطر ولا امريكا ولا أي دولة، أي لا أحقر دولة ولا اكبر دولة، تستطيع ان تجعله عميلاً لها فيخون وطنه. لذلك، فهو من المغضوب عليهم من قطر، هذا البلد الذي يجب أن نحترم شعبه لأنهم اشقاء، ولكن يستمسحوني عذراً لأقول لهم مثلما قال شلقم: "ان عدد شهدائنا ومُعاقينا يزيد بكثير عن عدد شعبهم بأسره".



    وعن عبد الحكيم بلحاج قال الهوني : عبد الحكيم بلحاج احد العملاء الكبار لقطر. فهم يدعمونه بالمال والسلاح، من أجل أن يستولي على السلطة في ليبيا.

    ولكن آمل أن الشعب الليبي الذي ضحى بهذه الآلاف المؤلفة من الشهداء والجرحى والمفقودين سيحبط ما يخطط لوطننا وشعبنا. ونتحداه ان يترك قطر واموالها واسلحتها جانباً، وان يدخل معنا في العملية السياسية الديمقراطية، ولتكن صناديق الإقتراع عنوان الحقيقة.





    وعن المجلس الوطني الانتقالي قال الهوني : المجلس الوطني الإنتقالي مجلس هيولي قد نعرف كيف نشأ ولا نعرف كيف أصبح الآن!

    حتى يكون معبراً بشرعية النظام وحتى يكون معبراً عن كل اطياف المجتمع الليبي، يجب أن يكون مجلساً منتخباً او على الأقل ممثلاً لكافة انحاء البلاد التي لم تتحرر الا بعد يوم 20 اغسطس، ويجب أن يكون عدده بين 120 و150 شخصا. الأحياء في المدن والارياف يجب أن تدفع ممثليها الحقيقيين لا أولئك الذين اتى بها اصحاب مصالح خاصة مثل "علي الصلابي" الذي اتى بممثلي طرابلس من "الإخوان" وفرضهم على المجلس.

    إذا تم تمثيل الليبيين في هذا المجلس، ذلك اليوم سوف يكون مجلساً يلتئم تحته كل الليبيين وسوف يحترمون قراراته. أما اليوم فهو محلس هيولي لا ملامح ولا سمات له، يتحكم فيه ديكتاتور وعميل اسمه مصطفى عبد الجليل وهذه كارثة كبرى ليس لنا الى دفعها من سبيل.





    8/11/2011

  7. #7
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    استمعوا لمهاتير محمد الليبي .. بقلم/ صالح بن عبدالله السليمان


















    من ليبيا يأتي كل جديد , كثيرا ما ترددت هذه المقولة أثناء ثورة 17 فبراير المجيدة . وكان دائما ما يكون الجديد الليبي مصدر فخر واعتزاز لنا نحن العرب ,

    ولكن هذه الأيام أتانا جديد لم نكن يوما لنتخيل أن نسمعه أو أن نراه , جديد ولكن هذه المرة ليس من أبطال ليبيا وثوارها , بل من تحالف بدأ يظهر على الساحة بين الليبرالية الليبية وفلول القذافي وبقايا رموزه .



    وهذا التحالف لبس رداء الوطنية والخوف على استقلال ليبيا . والحط من شأن رموز المرحلة في الثورة الليبية . وإظهار هذه الرموز بمظهر الخونة والمتآمرين على ليبيا ,

    إنها نفس مقولة المقبور القذافي ولكنها بدأت تظهر بزي جديد . زيّ لا يختلف كثيرا عن أزياء معمر التي اشتهر بها ,

    تناوب هؤلاء على وسائل الإعلام , فمرة يقول احدهم أن مصطفى عبدالجليل ضعيف والآخر يقول انه خائن , ومتآمر على ليبيا .

    تناوب يطال دولة قطر التي اختلط دم أبنائها بالدم الليبي على تراب ليبيا الحبيبة , ووقفت مع الثورة الليبية وقفة جادة وشجاعة , أصبحت تريد احتلال ليبيا ,

    ولم يقف عند هذا بل قسموا الثوار إلى جماعات , جماعة الزنتان أصبح إبطالها لصوص , وثوار مصراته أصبح أبطالها متكبرون جبارون ظلمة .

    حملات تلو حملات , كظلمات فوق ظلمات , يحار فيها الإنسان ويفقد بوصلة الاتجاه .



    ولكن من هم أبطال هذه الحملات ؟ ومن هم في المقدمة ؟ ومن هم مطلقو هذه الشائعات ؟

    لنأت على بعضهم , ممن اظهر نفسه للعلن , ومن المؤكد أن هنالك آخرون مازالوا يخبئون رؤوسهم ولكنها ستظهر في وقت من الأوقات . إذا سنحت الفرصة وتمكن من كان منهم في المقدمة من تدمير حصون الثورة , سيدخلون في المشهد ويغنموا لبيبا .

    أولهم السيد عبد الرحمن شلقم , الذي خدم مع القذافي 42 عام , وله من المقابلات المسجلة ما يعظم فيها ويبجل المقبور . السيد شلقم الذي اختفي أوائل الثورة لفترة طويلة ولم يعثر عليه رغم بحث أعضاء الوفد الليبي عنه لمدة أسبوع , وكان السيد إبراهيم الدباشي هو من يقود الحملة المؤيدة للثورة , ولم يظهر السيد عبد الرحمن إلا بعد أن تأكد أن المجتمع الدولي عازم على إزالة القذافي , وانه لن يبقى في الحكم , هنا قفز عن المركب الغارق ,

    حسنته الوحيدة والتي وظفت توظيفا جيدا لصالحة هي كلمته الشهيرة أمام مجلس الأمن في الأمم المتحدة , ولكنها كانت كلمة موجهه للرأي العام العالمي وليس لمجلس الأمن الدولي .فمجلس الأمن لا يتخذ قراراته بناء على خطب ومقولات . بل تكون القرارات قد اتخذت من قبل ’ وبعد مباحثات ومشاورات بين الدول الأعضاء ولا تدخل مرحلة التصويت إلا بعد أن تكون قد أشبعت بحثها ومناقشة وأصبح القرار فيها معروفا مسبقا , ومثل هذه الكلمات هي لتسجيل مواقف وليست لاتخاذ قرارات , إذن حسنته الوحيدة هي حسنة إعلامية وليست حسنة حقيقية . وحتى الدموع الحقيقية التي ذرفها الدباشي جيرت لصالح شلقم . أما ما كان قبل الثورة من السيد شلقم فمعروف , وما كان بعد الثورة فهو معروف أيضا ولكن يحاول البعض طمسه , ونسأل من يقف مع شلقم سؤالا , أتمنى أن يجيبوني عليه ,

    أليس هو من دعا إلى مؤتمر روما الشهير ؟

    ذلك المؤتمر الذي كان محاولة للالتفاف على الثورة . ومحاولة لتنحية المجلس الوطني الانتقالي عن قيادة الثورة وإعطاء مؤيدي القذافي الغطاء الدولي لقيادة الثورة ثم إزالتها من محتواها , هل كان مع الثورة آن ذاك ؟

    فهذا هو رأس الحربة التي يحاول الليبراليون استعماله إعلاميا لتدمير أسس الثورة التي بدأت بالله اكبر واستمرت بالله اكبر وما زالت تنادي بالله اكبر .

    والمضحك أن رمزا آخر من رموز القذافي دخل على خط الثورة وبدأ بتخوين رموزها وتدمير قواعدها وهو السيد محمد عبدالمطلب ألهوني , ولمن لا يعرفه فهو مستشار سيف القذافي , لبس عبدالمطلب لباس الثوار , ,وخرج يخون عبدالجليل كما كان بعض السابقون يخونون جبريل ويخوفون من سيطرة قطرية على ليبيا كل هذه الحملات انطلقت بقوتها بعد اختيار السيد عبدالرحيم الكيب لرئاسة الوزراء في ليبيا , وعندما أعلن أن الشريعة هي مصدر القوانين , أو المصدر الرئيسي للقوانين , ولم يفتح الباب أمام شلقم ومن يماثله لكي يتولى مناصب في الحكومة , فمعياره الذي أصدره صراحة , أن لا لرموز الحكم السابق ,

    وهكذا اتفقت المصالح بين الليبرالية والعلمانية ورموز الحكم السابق , فأصبحوا يتعاونون , احدهم يصرح , ويتلقف الآخر تصريحه لكي يخوف الليبيين من الإسلام بتخويفهم من بعض الإسلاميين , ويربط الإسلام بالتبعية للخارج .

    وهنا لا بد أن نذكر أمرا مضحكا , فعندما تأسست مجموعة أصدقاء ليبيا , وهي مجموعة من الدول تهدف إلى مساعدة ليبيا على الخروج من أزمتها , دون التدخل في قراراتها السيادية . بل كمجموعة استشارية دولية , وهي هدف نبيل , نعم هدف نبيل , حيث أن وجود مثل هذه المجموعة يمنع التدخل الفردي من الدول الغربية في الشأن الليبي . ويكون لليبيا مصدر آمن ومأمون للتعاون في الأمور التخطيطية في ظل انعدام مؤسسات المجتمع المدني وحتى هيكلية الدولة التي دمرها القذافي خلال فترة حكمه ,

    فمجموعة أصدقاء ليبيا هي لحماية ليبيا من التدخلات الخارجية , والأطماع الخارجية , وحماية لاستقلال ليبيا واستقلاليتها في قراراتها السيادية ,

    المضحك أن اعتراض هؤلاء على رئاسة قطر لهذه المجموعة , ولماذا ترأسها قطر وهي تحتوي على الكثير من دول العالم , كأنهم يريدون أن تتولاها أمريكا أو بريطانيا أو فرنسا , ولكن ليس قطر .

    لهؤلاء أقول , إن رئاسة قطر هي صمام آمان لليبيا واستقلالها , فقطر ليس لها أطماع في ليبيا , وهي دولة عربية مسلمة تشابه ليبيا في الكثير من العوامل الاجتماعية والاقتصادية , وهي الأقرب لفهم الاحتياجات الليبية , وهي التي وقفت مع ليبيا والليبيين موقف صدق , بالدم والمال والسلاح والكثير الكثير الذي لا ينكره إلا ظالم .

    بهذا القرب الاجتماعي والديني والسياسي واللغوي قطر هي الأكبر , وهي الأسلم والآمن لليبيا والليبيين , وليس المقياس هنا مقياس حجم الدولة أو حجم جيشها , فالمهمة هي مساعدة ليبيا لاجتياز ألازمه ( اكرر مساعدة ليبيا ) وليس احتلالها أو السيطرة عليها لنحسب حساب حجم الدولة أو جيشها .



    سأعود لبحث موضوع يطرح بكثرة وهي شائعة تسليح قطر للجماعات الإسلامية , وإنها ترغب في تكوين حزب مماثل لحزب الله في ليبيا , وهي فرية وشائعة , في مقال قادم . ولكن أي محقق يعلم استحالة قيام مثيل لحزب الله الشيعي اللبناني في ليبيا , فلا الظروف الاجتماعية ولا الدينية ولا الاقتصادية ولا السياسية تساعد على قيام حزب مسلح في ليبيا , وهي محض خيال , وفزّاعة لتخويف الشعب الليبي من أخوانهم العرب , ومحاولة لإخراج العرب من المرحلة القادمة في ليبيا وتركها للقوى الغربية .

    بالطبع أنا هنا لا أدافع عن الأخوان المسلمين أو غيرها من المجموعات الإسلامية , فهم لهم إعلامهم ويستطيعون الدفاع عن أنفسهم .

    ولكني أؤكد أن أي مجموعة إسلامية متطرفة لن تستطيع السيطرة على ليبيا , وان الذي يتخوف منه الكثيرون , فيجدون أنفسهم يجب أن يكونوا إما مع العلمانية أو مع الإسلاميون المتشددون , إن تخوفكم غير صحيح , فهنالك الكثير من الاتجاهات السياسية التي ستظهر على الساحة ,ليست بالليبرالية الغربية وليست بالعلمانية الإلحادية وليست بالإسلامية المتشددة , بل بإسلامية شبيهة بإسلامية القائد الماليزي مهاتير محمد وبإسلامية رجب طيب اوردغان , إسلامية تتخذ من حرية الفرد وكرامته شعار , ولكن مع الصخب اليوم في وسائل الإعلام لا تسمع أصوات هؤلاء , ولكنها ستسمع وقريبا , وستكون لها كلمة الفصل إن شاء الله .

    ارجوا من المخلصين الليبيين أن يستمعوا لمهاتير محمد الليبي , وليس لهؤلاء ولا هؤلاء ولا هؤلاء .

    وعلى دروب الحرية والكرامة نلتقي

    صالح بن عبدالله السليمان

    8/11/2011

  8. #8
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    قطر وموقف بعض الليبيين منها



    خاص – ليبيا اليوم

    في بيان للمكتب السياسي لائتلاف 17 فبراير – طرابلس تلقت ليبيا اليوم نسخة منه افتتحوه بشكر قطر وأكدوا فيه ترحيبهم برئاستها لحلف أصدقاء ليبيا لتحقيق أهدافه المعلنة تحت سلطة القيادة الليبية مطالبين هذه القيادة بالانفتاح على الشعب الليبي وجمع السلاح لاستعماله في حماية الحدود والدفاع عن الوطن واستنكر البيان تصريحات مسؤولين عامين وفق أرائهم الشخصية فيما يتعلق بالقضايا الاستراتيجية ...

    يذكر أن البيان صدر كرد فعل على تصريحات عبدالرحمن شلقم بخصوص قطر


    thank%20you.jpg

  9. #9
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    دبلوماسيون غربيون يتهمون الدوحة بالتجاوز

    وبوادر لتخلي الغرب عن قطر

    كحليف في الحرب على ليبيا


    بعد أن كانت قطر الحليف العربي الأول إلى جانب الناتو في الحملة العسكرية على ليبيا، بدأت تظهر ولأول مرة ما يمكن تسميته بداية تخلي الغرب عن الدوحة كحليف بعد إنهاء نظام معمر القذافي، حيث اتهم دبلوماسيون غربيون بارزون قطر بالتدخل في الشؤون الليبية وتجاوز الاتفاقات الدولية لتحقيق أجندات خاصة.

    رغم أن قطر وفرت للغرب الحجة و غطاء الشرعية العربية على التدخل العسكري في ليبيا، عندما قادت الجامعة العربية بمعية دول الخليج، إلى مطالبة مجلس الأمن الدولي بفرض الحظر الجوي على ليبيا، وهو ما سهل إصدار قرار من مجلس الأمن الدولي يفوض للناتو التدخل بذريعة حماية المدنيين، ورغم أن قطر أيضا ساعدت الحلفاء الغربيين في إسقاط نظام القذافي بالمال والمعلومات وحتى السلاح، إلا أن بوادر تخلي الغرب عن هذا الشريك العربي بدأت تلوح في الأفق بمجرد انتهاء مهمة إسقاط نظام العقيد الليبي معمر القذافي، حيث اتهم دبلوماسيون غربيون قطر، في تصريحات لصحيفة بريطانية، بخرق السيادة الليبية.

    وأفادت صحيفة الغارديان البريطانية الأربعاء أن دبلوماسيين غربيين اتهموا قطر بالتدخل في الشؤون الليبية، وتجاوز الاتفاقات الدولية لتحقيق أجندتها الخاصة.

    وقالت الصحيفة: ”هناك قلق متزايد بين الليبيين في المجلس الوطني الانتقالي والمسؤولين الغربيين بأن قطر، التي قدمت أسلحة للثوار الليبيين، تتبع أجندة خاصة لمرحلة ما بعد الحرب في ليبيا على حساب جهود أوسع لتحقيق الاستقرار السياسي في البلاد”.

    وأضافت إن القلق تزايد على مدى الشهر الماضي من أن قطر تتجاوز استراتيجية المساعدة المتفق عليها دولياً لليبيا لتقديم الدعم للأفراد والفصائل المساهمين في عدم الإستقرار السياسي المستمر في هذا البلد. ونسبت الصحيفة إلى دبلوماسي وصفته بالبارز لم تكشف عن هويته القول: ”هناك سؤال الآن حول ما يفعله اللاعبون الأجانب مثل قطر في ليبيا وما إذا كان مفيداً ويحترم السيادة الليبية، لكن هناك شعورا أيضاً بأنها تضرب عرض الحائط بقضية السيادة في البلاد”. كما نقلت عن مصدر دبلوماسي آخر ”أن جميع القوى الخارجية التي لها مصالح في ليبيا، ومن بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، لها أجنداتها الخاصة، ومع ذلك هناك شعور بأن دولة قطر توفّر الأموال والدعم لبعض الأفراد”.

    وأشارت الصحيفة إلى أن هناك مزاعم أيضاً بأن قطر، وبدلاً من دعم المجلس الوطني الانتقالي، اختارت دعم بعض الشخصيات الرئيسية المفضّلة بالموارد المالية وغيرها، وعلى رأسها عبد العزيز بلحاج رئيس المجلس العسكري في طرابلس. وقالت إن قطر اختارت الشهر الماضي أن تلقي بثقلها وراء مجموعة من الأفراد بمن فيهم الشيخ علي صلابي، رجل الدين الليبي المقيم في الدوحة، والذي يتمتع بعلاقات وثيقة مع بلحاج، وكان وصف رئيس وزراء حكومة المجلس الانتقالي محمود جبريل بأنه ”طاغية في طور الإعداد”.



    --------------------------------------------------------------------------------

    صحيفة "الغارديان" البريطانية :

    قطر تغذي التوتر وعدم الاستقرار

    في ليبيا بعد القذافي


    نشرت صحيفة الغارديان البريطانية تقريرا لمراسلها في طرابلس ينقل فيه عن عدد من الدبلوماسيين الغربيين في العاصمة الليبية قلقهم مما يصفونه بتمويل قطر للتوتر وعدم الاستقرار في ليبيا بعد القذافي.

    ويتهم الدبلوماسيون الغربيون الدولة الخليجية الصغيرة بالتدخل في شؤون سيادية ليبية.

    وتاتي الاتهامات في وقت يتزايد فيه القلق في صفوف المجلس الوطني الانتقالي من انفاذ قطر اجندتها الخاصة ما بعد الحرب دون أي اعتبار لجهود اعادة الاستقرار السياسي للبلاد.

    وكانت قطر في مقدمة الداعمين لمناوئي القذافي بالسلاح والعتاد، كما شاركت طائراتها في عمليات الناتو في ليبيا ضد نظام القذافي.

    ويقول مراسل الغارديان ان المخاوف تتصاعد من تجاوز قطر لاستراتيجية متفق عليها دوليا لمساعدة الليبين وتقدم الدعم المباشر لافراد وجماعات تسهم في استمرار عدم الاستقرار السياسي.

    وينقل المراسل عن دبوماسي رفيع المستوى قوله: "قطر لا تحترم (الاتفاقات)، وهناك شعور بانها تتجاوز سيادة البلاد".

    ويقول المراسل ان كل القوى ذات المصلحة في ليبيا، بما فيها امريكا وبريطانيا وفرنسا، لها اجندتها الا ان احد الدبلوماسيين يقول: "هناك شعور بان قطر تقدم المال والدعم لاشخاص بعينهم".

    فبدلا من دعم المجلس الوطني الانتقالي، تدعم قطر رئيس المجلس العسكري للعاصمة الاسلامي عبد الحكيم بلحاج.

    تتكرر مظاهرات الاحتجاج في شرق السعودية على قمع القوى الامنية

    وتلقي قطر بثقلها وراء عدة شخصيات مثل الشيخ علي الصلابي، المقيم في الدوحة وعلى علاقة وثيقة ببلحاج.

    وهناك توتر بين الصلابي ورئيس وزراء حكومة الانتقالي محمود جبريل الذي يتهمه الصلابي بانه "طاغية في طور الاعداد".
    منقول

  10. #10
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    لــــيبيــــا
    العمر
    53
    المشاركات
    4,118

    Post

    أعتقد بأن النار مفتــــوحة على قطر منذ مارس الماضى .
    حفظ الله ليبيا من كل آتى مجهول .

 

 
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.