بسم الله الرحمن الرحيم )..
الأخت الفاضلة د. فايزة الباشا..يقول سبحانه وتعالى في كتابه العزيز (..فذكِّر إنَّ الذكرى تنفع المؤمنين )..وفي الوقت الذي نلتمس فيه العذر لكم ولكل من نسي أو تناسى..أو حتى أُرغم على النسيان والتجاهل، نذكركم بردكم على رسالتنا السابقة والتي كانت بخصوص نزلاء مؤسسة دار الضيافة الإجتماعية ببنغازي وما يعانونه من إنتهاكات حقوقية ولا إنسانية..هذا إذا ما إستثنينا تغييبهم عن جميع ما يتعلَّق بالجوانب المنظِّمة للحقوق والتشريعات واللوائح والنُّظم التي تمس صميم حياتهم اليومية ( خاصة كانت أو عامة )..
لقد سبق وراسلتكم بخصوص نقل النزلاء من مقر إقامتهم ( لغرض صيانة المبنى!! )..وقد ضربت مثلاً لذلك بحالة رائد الفضاء الروسي ( سيرغي كريكاليف ) إن كنتم لازلتم تذكرون..وللأسف فقد صحَّت توقعاتي بنسبة %100..وسأذكر لحضرتكم بعض خفايا وتفاصيل التعاقد مع (قرية قاريونس السياحية) حيث تم إنتقال النزلاء إليها في شهر مارس 2010م..أي منذ أكثر من سنةونصف..ولايزال الوضع على حاله..
قيمة الإيجار هي 40 أربعين ديناراً للغرفة يومياً..وبواقع 20 غرفة نجد أن المبلغ هو 800 دينار يومياً..أي 24000 دينار شهرياُ ( أربعة وعشرين ألف دينار )..وبحسبة بسيطة نجد أن القيمة ، حتى يومنا هذا ، فاقت ال(أربعمائة وإثنين وثلاثين ألف دينار)..432000 ؟؟؟...
مع الأخذ في الإعتبار أن هذا العقد لايتضمن أي خدمات..( مأوى فقط )..بل إن شروط المأوى الصحي واللائق لا تتوفر أبداً في مكان إقامتنا..هذا بغض النظر عن أمور أخرى نجد حرجاً في ذكرها.. أقلها ما تعرضنا له من إقتحامات مُسلَّحة وفي أوقات متأخرة من الليل..
سيدتي الفاضلة..سبق وأن راسلتكم وتشرفت بردكم على رسالتي ووعدكم بالنظر في موضوعنا بشكل عام ، على الأقل ، حيث كان إنشغالكم بقضية ( دار البنات ) آنذاك..ولازلت أكرر لحضرتكم أن موضوع دار الضيافة وما لدي من مستندات رسمية هو الأساس..نظراً لشموليته وتطرقه لجميع الدور الإيوائية..حتى تلك التي لا تقع في نطاق مدينة بنغازي..وبالمناسبة ، أنا من سكان مدينة طرابلس شارع بن عاشور..وإضطررت للإنتقال إلى بنغازي نظراً لظروف قاهرة حيث لازلت أقيم..
أرجو ردكم على رسالتي..مع خالص تحياتي وتقديري لشخصكم الكريم..
اللهم إني بلَّغت..اللهم فأشهد..
أ . دار الضيافة بنغازي