للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: آخر الاخبار

  1. #1
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي آخر الاخبار

    بوتين يعبر عن اشمئزازه من عرض صور موت العقيد
    سيف الاسلام والسنوسي يتفاوضان للاستسلام لمحكمة لاهاي
    والأمم المتحدة تتهم ثوار ليبيا بارتكاب جرائم حرب في سرت
    2011-10-26

    عواصم ـ وكالات: قال مسؤول عسكري رفيع في المجلس الوطني الانتقالي الليبي امس الاربعاء ان سيف الاسلام القذافي ورئيس المخابرات السابق عبد الله السنوسي الهاربين يعرضان تسليم نفسيهما للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.
    وقال المسؤول عبد المجيد مليقطة لـ'رويترز' من ليبيا انهما يقترحان طريقة لتسليم نفسيهما للمحكمة في لاهاي.
    وقال المتحدث باسم المحكمة فادي العبد الله 'ليس لدينا تأكيد بهذا الشأن الآن. نحاول الاتصال بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي للحصول على مزيد من المعلومات'.
    وسيف الاسلام مطلوب بموجب مذكرة اعتقال أصدرتها المحكمة مثلما كان الأمر بالنسبة لوالده الراحل. كما اصدرت المحكمة أيضا مذكرة باعتقال السنوسي.
    وقال مليقطة انه استقى معلوماته من مصادر مخابرات ابلغته بأن سيف الاسلام والسنوسي يحاولان التوصل الى اتفاق للاستسلام للمحكمة عن طريق دولة مجاورة لم يحددها.
    وخلص الاثنان الى انهما لن يكونا في مأمن إن بقيا في ليبيا أو ذهبا الى الجزائر أو النيجر اللتين لجآ اليهما بالفعل أفراد من أسرة القذافي. وقال مليقطة انهما يشعران بأنهما لن يكونا في أمان إن بقيا حيث هما أو ذهبا الى اي مكان آخر. وقد قالا على اي حال ان النيجر تطلب مبلغا ضخما للسماح لهما بالبقاء.
    وقالت الأمم المتحدة الأربعاء إن جرائم القتل التي ارتكبها المقاتلون المناهضون للقذافي والمقاتلون الموالون له خلال المعركة النهائية للسيطرة على مدينة سرت الليبية يمكن اعتبارها جرائم حرب، ورحبت في الوقت نفسه باعتزام الحكومة الانتقالية في ليبيا إجراء تحقيق في هذه الجرائم.
    وقال إيان مارتن، رئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، لمجلس الأمن الدولي خلال جلسة مفتوحة في نيويورك إن جرائم القتل التي ارتكبتها قوات الثوار في سرت تمت بمخالفة أوامر المجلس الوطني الانتقالي.
    وقال مارتن إن معمر القذافي وابنه معتصم تعرضا 'لمعاملة سيئة وقتلا' بعد اعتقالهما في الأسبوع الماضي في ظروف تتطلب إجراء تحقيق.
    وأضاف أن 'الأدلة ترقى إلى القتل العمد للسجناء على يد نظام القذافي خلال فترة الصراع، بما في ذلك الأيام الأخيرة في طرابلس، فضلا عن بعض التجاوزات من قبل مقاتلي الثورة'.
    وتعتزم اسرة معمر القذافي رفع شكوى ضد حلف شمال الاطلسي امام المحكمة الجنائية الدولية تتهم الحلف بارتكاب جرائم حرب لما يتردد عن دور للحلف في مقتل الزعيم الليبي السابق، حسبما صرح محام للاسرة الاربعاء.
    وكان الزعيم السابق البالغ من العمر 69 عاما قد امسك به ثم قتل الخميس قرب مدينة سرت في ملابسات مبهمة، غير انه تأكد ان طائرة تابعة للاطلسي اطلقت النار على قافلة مركبات موالية للقذافي خارجة من المدينة.
    وقال مارسيل سيكالدي وهو محام فرنسي عمل من قبل لصالح نظام القذافي ويمثل الان اسرته، لفرانس برس انه سيتم رفع شكوى امام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي لان هجوم الاطلسي على القافلة قاد مباشرة الى مقتل الزعيم السابق.
    وقال المحامي 'عملية القتل المتعمد (لشخص تنطبق علية معاهدة جنيف) يصنف على انه جريمة حرب بمقتضى المادة الثامنة من ميثاق روما للمحكمة الجنائية الدولية'.
    وقال انه ليس بإمكانه القول بعد متى ترفع الشكوى، ولكنه اضاف انها ستستهدف الهيئات التنفيذية للحلف الاطلسي فضلا عن زعماء البلدان الاعضاء في الحلف انفسهم.
    وقال سيكالدي 'جريمة قتل القذافي تظهر ان هدف البلدان الاعضاء في الحلف الاطلسي لم يكن حماية المدنيين بل الاطاحة بالنظام'.
    وتابع 'إما ان تتدخل المحكمة الجنائية الدولية كجهة قانونية مستقلة ومحايدة او لا تتدخل، وفي تلك الحالة ستكون القوة قد طغت على حكم القانون'.
    وكان المجلس الانتقالي الحاكم في ليبيا قد اعلن تحقيقا في ملابسات مقتل القذافي.
    وكانت انتقادات دولية قد وردت للطريقة التي انتهت بها حياة القذافي بعد ان جره مقاتلو المجلس من ماسورة صرف حيث كان يختبئ بها في اعقاب الضربات الجوية التي نفذها الحلف الاطلسي على القافلة التي كان يحاول ان يهرب بها من مسقط رأسه.
    من جانبه قال رئيس وزراء روسيا فلاديمير بوتين الأربعاء انه شعر بالاشمئزاز من الصور التي عرضها التلفزيون للدقائق الأخيرة من حياة معمر القذافي ولجثمانه بعد موته لكنه لم يدل بأي تصريحات سياسية بهذا الشأن.
    وقال بوتين 'كل أفراد أسرة القذافي تقريبا قتلوا وعرض جثمانه على كل قنوات التلفزيون العالمية. من المستحيل أن ترى ذلك دون أن تشمئز... كان كل جسد الرجل مضرجا بالدماء وعلى قيد الحياة وأجهز عليه'

  2. #2
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    سيف الإسلام يقترب من الحدود مع النيجر..عائلة القذافي تنوي الإقامة في جنوب إفريقيا2011-10-26


    عواصم-وكالات:
    تنوي عائلة العقيد الليبي الراحل معمّر القذافي، سواء المقيمون في الجزائر أو نجلاه سيف الإسلام والساعدي الفاران من قوات (الناتو) والثوار، التوجه في "القريب العاجل" للإقامة في جنوب إفريقيا. ونسبت صحيفة (الشروق) الجزائرية، إلى مصدر مقرب من عائلة القذافي المقيمة في الجزائر حاليا، قوله إن"عائلة القذافي المتمثلة في زوجته صفية وابنته عائشة ونجليه هنيبعل ومحمد، ستتوجه في القريب العاجل إلى دولة جنوب إفريقيا"، غير أنه لم يحدد التاريخ مكتفياً بالقول "قريبا". وقال المصدر إنه من المرجح أن يلتقي من تبقى من العائلة، وهم الأفراد المتواجدون في الجزائر، وسيف الإسلام وأخوه الساعدي، في جنوب إفريقيا، رغم تأكيدات المجلس الانتقالي الليبي بأن سيف الإسلام لا يزال على الأراضي الليبية، وأن قوات بريطانية خاصة تطارده جنوب البلاد على الحدود مع النيجر، وقال المصدر إن "اختيار جنوب إفريقيا كان من قبل العائلة، وإن عائلة القذافي اختارت وجهتين، الأولى سوريا، والثانية جنوب إفريقيا، لكن نصحتها جهات مقربة، بإسقاط خيار سوريا بسبب الوضع هناك، منذ أكثر من 8 أشهر، ولم يبق أمام عائشة وعائلتها سوى جنوب إفريقيا". وعن سبب اختيار العائلة جنوب إفريقيا بدل دولة خليجية (لم يحدد اسمها) توصلت الجزائر لإبرام اتفاق معها، أوضح المصدر أن الدولة الخليجية رفضت استقبال الذكور من العائلة، واكتفت بعائشة وزوجة القذافي وأحفاده، في حين جنوب إفريقيا ستستقبل جميع أفراد العائلة من دون استثناء، ولهذه الأسباب فضّلت العائلة هذا البلد. وأكد ممثل عن الطوارق في شمال النيجر أن سيف الإسلام والملاحق بموجب مذكرة توقيف صادرة عن المحكمة الجنائية الدولية يقترب من الحدود مع النيجر. وقال هذا المسؤول في منطقة أغادير طالبا عدم الكشف عن اسمه إن سيف الإسلام (39 عاما) "بات على مشارف الحدود النيجرية، لم يدخل النيجر بعد لكنه ليس بعيدا منها. يبدو أنه يتقدم بمواكبة مقاتلين سابقين من الطوارق، لكن لا يمكنني تأكيد هذه المعلومة بعد".
    العقيد طلب من "صديقه" برلوسكوني وقف الضربات..المجلس الوطني دفن القذافي في "مكان سري"
    عواصم-وكالات:
    دفن الزعيم الليبي السابق العقيد معمر القذافي ليل الإثنين- الثلاثاء في مكان أبقته السلطات الليبية الجديدة سريا بعد خمسة أيام على مقتله في ظروف لا تزال غامضة. وقال عبدالمجيد مليقطة القائد في المجلس الوطني الانتقالي لرويترز في مكالمة هاتفية: إن القذافي نقل في الصباح الباكر وإنه دفن الآن في الصحراء هو وابنه. وأعلن مسؤول في المجلس العسكري لمدينة مصراتة التابع للمجلس الوطني الانتقالي، أن جثمان القذافي الذي كان منذ الجمعة في أحد برادات المدينة، دفن ليل الإثنين- الثلاثاء في "مكان سري" بعدما أقيمت عليه الصلاة. وقال المسؤول طالبا عدم الكشف عن اسمه إن جثمان القذافي، و جثماني ابنه المعتصم ووزير دفاعه أبو بكر يونس الجابر اللذين عرضا مع جثمانه في أحد برادات مصراتة، دفنت جميعها "ليل الإثنين- الثلاثاء" معا في نفس "المكان السري". وبحسب حراس كانوا يتولون الحراسة في سوق مصراتة حيث كانت الجثامين الثلاثة معروضة، نقل موكب من أربع أو خمس سيارات عسكرية الجثامين في وقت متأخر من ليل الاثنين إلى مكان مجهول وأوضح المسؤول في المجلس العسكري أن ثلاثة رجال دين من أنصار القذافي أقاموا صلاة الغائب قبل دفن الجثامين. وأضاف أن اثنين من أبناء وزير الدفاع السابق، هما معتقلان لكن أفرج عنهما بالمناسبة، حضرا الدفن. وأوضح المصدر: "رأيت شهادة الوفاة التي تقول إن القذافي أصيب برصاصتين في الرأس والصدر وإن جسده يحمل أثار عمليات جراحية قديمة واحدة في عنقه واثنتين في بطنه وواحدة في ساقه اليسرى". من جهة أخرى، أوردت رسالة نشرها الإثنين موقع مجلة باري ماتش الفرنسية أن الزعيم الليبي السابق معمر القذافي كتب في الخامس من أغسطس إلى "صديقه" رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلوسكوني طالبا منه "وقف القصف الذي يقتل إخواننا الليبيين وأطفالنا". وكتب القذافي في الرسالة "عزيزي سيلفيو (...) فوجئت بموقف صديق كنت وقعت معه اتفاق صداقة لمصلحة شعبينا. كنت آمل منك على الأقل أن تهتم بما يحصل وأن تحاول إجراء وساطة قبل أن تعلن تأييدك لهذه الحرب".وأضاف القذافي: "لا ألومك على ما لست مسؤولا عنه لأنني أعلم جيدا أنك لم تكن تدعم هذا العمل الذي لا يشرفك ولا يشرف الشعب الإيطالي. لكنني أعتقد أنك ما زلت تستطيع الدفاع عن مصالح شعبينا". وتابع: "أوقف هذا القصف الذي يقتل إخواننا الليبيين وأطفالنا. تحدث إلى أصدقائك وحلفائك لوقف هذا الاعتداء ضد بلدي. آمل أن يلهمك الله سلوك طريق العدالة".
    "ووتش" تحذر من كميات هائلة من الأسلحة.. 100 قتيل بانفجار خزان وقود في سرت
    عواصم-وكالات:
    قتل أكثر من 100 شخص بمدينة سرت في ليبيا نتيجة انفجار وقع في أحد خزانات الوقود في وقت كان عشرات المواطنين يتزاحمون لتعبئة سياراتهم بالوقود. وقال شهود عيان: "الانفجار ناجم عن احتكاك كهربائي في أحد المولدات التي كانت موضوعة بجانب الخزان ما تسبب بمقتل وجرح العشرات". وقال شاهد عيان إن الناس تجمعوا حول الخزان فور سماعهم أن به كميات ضخمة من الوقود. وأكد الشاهد الذي كان قريبا من الموقع أن "المكان تحول فجأة وفي لحظات إلى كرة من اللهب بعد دوي انفجار". ويعمل مسؤولون ليبيون حاليا على فتح تحقيق عاجل لمعرفة الأسباب التي أدت إلى الانفجار وما إذا كانت هناك علاقة لمن تبقى من كتائب القذافي أو ما يطلق عليهم بالطابور الخامس. من جانبها،حذرت منظمة "هيومان رايتس ووتش" المعنية بحقوق الإنسان أمس من أن هناك كميات هائلة من الأسلحة المتفجرة غير الآمنة في مدينة سرت الليبية، بما فيها صواريخ سطح-جو لا تزال من دون حراسة. وقال بيان للمنظمة: "تعهد المجلس الوطني الانتقالي (الليبي) قبل أشهر بتأمين مستودعات الأسلحة". وقال بيتر بوكارت، مدير قسم الطوارئ في المنظمة الحقوقية: "منذ أشهر ونحن نحذر المجلس الوطني الانتقالي وحلف شمال الأطلسي (ناتو) من المخاطر التي تفرضها هذه المخزونات الهائلة من الأسلحة المتروكة دون حراسة، والحاجة الملحة لتأمينها". وحذرت "هيومان رايتس ووتش" من أن "الصواريخ سطح-جو يمكنها إسقاط الطائرات المدنية، كما يمكن تحويل الأسلحة المتفجرة بسهولة إلى (مواد لتجهيز) السيارات المفخخة التي قتلت الآلاف في العراق وأفغانستان".
    إيران تعرب عن أملها بقيام ديمقراطية دينية.. نجاد: الغرب يسعى للسيطرة على ثروات ليبيا
    طهران-وكالات:
    قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن القذافي قتل لكي لا يكشف الأسرار التي كان يمتلكها حول العديد من القضايا، محذراً من أن حلف شمال الأطلسي يسعى إلى سرقة الثروات الليبية. وأضاف: "يحاول الغرب من خلال قصاصة الورقة التي أصدرها مجلس الأمن، عديم المصداقية، والتي تسمى / قرارا/ الهيمنة على ثروات ومصادر الشعب الليبي إلا أن مخططاتهم ستبوء بالفشل الذريع". وأعرب وزير الخارجية الإيرانية علي أكبر صالحي عن أمله بأن يكون النظام الليبي الجديد بيد الشعب، وأن يقوم على أساس "الديمقراطية الدينية" ومنع التدخلات الأجنبية. وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا)، إن صالحي بعث ببرقية إلى رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفي عبدالجليل هنأه فيها بتحرير ليبيا بالكامل. وأوضحت أن صالحي قال في برقيته إن "انتصار الثورة الليبية جاء بعون من الله وصمود ومساعي الثوار الليبيين"، معرباً عن أمله في أن "يكون النظام الجديد في ليبيا بيد الشعب وعلى أساس الديمقراطية الدينية وفي اتجاه تعزيز الأمن والاستقرار في البلاد، ومنع التدخلات الأجنبية في شؤون ليبيا الداخلية".
    اتهم "الأطلسي" بارتكاب الإبادة في ليبيا.. فيدل كاسترو يندد بـ"اغتيال" القذافي
    هافانا-أ ف ب:
    وصف الزعيم الكوبي فيدل كاسترو الإثنين مقتل الزعيم الليبي معمر القذافي بأنه "عملية اغتيال" وندد بـ"الإبادة" التي قام بها حلف الأطلسي الذي وصفه بأنه "آلة القمع الأكثر خداعا" في التاريخ. وقال في أحد مقالاته التي تنشر دوريا في الصحف الرسمية الكوبية إن العقيد القذافي "أصيب بجروح بالغة بقصف الطائرات الحديثة التابعة لحلف الأطلسي التي اعترضت وقصفت سيارته وألقي القبض عليه حيا واغتيل من رجال هذه المنظمة المسلحة". وأضاف أن "جثته عرضت كأنها غنيمة حرب، ما ينتهك كليا المبادئ الأساسية للإسلام والديانات الأخرى في العالم". وأوضح كاسترو في هذا المقال بعنوان "الدور الإبادي لحلف الأطلسي" أن الحلف أصبح "آلة القمع الأكثر خداعا في تاريخ الإنسانية". واعتبر أن حلف الأطلسي "قام بهذا الدور منذ انهيار الاتحاد السوفييتي" وأن "أهدافه الإجرامية ظهرت في صربيا" العام 1999 عندما "أرسلت دول هذه المنظمة قواتها لدعم الانفصاليين الكوسوفيين".

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.