وزير خارجية بريطانيا يفتتح سفارة بلاده في طرابلس ويتعهد بمواصلة المساعدة

أعاد وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ الاثنين خلال زيارة قصيرة إلى طرابلس، إفتتاح سفارة بلاده في ليبيا، وأعلن أن بريطانيا ستواصل دعمها لليبيا في كافة المجالات.
وافتتح هيغ، سفارة بلاده في ليبيا معلناً عن تعيين جون جينكينز سفيراً جديداً لبريطانيا لدى ليبيا.

وأكد هيغ في تصريح عقب لقائه رئيس المجلس الإنتقالي الليبي مصطفي عبد الجليل في طرابلس، على أن بريطانيا ستواصل مساعدة ليبيا في توفير المزيد من عملتها المحلية الموجودة في بلاده ومساعدتها على إزالة الألغام التي زرعها نظام العقيد معمرالقذافي في العديد من مناطق ليبيا وخصوصاً الشرقية منها، كما أعلن هن استعاداد بلاده مساعدة ليبيا في المجال الطبي.

وأعتبرأن عملية توحيد كافة الفصائل المسلحة التي أسهمت في ثورة 17 فبراير في ليبيا، ستكون تحدياً للحكومة الليبية الجديدة، مشيراً الى أنها ستشكل بعد الإعلان عن تحرير كامل البلاد.

وبدوره، أثني عبد الجليل، على الدعم والمساندة التي قدمتها بريطانيا لبلاده سواء كان ذلك دعماً سياسيا أو إقتصادياً.

وأشار عبد الجليل في تصريح لوكالة الأنباء الليبية التي بدأت بثها من جديد الاثنين، إلى أنه ناقش مع هيج إمكانية التعاون المستقبلي في مجال فك الألغام في منطقتي زليتن والبريقة.

ولفت إلى أن هناك إمكانية للتعاون بين الجانبين في تأمين الحدود الجنوبية لليبيا، خصوصاً المناطق الحدودية مع تشاد والنيجر.

وذكّر بأن بريطانيا قامت بالإفراج عن بعض الأموال الليبية ومن بينها العملة الورقية التي كانت موجودة لديها.

17/10/2011