للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي منع انتهاكات حقوق الإنسان قي ليبيا

    العفو الدولية تدعوالمجلس الانتقالي الليبي لمنع انتهاكات حقوق الإنسان قي ليبيا من قبل الثوار

    دعت منظمة العفو الدولية المجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل الحكومة الليبية إلى اتخاذ خطوات لمنع انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا من قبل الثوار. وقالت المنظمة في أحدث تقرير لها إن معظم حالات انتهاك حقوق الإنسان ارتكبتها القوات الموالية للقذافي لكن الثوار تورطوا أيضا في ممارسة التعذيب والقتل بحسب تقريرها. وأضافت المنظمة أن من ضمن هذه الممارسات تعمد شن هجمات على المدنيين والمسؤولية عن اختفاءات قسرية واسعة النطاق واحتجاز المعارضين بشكل تعسفي والتعذيب
    13/9/2011

    الوطن الليبية

  2. #2
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    260

    افتراضي

    أتمنى ألا يكون الوضع بهذا السوء... وإن حدث فإن المجلس توعد بمحاسبة كل من يخترق أو ينتهك حقوق الإنسان فالمساواة الآن هي التي يجب أن تسود... وعلى الأقل ما يخفف حدة هذه الانتهاكات بالنسبة لي هو أن المجلس الانتقالي يرفضها تماما ويحث الليبيين ثوارا كانوا أو مدنيين على الابتعاد عنها... وأخيراً أقول أنه الوقوع في المحظور أمر متوقع خاصة في مثل هذه الحالة التي تمر بها بلادنا الحبيبة لما في الشباب من حمية قد تدفعهم إلى الاندفاع والوقوع فيما لا يحمد عقباه... نسأل السلامة والهداية للجميع....
    والسلام عليكم....

  3. #3
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    [size="5"
    نعلم بانشغال اعضاء المجلس والمكتب فى امور عظيمة وان تجربة غالبيتهم متواضعة لان التعامل مع الواقع الليبي ليس بالهين
    الا ان ترك الامور دون ضابط بما قد يتسبب فى الاساءة الى البعض والندم على ذلك مستقبلا امر غير مقبول

    لان وعيهم بخطورة الاثار التي تترتب على تصفيات الحسابات الشخصية يجب ان يكون اكبر
    فهذا الطالب لايقبل الاستاذ لسبب او اخر وهذا الاستاذ الذي كان يتملق النظام ومعروف بنفاقه لزملائه يريد ان يجد لنفسه موقعا فيثير حفيظة الطلاب باتهامات لايستطيع اثباتاتها

    فاذا كان ما يحدث تبرره لدى البعض شرعية الثورة التي لن تكون اساسا لدولة القانون وهي الشرعية التي اتخاذها القذافي دستورا له
    فأن ما ينتظرنا هو خلق معارضة باسرع مما نتوقع او الحيلولة دون استمالة البسطاء الذين لازالوا يعتقدوا بان العائلة الحاكمة البائدة قد ارادت بليبا خيرا
    وهو ما يثبت خوف البعض من الخروج ومن المواظبة على اعمالهم

    فرسالتي الى الجميع بالمجلس الانتقالي والى المجالس المحلية أن ينتبهوا فان السماح بممارسة سياسات القذافي فى الاعلام او الادارات او الجامعات ... الخ لن تكون الرسالة التي نريد تحقيقها من ثورة 17 فبراير
    وسيكون رصد الانتهاكات بكافة القطاعات من المسائل التي سيقوم بها المركز الليبي لحقوق الانسان كي لايسمح للبعض ممن تدفعهم حمية الجاهلية بالاساءة ولا نريد الاعتذار حيث لاينفع الندم
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    حفظ الله ليبيا والثوار الصادقين من المتهورين والسلبيين والمندسين ونصرهم لرفع راية الحرية فى كافة ارجاء الوطن الغالي
    [/SIZE]

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.