. إن استخدام التخيل لعلاج مشكلة معينة* يقتضي الاهتمام بالمسألة المطروحة والتركيز عليها* وعدم السماح أن يتسلل إلى الفكر غيرها* والتركيز يتم كتركيز الضوء تماماً* كما تفعل العدسة في حالة تجميع الأشعة* ومما يساعد على دفع التركيز ودعمه* اهتمام الشخص ودوافعه بتلك المشكلة* بمعنى: أن يكون التركيز برغبة وبغرض معين* لا مجرد التركيز فقط* بل يكون هناك هدف واضح.

وعلى ذلك: فإن أي عمل تقوم به* يجب أن تنصرف إليه كلية* وبقدر كبير من التعاطف والحماس* ومن المشاعر والأحاسيس الإيجابية .. وهذا يقتضي وضع الجسم في حالة استرخاء تام (راحة وعدم توتر) ثم بعد ذلك يأتي دور استخدام الإيحاءات الذكية (الاقتراحات* الإرشادات..) حيث إن صياغة تلك الإيحاءات وترتيب مفرداتها* من الأهمية بمكان* سواء في شكلها الأساسي* أو في شكلها الأكثر تقدماً* وبذلك يلعب التخيل الخلاق دوراً بالغ الأهمية.
تمرين للتخيل

1 ـ تتخيل ثقلاً في الذراع الأيمن* وهو الذي سيتم به الإيحاء* والتصور الذي يقدم الفائدة والمساعدة لك.
2 ـ تتخيل دفئاً في الذراع الأيسر* وهو ما سيتم الإيحاء به* وسيكون التصور الذي يعطى ما هو على شكل أشعة شمس أو نار دافئة* كما سيكون قادراً على إظهار واستخراج الاستجابة المطلوبة.
3 ـ النبض هادئ وقوي* والإيحاء مستمر بأنك هادئ ومرتاح* وأن قلبك ينبض بهدوء وقوة وانتظام .. وكذلك التنفس يكون هادئاً ومنتظماً.
4 ـ تصور أن هناك شمساً* تشع دفئاً وصحة في نقطة (الصغيرة الشمسية) وهي فوق الصرة بقليل* وهي مركز هام من مراكز اللاوعي* وتستجيب بشكل جيد للإيحاءات الصادرة منك* في حالة الاسترخاء والتركيز.

5 ـ تصور أن الجسم كله يكون دافئاً* ولكن الجبهة رطبة* عن طريق إيحاءات متكررة بأن الجبهة (الجبين) رطبة.

التدريب على التركيز
بعد الدخول في مرحلة الاسترخاء المطلوب* مع الإيحاءات التي تحقق ذلك الغرض .. عليك بعد ذلك أن تدخل في تدريب التصور الخلاق بما يلائمك* وبما يحقق هدفك* ويجب أن توجد انسجاماً بين النفس رقم (1) والنفس رقم (2) (الوعي واللاوعي). فمثلاً: في بدء الاسترخاء* وأثناء الاسترخاء* تابع الإيحاءات بأن تقول:
من الآن فصاعداً سوف أبدأ التفكير بشكل إيجابي* بخصوص هدفي* سوف تخلص من كل قلق أو شك .. ومن الآن فصاعداً* وفي كل مرة يكون لدي فيها فكرة سلبية* سأقول لها: اذهبي إنني لا أريدك .. وبمرور الوقت ستتناقص هذه الأفكار السلبية* لأنها لن تجد شيئاً تتغذى عليه* وستحل محلها الأفكار الإيجابية ويصبح الانسان أكثر قدرة على التحكم في أفكاره* وقيادة نفسه إلى الأحسن.

وهناك أكثر من طريقة للتدريب على التركيز:
قل لنفسك: استطيع أن أتصور الهواء يدخل في رئتي عند التنفس* أتصور الأوكسجين مصدر الحياة* ينتقل من رئتي إلى دمي* وثاني أوكسيد الكربون يتجمع من جسمي إلى رئتي* ثم عند الزفير أتصوره يخرج من جسمي.. والآن: أستطيع أن أرى أفكاري السلبية قد ألحقت* وربطت بذرات ثاني أوكسيد الكربون الذي جذبها كالمغناطيس* وأستطيع أن أراها بوضوح* وهي تخرج بلا رجعة.. وأستطيع أن أرى الأفكار الإيجابية* تنجذب إلى ذرات الأوكسجين* أثناء الشهيق وتنتقل من رئتي إلى داخل جسمي* وتتسرب إلى كل جزء من عقلي وجسمي .. وتخيل وأنت تفعل ذلك: أن جسمك شفاف* وكأن الأفكار الإيجابية عبارة عن حبيبات حمراء صغيرة وأن الأفكار السلبية سوداء وتخرج منك.

كذلك يمكنك تصور سحابة حولك* تلتقط منك الأفكار السيئة* وتجذبها وتخرجها منك* من خلال مسام جسمك* وأنك قد تحررت منها تماماً* سواء كانت تلك الأفكار: غضب أو حقد* أو أي صورة سيئة* تريد إخراجها من جسمك* وكرر لنفسك: أن صورة الغضب هذه مثلاً قد تحررت منها* أو من الشك والريبة* وبذلك تتيح للنفس رقم (2) (اللاواعية) أن تعبر عن نفسها وتتصل بك.

يمكنك أيضاً أن تستخدم ملابسك في التخيل* وتمطرها بالثقة وهي أمامك وتقول: إنك عند لبسها ستكون مؤثراً.. أو تستخدم منديل* أو عصا* أو خاتم واشحنه بالأفكار الإيجابية* وبما تريد منك* فيكون لك ما تريد كالسحر.

كما يمكنك أن تتخيل أي شيء تريده أن يتحقق* سواء كان لعبة كرة* أو محاضرة أو .. وتتخيلها قبل عملها* وكأنك فيها فعلاً* فتجد بعد ذلك نتائج مدهشة.

ويمكنك كذلك أن تتخيل: أنك خارج من منجم فحم* وكل جسمك عليه أشياء سوداء* وأنك تنقل إلى مستشفى* ويركبون لك أنابيب تمتص كل هذا السواد وهو الأفكار السلبية* ثم يركبون أنابيب أخرى تملأك بدلاً من السواد* سائل فاتح جميل* وهو الأفكار الإيجابية.

وهكذا يمكنك التخيل في كل ما يعترضك من مشكلات* أو تريد تحقيقه من أهداف* والمهم هو التركيز الذي تدفعه الرغبة في تحقيق النجاح* والإرادة في تحدي الصعاب .. فنحن جميعاً نمتلك قدراً كبيراً من الطاقة الكامنة التي لا نستخدمها* وتشكل قوة الذاكرة واحدة منها* والتخيل يساعد هذه القوة أن تبرز إلى الوجود* وتمارس دورها اللائق بها* مما يعطي الانسان قوة دفع كبيرة* في خوض مجالات الحياة بكفاءة وفاعلية.

د. حسن عباس زكي

للمزيد: http://www.hrdiscussion.com/