المواطنون يعبرون عن استيائهم من سوء التنظيم في مصلحة العمل والتدريب ببنغازي







عبر بعض المواطنين عن استيائهم من سوء التنظيم في مصلحة العمل والتدريب والتشغيل ببنغازي بسبب الازدحام الكبير في مبنى المصلحة والساحة الخارجية.

وأكد المواطنون أنه لايوجد نظام ولا لائحة تسجيل أسماء بل أن الأمور مختلطة ولا يوجد من يرشدنا* موضحين أن أوراقهم تتطاير وملفاتهم تتبعثر.

وأضافوا أنه لايوجد شباك خاص بالنساء بل الجميع في شباك واحد وهذا إن دل يدل على الفوضى وعدم التخطيط من مصلحة العمل والتشغيل.

وطالبوا بسرعة تنفيذ هذه المشاريع* آملين ألا تكون مجرد وعود* مشيرين إلى أنهم ملو الانتظار وسأمو الوعود.


عدم وعي المواطن

ومن جهته قال مسؤول الإعلام بمصلحة العمل بالمنطقة الشرقية وليد محفوظ “إن سبب الازدحام نتيجة لعدم وعي المواطن كما يقوم بعضهم بتمزيق أوراق المشاريع المعلقة على لوحة الإعلانات مضيفا أننا قمنا بتوفير أكثر من 10 آلاف نموذج يوميا “* وأشار إلى أن المصلحة قامت بالإعلان عن الأماكن التي يستقبل فيها طلبات الإقراض.

وأضاف محفوظ “نحن لدينا خمس مكاتب وحدات تسجيل* وحرصنا أيضا على توزيع الأماكن حيث هناك مكتب بمنظمة الشباب بفروعها* واللجنة الوطنية للعمل التطوعي* وكذلك الروابط الشبابية الاجتماعية وذلك لتدليل الصعوبات”.

وأكد مسؤول الإعلام أن أغلبية المواطنين يأتون إلى مصلحة العمل والتدريب لتسليم الأوراق موضحا أنه من الواجب عليهم التوجه إلى مكاتب التسجيل والتسليم هناك ومن ثم تقوم هذه المكاتب بإحضارها إلى المصلحة.

وأفاد محفوظ أن المواطنين يتوجهون إلى أمانة مؤتمر بنغازي وإحضار نموذج البحث الاجتماعي ويقوم بتسليمه لنا ويتفاجأ حين نخبره أن هذا الأمر ليس من اختصاصنا وخصوصا بعد انتظاره لوقت طويل.


قورينا – بنغازي – محمد كركارة