للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    لــــيبيــــا
    العمر
    53
    المشاركات
    4,118

    Arrow للوطن حق على الشباب ولهم عليه ألف حق .

    للوطن حق على الشباب ولهم عليه ألف حق .
    من حق كل إنسان أن يحلم ويتمنى ويضع لنفسه طموحات وأهدافا* لذا عليه أن يجتهد لتحقيقها ليرتقى بنفسه ويرفع من شأنه فى المستقبل وفق قدراته العقلية والفكرية والاجتماعية أحياناً فصاحب الطموح يضع نصب عينه طريق شاق لابد أن يسلكه وعليه أن يتحدى كل الظروف والعقبات من أجل تحقيق هدفه الذى اجتهد من أجله وتبنى هذه الطموحات على قيم ومبادئ وأخلاق المجتمع الذى يعيش فيه ويتأثر به فى جميع مراحل حياته العمرية* وأن خرج هذا الإنسان الطموح عن طريقه وجنح عن مساره الصحيح تصبح العواقب وخيمة لأن الإنسان الطموح يستخدم كل طاقته وذكائه فى سبيل تحقيق هدفه والمجتمع بأكمله لابد أن يساعده فى ذلك ابتدأ من المنزل ثم المدرسة وحتى مرحلة الجامعة* فالطموح والأهداف تندثر وتتأثر بالظروف المحيطة فمثلاً الطالب فى المدرسة عندما يرى أخيه الأكبر قد تخرج من الجامعة ولا يجد عملا مناسبا* من المؤكد أن تتأثر أهدافه وطموحاته ومستواه التعليمى* وهذا هو الخطأ الفادح الذى لا تأخذه الحكومات بعين الاعتبار فهذا الإحباط الذى يصيب الأجيال المتعاقبة لعدم توافر فرصة عمل بعد سنوات من المذاكرة والاجتهاد وما يقع على رب الأسرة من تحمل نفقات التعليم وخلافه. وهناك من الشباب من تعينه ظروفه المادية والاجتماعية على إكمال طريقه ومشوار حياته العملية كالعمل بالتجارة أو مواصلة حياته الدراسية من ماجستير ودكتوراه لتحقيق أهدافه التى طمح لها والتى تختلف من شخص لآخر.

    ولكن ما حال الكثير من الشباب الذين لم تساعدهم الظروف الاجتماعية والمادية على تحقيق أحلامهم وطموحاتهم؟ يؤدى كل هذا إلى خلق جيل من الشباب المحبط الغير قادر على تحمل المسئولية نتيجة الاكتئاب واللامبالاة الذى يصيبه ساخطاً على كل من حوله فى المجتمع فيتغير مسار هذا الشاب من شخص بناء إلى شخص هدام يسير متخبطاً فى طريق لا يعرفه لأنه فقد الهدف الصحيح الذى اجتهد من أجله فتغير الحال من قمة الطموح إلى الجنوح الذى لا يعلم أحد ما نهايته فمنهم من يلجأ إلى الإدمان ورفاق السوء ومنهم من يسلك طريق الإجرام ومنهم من يلجأ إلى الهجرة والسفر ليهرب من واقع البطالة الذى يفتك بحياته ومستقبله كالسرطان وهناك الجماعات المتطرفة التى تستخدم هؤلاء الشباب فتدخل له من مدخل سخطه وبغضه على المجتمع من حوله وهذا أسهل طريق للتأثير على فكره واعتقاداته واتجاهاته ويصبح بذلك هذا الشاب عجينة سهلة التشكيل لتحقيق أهدافهم.

    وفى كل هذه الأحوال أصبح هذا الشخص الجنوح خطرا على نفسه وعلى حياته وعلى المجتمع كافة.

    فالحكومات قادرة على تغيير اتجاه مستقبل هؤلاء الشباب بتنمية قدراتهم ومواهبهم ليشعروا بالأمل فى المستقبل وذلك بتوفير فرص عمل واستخدام كل طاقات هؤلاء الشباب والاستفادة منها وتوظيفهم كل فى مكانه حسب قدراته وإمكانياته العقلية ومستواه التعليمى فيما ينفع الوطن والمجتمع وحتى لا يتوقف بنا قطار التنمية والتطور الحضارى ويسخر منا من استغلوا طاقات هؤلاء الشباب واستطاعوا أن يبنوا ويطورا حضارتهم بأيدى أبنائنا فكما للوطن حق عليهم كذلك عليه لهم ألف حق!
    منقول / المنظمة العربية للشباب

  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    49

    افتراضي

    ياليتهم يفعلون مايقولون راهو حالنا باهي

  3. #3
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    gorreji
    المشاركات
    1,056

    افتراضي

    لن يفعلوا _ للاسف _ اقولها بكل مرارة * فمن س ي ف ع ل ليس موجود في كرسي القرار * فالرجل المناسب ليس في الماكن المناسب .

    عندما يترك من هو اهلٌ لتحمل المسؤلية ولديه من الخبرة ما يسمح له بتنظيم امور شباب دولة لا اسرة بدلا من الانتهازيين و صائدي المناصب و في هذه العجالة لا املك الا ان اثني على جهد الاح المهندس معتوق محمد معتوق لما فام به من برامج وخطط لتشغيل الشباب طيلة فترة امانته و لكن الشرخ اكبر من ان يقوم برئبه شخص واحد في امانة واحدة فهو عمل يحتاج تظافر جهود النخبة من اصحاب الفكر السديد لا من كان بالامس يتنطع في ( بركادجوات ) الجامعة و يتقمص دور الشباب الثوري في مثابات الجامعة وهم ابعد ما يكون عن الثورية و حب ليبيا . . فهذه الببغاوات هي التي تسلقت ولازالت تتسلق سلم المناصب لتسحق من تحتها لتخلق جواً من الاحتقان لدى فئات الشباب . . . انهم حقاً خبراء و لاكن في التسلق والركوب على ظهور الغلابة .
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد نجيب ; 29-01-2011 الساعة 07:58 AM

  4. #4
    عضو محظور
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    .....
    العمر
    52
    المشاركات
    208

    افتراضي

    هذه تعابير المرارة الصامتة التى تخرج من أطيب الأنفس التى تشعرنا بأن الشباب يتألمون لأحوالهم و قد لا تنفع معها أية إصلاحات عشوائية فالآلاف من هذه الفئة لم يجد موطأ قدم له في قطار يقوده الببغاوات كما أن الوقت يداهم الجميع فالقطار منطلق بسرعة و الفئة القليلة جدا راكبون على الدرجة الأولى و الباقي بالكاد يتسلقون على الأطراف -فهل يفهم سائق هذا القطار السريع أن القائد حين قام بالثورة ضد رموز النظام الفاسد كان من فئة الشباب -و نعود من جديد لنفس السؤال الذي لم و لن يجيب عليه أحد : لماذا لا يتم توزيع الثروة على الجميع دون إستثناء؟

  5. #5
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    gorreji
    المشاركات
    1,056

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد الرحال مشاهدة المشاركة
    هذه تعابير المرارة الصامتة التى تخرج من أطيب الأنفس التى تشعرنا بأن الشباب يتألمون لأحوالهم و قد لا تنفع معها أية إصلاحات عشوائية فالآلاف من هذه الفئة لم يجد موطأ قدم له في قطار يقوده الببغاوات كما أن الوقت يداهم الجميع فالقطار منطلق بسرعة و الفئة القليلة جدا راكبون على الدرجة الأولى و الباقي بالكاد يتسلقون على الأطراف -فهل يفهم سائق هذا القطار السريع أن القائد حين قام بالثورة ضد رموز النظام الفاسد كان من فئة الشباب -و نعود من جديد لنفس السؤال الذي لم و لن يجيب عليه أحد : لماذا لا يتم توزيع الثروة على الجميع دون إستثناء؟
    ..............

    اتعرف لماذا . . . ؟
    لانه كما قال الكتاب الاخضر ( من يمتلك حاجتك يتحكم فيك ) * فأذا وزعت الثروة فمن ذا الذي سيمسك لك الحقيبة ومن ذا الذي ***تحلك الباب ( الكنشيلو ) ومن بالتالي سيسهر على خدمة الذوات ناهبي اموال الشعب فهي تتكدس عند ثلة من الشعب حتى تقوم البقية بخدمتهم مقابل ان يعطوا منها الفتات .
    انها سياسة جوع كلبك يتبعك ( عفانا واياكم الله )

    بتشيبه بسيط لو ان رب الاسرة ( الاب ) قام كل نهاية شهر بتوزيع الاموال التي يتحصل عليها من مرتبه والايرادات الاخرى كالمزرعة وما اليه على جميع افراد الاسرة بنسب او بالتساوي سيان . . فهل بعد ذلك لديه قدرة على السيطرة على العائلة وتسيير دفتها . . هنا كلاً سيسعى لتحقيق اهدافه الواقعية منها والخيالية و بالتالى تتشتت العائلة وكلناً في واد . . . انها افكار فلسفية تعتمد كثيراً على عمل النفس بالدرجة الاولى

  6. #6
    عضو محظور
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    .....
    العمر
    52
    المشاركات
    208

    افتراضي

    من وجهة نظري أن رب الأسرة إذا قام بتوزيع إيراداته على الأسرة سوف يضمن الولاء التام على الأقل له لأن من وزعت عليهم الإيرادات سينتظرون كل نهاية شهر كي يستلموا ما منحهم رب الأسرة و بالتالي فسيظل هؤلاء القوم تابعين له مادام هو لا يحرمهم. وسيحبونه أكثر و لا يهمهم بالطبع إن طلق أمهم أو تزوج بأخرى ما دام {الحنفية مفتوحة}.

  7. #7
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    gorreji
    المشاركات
    1,056

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد الرحال مشاهدة المشاركة
    من وجهة نظري أن رب الأسرة إذا قام بتوزيع إيراداته على الأسرة سوف يضمن الولاء التام على الأقل له لأن من وزعت عليهم الإيرادات سينتظرون كل نهاية شهر كي يستلموا ما منحهم رب الأسرة و بالتالي فسيظل هؤلاء القوم تابعين له مادام هو لا يحرمهم. وسيحبونه أكثر و لا يهمهم بالطبع إن طلق أمهم أو تزوج بأخرى ما دام {الحنفية مفتوحة}.
    وجهة نظر فعلاً ( لكن هات من يفهمها )

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.