الأردن: سلمنا طرابلس جهاديا ليبيا مقابل الإفراج عن سفيرنا :
وكالات : قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية الأردنى خالد الكلالدة، اليوم، الثلاثاء، إن بلاده سلمت طرابلس الأسبوع الماضى الجهادى الليبى محمد الدرسى المسجون لديها منذ أكثر من سبع سنوات ضمن صفقة للإفراج عن سفيرها فواز العيطان. وقال الوزير "الأسبوع الماضى تم تسليم محمد سعيد الدرسى إلى السلطات الرسمية الليبية لإمضاء باقى عقوبته فى السجون الليبية"، مضيفا أن "ذلك يأتى تطبيقا للاتفاقية التى جرى توقيعها مع الجانب الليبى قبل عشرة أيام" والتى تنص على تبادل المعتقلين. إلى ذلك، أعلن وزير الخارجية وشئون المغتربين الأردنيين ناصر جودة صباح اليوم أن السفير الأردنى فى ليبيا فواز العيطان بطريقه الآن إلى المملكة، وهو فى صحة جيدة. ومن المنتظر وصول العيطان إلى عمان خلال الساعات القليلة المقبلة، فيما سيعقد وزير الخارجية مؤتمرا صحفيا عقب وصوله للحديث عن الجهود التى بذلت للإفراج عنه. وكان السفير الأردنى قد اختطف منتصف أبريل الماضى من قبل مسلحين كانوا يستقلون مركبتين حيث اعترضوا سيارته وأجبروه على النزول وذلك بعد أن فتحوا النار باتجاهها، ما أدى إلى إصابة سائقه (مغربى) برصاصتين قبل أن يتم إسعافه إلى أحد مستشفيات العاصمة الليبية طرابلس.


الوطن الليبيه .