للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: مثلث برمودا

  1. #1
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    750

    افتراضي مثلث برمودا


    مثلث برمودا

    الحديث عن ( مثلث برمودا ) مثل الحديث عن الحكايات الخرافية والأساطير الإغريقية والقصص الخالية * ولكن يبقى الفارق هنا هو أن مثلث برمودا حقيقة واقعية لمسناها في عصرنا هذا وقرأنا عنها في الصحف والمجلات العربية والعالمية * ويذهب بنا القول بأن مثلث برمودا يعتبر التحدي الأعظم الذي يواجه إنسان هذا القرن والقرون القادمة
    الموقع الجغرافي : غرب المحيط الأطلنطي تجاه الجنوب الشرقي لولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية * وبالتحديد أكثر هذه المنطقة تأخذ شكل مثلث يمتد من خليج المكسيك غرباً إلى جزيرة ليورد من الجنوب ثم برموداً ( مجموعة من الجزر 300جزيرة صغيرة مأهلوة بالسكان 65.000نسمة ) ثم من خليج المكسيك وجزر باهاما .
    سبب التسمية : عرف مثلث برمودا بهذا الاسم في سنة 1954م من خلال حادثة اختفاء مجموعة من الطائرات وكانت تأخذ شكل المثلث قبل اختفاءها وهي تحلق في السماء كما لو كانت تستعرض في الجو ومن وقتها أصبحت هذه المنطقة تعرف بهذا الاسم وظلت معـروفـة به * وقد سميت هذه المنطقة بعدة أسماء منها " جزر الشيطان " " مثلث الشيطان "
    نقطة الاختفـاء في برمودا : في منطقـة معينـة شمـال غـرب المحيـط الأطلنطي ( بحر سارجاسو ) حيث اشتهر بغرابته * وهو منطقة كبيرة تتميز مياهه بوجود نوع معين من حامول البحر يسمى " سارجاسام " حيث يطفو بكميات كبيرة على المياه على هيئة كتل كبيرة تعوق حركة القوارب والسفن * وقد اعتقد كولومبس عندما زار هذه المنطقة في أولى رحلاته أن الشاطئ أصبح قريباً إليه فكانت تشجعه على مواصلة الترحال أملاً في الوصول إلى الشاطئ القريب * لكن كان ذلك دون فائدة .
    ويتميز بحر " سارجاسو" بهدوئه التام * فهو بحر ميت تماماً ليس به أي حركة حيث تندر به التيارات الهوائية والرياح * وقد أطلق عليه الملاحـون أسـماء عديـدة منـها " بحر الرعب " * " مقبرة الأطلنطي " وذلك لما شاهدوا فيه من رعب وأهوال أثناء رحلاتهم . * وقد أشارت رحلات البحث الجديدة إلى وجود عدد كبير من السفن والقوارب والغواصات راقدة في أعماق هذا البحر حيث يرجع تاريخها إلى فترات زمنية مختلفة منذ بداية رحلات الإنسان عبر البحار * ومعظم هذه السفن غاصت في أعماق هذا البحر في ظروف غامضة * هذا إلى جانب اختفاء عدد كبير من السفن والقوارب * دون أن تترك أي أثر * وأيضاً في أعماق هذا البحر يوجد المئات من الهياكل العظمية لبحارة وركاب هذه السفن الغارقة .
    بداية ظاهرة الاختفاء في برمودا : في عام 1850م اختفت من هذه المنطقة أو بالقرب منها أكثر من 50 سفينة * استطاع بعض قادتها أن يبعثوا رسائل في لحظات الخطر * وهذه الرسائل كانت مبهمة وغامضة ولم يستطع أحد أن يفهم منها شيئاً .
    ومعظم هذه السفن المختفية تتبع الولايات المتحدة الأمريكية * أولها السفينة "انسرجنت" التي اختفت وعلى متنها 340 راكباً * تلاها اختفاء الغواصة :اسكوربيون" عام 1968م وعلى متنها 99 بحاراً .
    ومن السفن التي اختفت في مثلث برمودا : في عام 1880م السفينة الإنجليزية "اتلنتا " وعدد أفرادها 290 فرداً * وفي عام 1918م السفينة الأمريكية "سايكلوب" وعدد أفرادها 309 فرداً .
    ظاهرة اختفاء الطائرات : وصل نشاط الاختفاء إلى سماء المحيط الأطلنطي حيث ظاهرة اختفاء الطائرات وهي تحلق في سماء الأطلنطي أو لنقل سماء برمودا .
    1/ عام 1945م انطلقت من قاعدة لوديرديل بولاية فلوريدا الأمريكية خمسة طائرات في مهمة تدريبية في رحلة تبدأ من فلوريدا ( المسافة 160ميلاً شرق القاعدة ثم 40 ميلاً شمالاً وكانت تطير على شكل مثلث ) .
    عدد أفراد هذا السرب خمسة طيارين وثمانية مساعدين على قدر عال من المهارة والخبرة * وكان قائد هذا السرب الملازم " تشارلزتيلور " الذي يمثل رأس المثلث وفي أثناء أداء المهمة كان السرب يتجه في لحظة ما نحو حطام سفينة شحن بضائع يطفو على سطـح المحيـط جنـوب بيميـني (Bimini) وأثنـاء انتظار القاعدة الجوية لرسالة من ( السرب 19 ) لتحديد ميناء الوصول وتعليمات الهبوط * تلقت القاعدة رسالة غريبة من قائد السرب تقول : القائد ( الملازم تشارلزتيلور ) ينادي القاعدة : نحن في حالة طوارئ يبدو أننا خارج خط السير تماماً " لا استطيع رؤية الأرض * لا استطيع تحديد المكان " اعتقد أننا فقدنا في الفضاء * كل شيء غريب ومشوش تماماً لا استطيع تحديد أي اتجاه حتى المحيط أمامنا يبدو في وضع غريب لا استطيع تحديده "
    وانقطعت بعد ذلك سبل الاتصال بين القاعدة والسرب 19 .
    ومن الطائرات التي اختفت في مثلث برمودا :
    1/ في عام 1945م اختفت طائرتين من قاذفات القنابل تابعتين للقوات الأمريكية .
    2/ في عام 1948م اختفت طائرة الركاب البريطانية "ستارتيجر" وعلى متنها 31راكباً3/ في عام 1949 اختفت طائرة الركاب البريطانية "ستارأريل " وعلى متنها37راكباً 4/ في عام1956م اختفت الطائرة (p5m) التابعة للبحرية الأمريكية مع طاقمها المكون من ( عشرة أفراد ) .

    س : هل هناك توقيت معين لحدوث الكوارث في مثلث برمودا ؟.
    لاحظ المراقبون أن معظم الكوارث تقع في مواسم معينة أطلقوا عليها مواسم الاختفاءات وهي فترة الإجازات بين شهري نوفمبر وديسمبر وفبراير خاصة التي تسبق بداية السنة الميلادية الجديدة أو بعدها .
    التفسيرات التي تفسر لغز هذا المثلث :
    1/ نظرية الأطباق الطائرة : وتقول أن هناك علاقة بين ظهورها واختفاء السفن والطائرات في هذه المنطقة .
    2/ نظرية الزلازل وعلاقتها بما يحدث في مثلث برمودا : وتقول أن حدوث الهزات الأرضية في قاع المحيط تتولد عنها موجات عاتية وعنيفة ومفاجئة تجعل السفن تغطس وتتجه إلى القاع بشدة في لحظات قليلة * وبالنسبة للطائرات يتولد عن تلك الهزات والموجات في الأجواء مما يؤدي إلى اختلال في توازن الطائرة وعدم قدرة قائدها على السيطرة عليها .
    3/ نظرية الجذب المغناطيسي وعلاقتها بما يحدث في مثلث برمودا : إن أجهزة القياس في الطائرات أثناء مرورها فوق مثلث برمودا تضطرب وتتحرك بشكل عشوائي وكذلك في بوصلة السفينة مما يدل على وجود قوة مغناطيسية أو قوة جذب شديدة وغريبة .
    4/ نظرية المسيخ الدجال : وهي أقرب النظريات لتفسير مثلث برمودا * حيث أن القوة الخارقة في مثلث برمودا لا يستبعد بأي حال من الأحوال ارتباطها بقدرات المسيخ الدجال المؤهلة .
    = أن المسيخ الدجال اتخذ منطقة برمودا قاعدة انطلاق كشف عنها السن بما يحدث فيها .
    = أن الأطباق الطائرة ليست إلا وسائل ذات تقنية رفيعة المستوى وتطور يفوق قدرات البشر تمكن المسيح الدجال من تسخيرها سلباً لتحقيق ما يصبوا إليه من فتنة البشر وإخراجهم من زمرة الإيمان عند ظهوره .


  2. #2
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    لــــيبيــــا
    العمر
    52
    المشاركات
    4,118

    افتراضي


    برمودا عالم غريب ومدهل باسراره العجيبه
    شـكــ وبارك الله فيك ـــراً

  3. #3
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    ليبيا.بنغازي حبي الاول والاخير
    العمر
    33
    المشاركات
    1,392

    افتراضي

    موضوع حلوا وشيق انا من زمام كنت نبي نعرف قصتة هل المثلث

  4. #4

  5. #5
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    طرابلس
    العمر
    33
    المشاركات
    454

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا لك اخي الكريم على هذه المعلومات القيمه ... وبارك الله فيك ...
    ولقد قرأت كتاب عن هذا المتلت وهدا الكتاب فسر ظاهرة هدا المتلت تفسيرا اقتنعت به ورجحته :

    وبحثت على هدا الكتاب في الانترنت فوجدته ونقلته لكم :

    اسم الكتاب: ( الحقيقة الغائبة .. أسرار برمودا والتنين من القرآن والسنة ) .. ويأتي في 240 صفحة .. وينقسم إلى ثلاثة أقسام هي:

    ــ المنطقة الغريبة والشهيرة/ مثلث برمودا (ذكرته سابقا في موضوع مستقل).
    ــ المنطقة الأخطر في العالم/ مثلث التنين(ذكرته سابقا في موضوع مستقل).
    ــ الأدلة والبراهين أن الشياطين خلف ما يحدث هناك (موضوعنا اليوم).

    سآتيكم بأخر جزء من الكتاب وبكل اختصار حتى لا أصيبكم بالملل.



    دليل/ عرش إبليس:

    عن جابر بن عبدالله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((عرش إبليس في البحر يبعث سراياه في كل يوم يفتنون الناس* فأعظمهم عنده أعظمهم فتنة للناس)) رواه مسلم.


    وعن جابر بن عبدالله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إن الشيطان يضع عرشه على الماء* ثم يبعث سراياه في الناس* فأقربهم عنده منزلة أعظمهم عنده فتنة* يجيء أحدهم فيقول: ما زلت بفلان حتى تركته وهو يقول: كذا وكذا* فيقول (إبليس): لا والله ما صنعت شيئاً* ويجيء أحدهم فيقول: ما تركته حتى فرقت بينه وبين أهله* قال: فيقربه ويدنيه ويقول: نعم أنت)) رواه الإمام أحمد.

    من خلال الحديثين السابقين للرسول عليه الصلاة والسلام تتضح لنا حقائق عدة هي:

    ـ أن عرش (إبليس) على البحر* وذِكر الرسول عليه الصلاة والسلام لكلمة البحر فحسب تأكيد على أن هذا البحر لا يعدو كونه أحد بحار الأرض.

    ـ أن (إبليس) اتخذ من مكان العرش قاعدة لتنطلق منها سراياه نحو تنفيذ أعمال الشرّ في عالم البشر.

    ـ بين لنا الرسول عليه الصلاة والسلام وجود مملكة في البحر .. فقد ذكر لنا أن هناك عرش والعرش حوله سرايا* والعرش والسرايا كانا أهم ما يميز الممالك في العصور الأولى* وكأن الرسول يوضح لنا بذلك وجود مملكة لشياطين الجن بزعامة (إبليس) في البحر* وهذه المملكة قديمة قدم الزمان.

    ولكن السؤال الذي يطرح نفسه: لماذا لم يخبرنا الرسول عليه الصلاة والسلام عن البحر الذي به مملكة الشياطين؟

    ربما هذا يعود لأحد سببين:

    ـ إما أن موقع هذه المملكة في علم الغيب.

    ـ وإما أن عالم الجن الغير مرئي يمنعنا من الإطلاع على أسراره* فلم يرد الرسول عليه الصلاة والسلام أن ينشغل المسلمون بما لا ينفعهم أو يعرضهم للهلاك.

    ولو بحثنا في بحار الأرض عن الموقع الذي يشتبه بوجود مملكة شياطين الجن به* لوجدنا أن منطقتي مثلث برمودا ومثلث التنين هما أكثر منطقتين تثيران الشكوك حولهما* نظراً لما تحويانه من شرّ وغموض وأسرار لبني البشر منذ آلاف *****ن.




    دليل/ اختفاء المركبات العابرة:

    عدد لا يحصى من المركبات المختفية على مرّ آلاف *****ن في منطقتي مثلث برمودا ومثلث التنين* وعقود من الزمن مضت على الاعتراف الرسمي بها* ولا زال الغموض يكتنف الأمر وعقول البشر في حيرة بل عاجزة تماماً عن تقديم أي تفسير منطقي لهذه الظاهرة؛ سوى بعض النظريات التي أوردها بعض الباحثين.




    لكن يبقى إصرار العامة على احتمال وقوف شياطين الجن وراء الاختفاءات في برمودا والتنين هو الاحتمال الأكبر بعد فشل العلماء والباحثين في تقديم التفسير العلمي المقنع لهذه الاختفاءات.


    فهل لشياطين الجن علاقة بأمر الاختفاء في منطقتي مثلث برمودا ومثلث التنين؟


    لدى شياطين الجن الدوافع للقيام بإخفاء أو بالأصح باختطاف المركبات العابرة في منطقتي برمودا والتنين* كون هذه المركبات تشكل خطراً عليهم وعلى مملكتهم وذلك بافتضاح سرهم للبشر .. وكما أن لدى شياطين الجن الدوافع للقيام بذلك* لديهم أيضاً القدرة على القيام باختطاف هذه المركبات* والقرآن الكريم يؤكد على ذلك من خلال القصة التي حكاها لنا وحدثت قبل آلاف *****ن.


    تقول القصة:


    كان نبي الله (سليمان) عليه السلام أحد ملوك الأرض العظماء* وكان قد حكم بني إسرائيل وبنى له مملكة في مدينة القدس .. وحدث وأن طلب (سليمان) من رب العالمين طلباً لم يُجاب لأحد قبله أو بعده: {رب اغفر لي وهب لي ملكاً لا ينبغي لأحد من بعدي إنك أنت الوهاب} آية 35 سورة ص.


    وحقق له الرب ما أراد* فأعطاه من النعم ما لا يُعد ولا يُحصى* من تلك النعم علمه منطق الطير* وسخر له الجن* وجعل الرياح تجري بأمره.


    وفي ذات يوم وبينما (سليمان) عليه السلام جالس في خيمته* أتاه طائر الهدهد أحد جنود جيشه* وأخبر الهدهد (سليمان) عليه السلام بأنه رأى في دولة سبأ قوم تملكهم امرأة لها عرش عظيم ويسجدون للشمس من دون الله.


    فأرسل (سليمان) كتاباً بواسطة الهدهد لملكة سبأ التي تدعى (بلقيس) جاء فيه: {بسم الله الرحمن الرحيم . ألا تعلوا علي وأتوني مسلمين} آية 29 سورة النمل.


    ووصل كتاب (سليمان) لـ(بلقيس) .. واطلعت (بلقيس) على الكتاب* وبعد مشاورات مع مستشاريها وبعد أن علمت أن لدى (سليمان) جيشاً عظيماً لا يقدر أحد على تحديه يتشكل من البشر والجن والوحوش والحيوانات والطيور* قررت الذهاب لـ(سليمان) خشية القتال.


    وعلم (سليمان) بأن (بلقيس) قادمة إليه بالطريق* فأراد أن يعد لها مفاجأة لعلها تكون لـ(بلقيس) المعجزة التي تثبت لها نبوته لتكون من المسلمين.


    فجلس (سليمان) في مجلسه المعتاد الذي يبتدئ من أول النهار إلى قريب الزوال* وجمع أتباعه الجن من حوله وقال لهم: {يا أيها الملأ أيكم يأتيني بعرشها قبل أن يأتوني مسلمين}* أي من يأتي بعرش الملكة (بلقيس) العظيم الذي حدثنا عنه الهدهد من اليمن إلى هنا بالقدس قبل أن تصل الملكة (بلقيس) إليّ.


    فعرض أحد عفاريت الجن الحاضرين قدرته وخدمته قائلاً: {أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك} آية 39 سورة النمل* أي قبل أن ينقضي وقت انتهاء مجلسك هذا الذي كان سينتهي بغضون الساعتين فقط* مختصراً بذلك رحلة تستغرق عدة أشهر.


    وعرض آخر من مؤمني الجن قدرته وخدمته على (سليمان) قائلاً: {أنا آتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك} آية 40 سورة النمل* أي قبل أن يرجع إليك طرفك إذا نظرت به إلى أبعد غاية منك ثم أغمضته.


    واستعان (سليمان) بالأخير في إحضار عرش (بلقيس)* وأحضر مؤمن الجن العرش كما قال أمام أعين (سليمان) عليه السلام.


    وبهذا يتضح لنا من خلال هذه القصة التاريخية التي ذكرها القرآن الكريم مدى القدرات الخارقة التي وهبها الخالق سبحانه وتعالى للجن* وأن مسألة اختطاف المركبات العابرة في منطقتي برمودا والتنين ليست بالأمر العسير عليهم* فقدرتهم على نقل عرش عظيم لا يقوى على حمله إلا بضعة رجال من سبأ في اليمن إلى القدس في ظرف زمن خيالي أليس بقادر على اختطاف طائرة بالسماء أو سفينة على البحر أو غواصة تحت الماء ونقلها إلى أي مكانٍ يشاء.


    لكن السؤال الذي يبحث عن الإجابة الأكثر أهمية: ما هو مصير المركبات المختفية؟


    هناك احتمالين لمصير المركبات المختفية هما:


    ـ الاحتمال الأول: أن يكون قد تم نقل المركبة المختطفة سواءً طائرة أو سفينة أو غواصة أو غيرها إلى مكانٍ في قاع البحر* حيث أن تضاريس منطقتي برمودا والتنين تتميزان بقاعيهما العميقان جداً* وفي نفس الوقت هذه الأعماق تتشعب بحيث تصنع خنادق على عمق كبير جداً من سطح الأرض .. وقد ذكر أحد الباحثين مصوراً مدى عمق هذه الخنادق البحرية أن جبل "أفرست" الذي يبلغ طوله 29028 قدماً لو وضعت قاعدته بأحد هذه الخنادق ما ظهر منه إلا جزء قصير لا يتعدى ميلاً واحداً .. فبالتالي يكون هذا المكان مناسباً جداً لدى الجن ـ الذين يملكون القدرة على الغوص في الأعماق كما قال تعالى: {والشياطين كل بناء وغواص} آية 37 سورة ص. ـ لإخفاء المركبات المختطفة بعيداً عن العين المجردة للإنسان الذي لا يستطيع الوصول والتوغل أكثر في هذا القاع العميق جداً.


    ـ الاحتمال الثاني: أن يكون قد تم التخلص من المركبات المختطفة بشكلٍ نهائي* فطبيعة قاعي منطقتي برمودا والتنين تتميزان بأنهما منطقتين بركانيتين* قد تكون المركبات المختطفة صُهرت بمن فيها وتلاشى بالتالي أي أثر يُذكر لها.


    ولنستعرض هنا آراء العلماء في العصر الحديث حول مسألة الاختفاءات في منطقتي مثلث برمودا ومثلث التنين:


    ـ رأي رالف بيكر: ذكر (رالف بيكر) ـ وهو أحد المهتمين بظاهرة الاختفاء ـ أن التطورات الحديثة في علم الفيزياء تشير إلى وجود مادة مضادة للجاذبية ذات طبيعة مخالفة تماماً لطبيعة أي مادة على كوكب الأرض* وأن هذه المادة لها صفة الانفجار عندما تقترب من أي مادة مألوفة إلينا* وهذه المادة راقدة في أماكن محددة من كوكبنا* ومن المحتمل أن تكون قد أتت من الفضاء* ربما من مصدر مجهول خارج الكرة الأرضية قام بإرسالها ثم استقرت تحت قشرة الكرة الأرضية في اليابسة أو غالباً تحت البحار.


    وقد يعلل ما ذكره (رالف بيكر) سبب التغيرات الكهرومغناطيسية في منطقتي برمودا والتنين* لكنها لا تفسر ظاهرة الاختفاء.


    ـ رأي إيفان ساندرسون: من خلال دراسة قام بها العالم (إيفان ساندرسون) حول ظاهرة الاختفاء* قدم نظريته والتي تنص على التالي: أنه يوجد 12 منطقة في العالم تتميز بظواهر غير طبيعية متشابهة* ويوجد منها خمسة مناطق في النصف الشمالي من الكرة الأرضية* وخمسة مناطق في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية* أما المنطقتان الأخرتان فإحداهما عند القطب الشمالي والأخرى عند القطب الجنوبي.


    ومعظم هذه المناطق توجد في صورة مزدوجة في شرق القارات* حيث تصطدم تيارات المحيط الدافئة المتجهة إلى الشمال بالتيارات البادرة المتجهة إلى الجنوب. كذلك إلى جانب حدوث هذا التصادم عند هذه المناطق فتمثل هذه المناطق في نفس الوقت نقاطاً محددة* حيث تبدأ عندها تيارات المحيط السطحية في الدوران إلى اتجاه آخر بينما تبدأ التيارات التي تسير تحت سطح الماء في الدوران إلى الاتجاه المعاكس* مما يتسبب في حدوث دوامات مغناطيسية تؤثر على الاتصال اللاسلكي والقوة المغناطيسية في طرد الطائرات أو السفن العابرة في هذه المنطقة* حيث تطير ـ أو تبحر ـ إلى منطقة مجهولة خارج عالمنا أو بمعنى آخر خارج حدود المكان الذي نعيش فيه!


    ـ رأي جون سبنسر: يرى (جون سبنسر) ـ الخبير في علوم الفضاء ـ الذي قام بدراسة ظاهرة الاختفاء في مثلث برمودا لعدة سنوات* أن التفسير الوحيد والمعقول لاختفاء الطائرات والسفن على هذا النحو وبكامل طاقمها* هو أن هناك قوة معينة قد حملت إليها هذه السفن والطائرات أثناء سفرها .. ويرى (سبنسر) أن اختفاء بعض هذه السفن والطائرات الضخمة وفي ظروف مناخية جيدة* لا يمكن أن يحدث طبقاً لقوانين الأرض* فلا بد أن قوى أخرى خارجية قد أخذتها إليها وسارت بها بعيداً عن كوكب الأرض.


    ولو لاحظنا نظريتا (إيفان ساندرسون) و(جون سبنسر) سنجد أنهما تشيران بشكل غير مباشر إلى وقوف عالم آخر وراء مسلسل الاختفاءات في منطقتي برمودا والتنين.


    والاختفاءات التي وثقتها لنا السجلات الرسمية أعطت لنا حدوث ثلاث حالات من الاختفاء هي:


    1ـ اختفاء بلا أثر للطائرات والغواصات وبعض السفن والقوارب بمن عليها.


    2ـ اختفاء بعض السفن والقوارب فترة زمنية والعثور عليها لكن دون طاقمها.


    3ـ اختفاء لأطقم بعض السفن والقوارب مع بقاءها في حالة جيدة دون تلف أو سرقة لها أو لحمولتها.


    ويتضح لنا من ذلك أن الإنسان هو المستهدف في هذه الاختفاءات* فهو حلقة الوصل في جميع حوادث الاختفاء* وشواهد عدة تؤكد ذلك منها ما حدث للسفينة "ماري سيلستي" التي وجدت عائمة في عرض البحر لكن دون بحارتها* مع بقاء الأشياء الشخصية الثمينة من نقود وغيرها للبحارة وأيضاً بقاء شحنة الكحول التي تحملها السفينة سليمة كما هي* والمحير للأمر وجود مئونة من طعام وماء بقدرٍ كاف طوال الرحلة المقررة للسفينة.


    والغريب أيضاً في حالات الاختفاءات في برمودا والتنين هو أنه كثيراً ما صاحب تلك الاختفاءات مشاهدات وحوادث غريبة وغامضة مثل مشاهدة أضواء غريبة فوق المياه تظل من المساء حتى الصباح* وكذلك حدوث كثافة من الظلام الشديد تبقى راكدة فوق المياه لفترة قصيرة ثم تختفي تماماً* وأيضاً حالة البحر الذي يضطرب على نحو مفاجئ!


    وهذه شواهد تؤكد وقوف قوى خارقة تتمثل في شياطين الجن الذين لهم الدوافع لفعل ذلك من أجل حماية مملكتهم في منطقتي مثلث برمودا ومثلث التنين من البشر الذين دخلوا معهم في صراع منذ التقائهم في السماء.

    دليل/ ثعابين الماء:

    كما ذكرنا سابقاً في قصة خروج (آدم) و(حواء) كيف أن الحية قدمت المساعدة لـ(إبليس) في دخول الجنة والوسوسة في (آدم) و(حواء) لكي يأكلا من الشجرة* وكيف أن الرب عاقبها مع (إبليس) بالطرد من السماء للأرض .. ويأتي السؤال: هل الحية ما زالت تقدم المساعدة لـ(إبليس) على الأرض مثلما قدمتها له في السماء؟


    هناك دليل من الأحاديث النبوية يشير إلى أن هناك علاقة ما زالت بين (إبليس) والحية بعد الهبوط للأرض .. فقد أتى في مسند أبي سعيد عن أبي سعيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لابن صائد: ((ما ترى))؟ قال: أرى عرشاً على البحر حوله الحيات* فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((صدق ذاك عرش إبليس)).


    وهذا الدليل يؤكد أن هذه العلاقة قويةً جداً* فالحيات مقربة من العرش ولا يكون أحداً مقرباً من العرش إلا إذا كانت له مكانةً خاصةً عند صاحب العرش.
    وهناك معلومةٌ علمية تشير إلى وجود علاقة غريبة وغامضة للحيات بمنطقة مثلث برمودا* علاقة لم يجد العلماء لها أي تفسير وهي أمر تلك الثعابين التي تهاجر من أوروبا وأمريكا إلى بحر "سارجاسو" في منطقة مثلث برمودا في رحلات مستمرة من أجل أن تضع بيضها في قاع بحر "سارجاسو"* لتموت بعد ذلك* وما أن يفقس البيض إلا ويقوم الصغار برحلة العودة إلى مواطنها في أمريكا وأوروبا* وتتم هذه الرحلات بشكلٍ دوري!


    والغريب في ذلك هو قيام الثعابين برحلة طويلة من أوروبا وأمريكا لكي تضع بيضها في قاع بحر لا يختلف عن قاع أي بحر آخر* فما هو السرّ الذي يدفع الثعابين لفعل ذلك؟!


    ربما أن هذه الثعابين تأتي لموطنها الأصلي الذي سكنته الحية الأم التي ساعدت (إبليس) في السماء* والتي قربها (إبليس) إليه لتكون معه في مملكته جزاء ما قدمته له في السماء من مساعدة* وربما يقوم (إبليس) باستغلال هذه الثعابين لتكون وسيلة نقل لجنوده شياطين الجن إلى عالم البشر* مثلما أدخلته الحية الأم إلى الجنة.




    دليل/ التيارات الباردة والدافئة:

    تتميز مياه منطقتي مثلث برمودا ومثلث التنين بخاصية التقاء التيارات الباردة القادمة من جهة الشمال بالتيارات الدافئة القادمة من جهة الجنوب .. فهل حرص (إبليس) على وجود هذه الخاصية في المكان الذي سيتخذه موقعاً لمملكة شياطين الجن قبل أن يقع اختياره على منطقتي برمودا والتنين* أم أن الأمر جاء مصادفة في كلتا المنطقتين.


    لم يكن الأمر مصادفة* بل كانت هذه الخاصية إحدى أهم الأسباب في اختيار (إبليس) لمنطقتي برمودا والتنين موقعاً لمملكة شياطين الجن .. فالنقطة التي يحدث بها تصادم بين البارد والدافئ تعني أمراً هاماً في طبيعة حياة شياطين الجن* فهي تعني المكان الذي يتمركزون فيه* الذي ربما يوفر لهم الطاقة اللازمة للحياة.


    وقد أشار لنا الرسول عليه الصلاة والسلام إلى ذلك حين ذكر لنا طبيعة شياطين الجن وأماكن تواجدهم* في نهيه عليه الصلاة والسلام عن الجلوس ما بين الظل والشمس* كون هذا المكان يمثل مجلس شياطين الجن .. وبذلك نجد تشابه بين صفتي إلتقاء التيارات الباردة بالدافئة والظل والشمس.



    هذا والله أعلم ...

    نقلا من الكتاب المذكور

    تقبلوا مني كل الشكر والتقدير والاحترام.

  6. #6
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    طرابلس
    العمر
    33
    المشاركات
    454

    افتراضي

    صـــــــــــــــور لمثلث برمودا











  7. #7
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    طرابلس
    العمر
    33
    المشاركات
    454

    افتراضي

    عفوا نسيت ان اكتب اسم مؤلف الكتاب وهو : الدكتور عائض القرني .


  8. #8
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    ليبيا.بنغازي حبي الاول والاخير
    العمر
    33
    المشاركات
    1,392

    افتراضي

    والله بصراحة انا اقتنعة بكلام اختي الملاك لانه فيه ادلة اكثر مع هدا شكرا لاخي هشام واختي الملاك
    وبصراحة معلومات قيمة ومفيدة

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.