للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي شركة النفط البريطانية تستعين بالعلماء

    خلال الأسابيع القليلة الماضية * تم توقيع بي بي تقديم المكافآت ومربحة لدفع العلماء البارزين من الجامعات الحكومية في جميع أنحاء ساحل الخليج لمساعدة الدفاع عنه ضد تسرب التقاضي.

    حاول المجلس التشريعي بي بي لتوظيف كامل قسم العلوم البحرية في جامعة ألاباما واحد * وفقا للعلماء المشاركين في مناقشات مع محامي الشركة. ورفضت الجامعة بسبب القيود السرية أن الشركة تسعى إلى أي بحث.

    وحصلت الصحافة * سجل نسخة من العقد تقدم للعلماء من قبل شركة بريتيش بتروليوم. ويحظر هذا القانون العلماء من نشر أبحاثهم * وتقاسم مع غيره من العلماء * أو يتحدث عن البيانات التي يجمعونها على الأقل خلال السنوات الثلاث المقبلة

    على حد سواء خلال الأزمة فورا ولفترة طويلة وزعماء الحكومة والمحاكم معرفة كيفية الاستجابة للمأساة الخليج * وعمل هؤلاء العلماء ***عل تنتمي أساسا إلى شركة بريتيش بتروليوم * التي ستكون حرة لقمعه أو تميز بأي شكل من الأشكال التي يختارها. أعضاء هيئة التدريس بموجب عقد مع شركة بريتيش بتروليوم * وفي الوقت نفسه * سيكون غير قادر على الشهادة ضد الشركة في المحكمة * وستكون متاحة للإدلاء بشهاداتهم لصالح الشركة. وأكد العديد من أعضاء هيئة التدريس في مجال للجمعية الأميركية لأساتذة الجامعة أن لديهم عقود قدمت من قبل شركة بريتيش بتروليوم في مقابل شروط السرية تقييدا. توجه التعاقد مع توفير تقشعر لها الأبدان ولا سيما العلماء للاتصال عبر المحامين بي بي * مما يثير احتمال أن تكون مقيدة ونتائج البحوث من قبل امتياز بين المحامي وموكله.

    تسرب النفط ليست فقط كارثة اقتصادية وبيئية كارثية بالنسبة للمنطقة الخليج * كما أن لديها آثار كبرى على سياسة الطاقة في كل من الولايات المتحدة وبقية العالم. القدرة على تبادل نتائج البحوث على وجه السرعة وبكل حرية * ليس فقط على المبدأ الأساسي للحرية الأكاديمية * وفي هذه الحالة * كما أن من الأهمية لصحة المنطقة والعالم. في حين أن هناك حاجة إلى مزيد من العمل للتحقيق * فإن احتمال جدا من شركة مهتمة بمليارات الدولارات عرقلة حرية تبادل البحوث الجامعية والتحكم في عمل العلماء القيام به هو اختيار مقلقة للغاية. إذا كان العلماء على دراية لا يمكن ان يدلي بشهادته في المحكمة * وقدرة الأطراف المتضررة للحصول على تعويض عادل هو أيضا للخطر. لكن التهديد على المدى الطويل في المجتمع الاميركي لا يزال أكثر خطورة : نحن بحاجة إلى أصوات كلية مستقلة * وربما أكثر من ذلك الآن -- في مجتمع قائم على المعرفة -- من أي وقت مضى.

    في إعلانه تأسيس 1915 * حذر من خطورة AAUP "القيود المفروضة على التعبير عن الرأي" ان "التشكيك في شرعية أخلاقية أو نفعية الاجتماعية للظروف الاقتصادية أو الممارسات التجارية التي المصالح الكبيرة هي المعنية." 2004 لدينا " بيان بشأن تمويل الشركات من بحوث العلمية "يحدد معيار أساسي :" هذه العقود يجب أن ينص صراحة على الرسالة المفتوحة من نتائج البحوث * لا تخضع لإذن الكفيل للنشر ".

    الجامعات التي تمنع أعضاء هيئة التدريس من إجراء البحوث التي تنتهك هذا المبدأ * من وجهة نظري * وحماية الحرية الأكاديمية * وليس تقييدها. وبطبيعة الحال في التوصية بأن الجامعات إنفاذ هذا المبدأ وانا ذاهب وراء سياسة AAUP الحالي. لقد تغير العالم. التأثير المتزايد لتمويل الشركات على سلامة بحوث أعضاء هيئة التدريس من بين التغييرات التعليم العالي ويجب مواجهتها. قرار حول ما إذا كان لتوقيع عقود تقييدا ليست مجرد مسألة اختيار فردي. لما له من آثار واسعة للتعليم العالي وعلى المجتمع ككل.

    ورفضت واحد على الأقل الجامعة عقد على مستوى المؤسسة مع شركة بريتيش بتروليوم لهذه الأسباب بالضبط. العديد من أعضاء هيئة التدريس الفردية هي الى انخفاض العروض بي بي أو الانسحاب من المستوطنات القائمة. ولعل هذا هو الوقت المناسب لإعادة النظر في الدور المتزايد للشركات يلعبون في التمويل والسيطرة على البحوث الجامعية. وينبغي العمل مع الجامعات أعضاء هيئة التدريس لوضع معايير أخلاقية للتعاون صناعة بطل المصلحة العامة وعدم تشجيع أعضاء هيئة التدريس من بيع حقهم في حرية التعبير والبحث لمن يدفع أكثر.

    وفي غضون ذلك * فإننا نحث وسائل الاعلام الاخرى على الانضمام الى الجهود المبذولة لمقابلة العلماء المنطقة * وجمع نسخ من عقود شركة بريتيش بتروليوم * ونشر النتائج. هذه القصة يجب أن يكون وقال في الكامل. وينبغي أيضا أن تنظر في الجامعات حيث تكمن المصلحة العامة قبل السماح أعضاء هيئة التدريس لتوقيع العقود التي تحد من زيادة التبادل الحر للمعلومات وشريط شهادة العامة. وينبغي أن تستثمر شركة بريتيش بتروليوم نفسها بالتأكيد في مجال البحوث المتعلقة الانسكاب * ولكن يجب أن تفعل ذلك دون تقييد حقوق أعضاء هيئة التدريس إما 'حرية التعبير أو حريتهم الأكاديمية. للقيام بخلاف ذلك يمكن أن تكون خطرة على كل من صحتنا.

    كاري نيلسون هو الرئيس الوطني للجمعية الأمريكية لأساتذة الجامعات.




    BP and Academic Freedom
    July 22* 2010
    By Cary Nelson

  2. #2
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    3,636

    Exclamation بي بي تشتري صمت العلماء!!!!!!!!!

    بي بي تشتري صمت العلماء

    مفكرة الإسلام: اتهم عالم أمريكي شركة بريتش بتروليم (بي بي) البريطانية للنفط بأنها تحاول التأثير على الأبحاث التي يجريها العلماء على التلوث النفطي الذي تسببت فيه الشركة في خليج المكسيك.
    وقال كاري نيلسون* رئيس اتحاد الأساتذة الجامعيين في الولايات المتحدة لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن شركة "بي بي" العملاقة وظفت علماء مشهورين لديها للتكتم بعض الوقت على المعلومات التي يتوصلون إليها.
    وأضاف نيلسون "إن شركة عملاقة تحاول شراء صمت أساتذة جامعيين بشكل واسع".
    واتهم نيلسون الشركة بأنها تريد من خلال شراء خدمات العلماء استخدام ما يتوصلون إليه من معلومات لتوظيفها في القضايا المحتملة ضدها وإخفاء الأدلة التي تدين الشركة.
    بي بي وظفت 12 عالمًا أمريكيًا:
    ومن جهتها* أكدت الشركة في وقت سابق أنها وظفت 12 عالمًا أمريكيًا لديها* ولكنها تنفي أن تكون قد فرضت قيودًا عليهم.
    ويسعى محامو الشركة من خلال العقود المبرمة مع العلماء إلى ربطهم مع شركة "بي بي"* وتلزم هذه العقود العلماء بالتعاون الوثيق مع محامي الشركة.
    ومن أهم ما تنص عليه هذه العقود هو التزام السرية التامة فيما يتعلق بالملكية الفكرية لنتائج الأبحاث وألا يتم نشر نتائج الأبحاث قبل ثلاث سنوات على الأقل أو قبل ثلاث سنوات في حالة موافقة الحكومة الأمريكية على خطة إعادة إعمار لجميع منطقة الخليج المكسيكي.
    وقال بوب شيب رئيس معهد أبحاث البحار التابع لجامعة ساوث ألباما –بحسب "بي بي سي"- إن مكتب محاماة برونيني الأمريكي اتصل بالمعهد وحاول شراء خدمات جميع أساتذة المعهد.
    وأضاف شيب أنه أصر على أن يحتفظ بالرقابة الكاملة على المعلومات وتوصيلها لزملائه وأنه لم يسمع من المكتب شيئًا منذ ذلك الحين.
    منقووووووووووووول للإفادة والعلم

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.