مرجريت ميتشل روائية امريكية ولدت بولاية اتلانتا عام 1990
وظهرت موهبتها الكتابية فى سن مبكرة التحقت بالجامعة ولكن
وفاة ولدتها دفعتها للعودة الى البيت للعناية بوالدها وشقيقها
وقد احبت ان تشغل اوقات الفراغ التى تحرس بها اثناء ذلك
كما انها كانت قد اصيبت فى ركبتها وام تعد قادرة على السير
بسهولة ففكرت فى كتابة روائية عن الحرب الاهلية فى الجنوب
الامريكى كان ذلك عام1926 وقد انتهت منها بعد بضع سنوات
واعطتها اسم ذهب مع الريح وقد اصبحت هذه الراوية من اشهر روايات
القرن العشرين على الاطلاق
وبفضلها صارت ميتشل نجمة لامعة
اما نهاية حياة هذه الادبية الرائعة فقد جاءت ماساوية وغير متوقعة
ففى ذات مساء من شهر اغسطس1949 توجهت ميتشل مع زوجها جون مارش
لحضور عرض احدى المسرحيات وذهبا بسيارتهما وعندما وصلا الى مكان
المسرح وبينما هما يعبران الشارع الى الجانب الاخر اذا بسيارة مسرعة
بشكل هائل تتجه نحوهما وتمكن الزوج من الاسراع فى العبور اما مرجريت
فقد حال الم ساقها دون اسرعها فصدمتها السيارة
وجاءت سيارة الاسعاف وتم نقلها بسرعة الى مستشفى جرادى القريب ولم تتوقف
الاتصالات الهاتفية والتغلرات التى توادرت من كل الانحاء للسؤال عن صحتها
على ان اصابة الدماغ كانت حطيرة بحيث ادت الى وفاتها من السادس عشر من اغسطس
1949
اماروايتها الشهيرة ذهب مع الريح والتى الف صفحة والتى تبدا احداثها عام1861 وتنتهى
بعام1874 فقد وضعت لمساتها الاخيرة عام 1933 وفى العام التالى مباشرة وافقت دار نشر ماكميلان
على طبعها فلما ظهرت الرواية تنازع الناس لحصول على نسخة منها
وذاع صيتها وطارت شهرتها بسرعة البرق ولقيت تقديرا فائقا من قبل النقاد والهيئات الثقافية
المختلفة ثم بيعت الرواية للسينما لكى تجسد فى فيلم بمبلغ خمسين الف الرواية على الولايات
المتحدة ولكنها ذهبت مع الريح الى بلدان اخرى وتمت ترجمتها الى لغات متعددة
الالمانية والفرنسية والايطالية والاسبانية والبولونية والعربية وغيرها
وذلك فى فترة وجيزة للغاية بين عامى1945و1948