اصدرت محكمة عسكرية تابعة لحكومة حماس احكاما بالسجن بحق 12 مواطنا بينهم ثمانية عسكريين يعملون في الاجهزة الامنية التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية بعد ادانتهم ب "النيل من الوحدة الثورية" بحسب ما اعلنت وزارة الداخلية التابعة للحكومة المقالة . وقال اياد البزم المتحدث باسم هذه الوزارة في تصريح صحافي ان هؤلاء المتهمين "قدموا معلومات حساسة وخطيرة للأجهزة الأمنية في رام الله تتعلق بعمل المقاومة في غزة وسلاحها وأنفاقها وتحديد بيوت بعض قادتها، ومعلومات أخرى تهدد أمن واستقرار المواطنين في قطاع غزة، وإن هذه المعلومات تشكل خطرا على المقاومة الفلسطينية وتهديدا لحياة عناصرها". من جانبها استنكرت حركة فتح في بيان صحافي "هذه الخطوة التي اقدمت عليها حركة حماس في الوقت الذي يتم التحضير فيه لاستقبال وفد الحركة لبحث استكمال الحوارات بملف المصالحة"، معتبرة انها "تدل على استباق نوايا حماس بعدم جديتهم في تنفيذ ملف المصالحة". واتفقت حركتا فتح وحماس الفلسطينيتان الاحد على عقد لقاء مطلع الاسبوع المقبل في غزة لبحث المصالحة الفلسطينية بينهما، بحسب ما اعلن مكتب رئيس وزراء حكومة حماس التي تسيطر على قطاع غزة اسماعيل هنية.

وكالات