للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    ليبيا
    العمر
    50
    المشاركات
    111

    افتراضي الفوضى الخلابة وفوح الغلاء والغربة ---

    -- ( 1 ) بمناسبة الحديث عن الامناء والامانات -- وعن قاعدة الرجل المناسب في المكان المناسب -- وعن قلة المضمون ووفرة المكاسب ( الشخصية ) ومن يحاسب ؟ -- وعن وراء كل رجل ( حلاب ) مناصب او نفوذ وروافد -- ليس للشجون ملامح ولكن للمفسدين فنون ومطالح --- ونقول ( هذا فالح ) وذاك معقد ( عن الصالح ) -- ومابين الخير والشر -- شعرة . -- ( 2 ) سقط المطر وعاش البسطاء -- بالدقيق المستورد او بالخبز والماء -- البنى التحتية مفقودة وكانها صعودنا الى القمر والادارات والخدمات وكافة المخرجات والابداعات على هامش العصر -- ومن كان يصدق ان الرشوة والايدز يزدهران تماما مثلما ينقرض الاقحوان ؟ -- وان العدالة الاجتماعية والمساواة في خبر كان ؟ -- وان الجوعان والشبعان يتفقان ! -- يازمن الغيلان -- يازمن الغيلان -- يازمن ---- السمان . -- ( 3 ) وزعوا ( الثروة ) على الظن للمحتاجين والمحروميين الفعليين فنال منها بفضل ( المحظوظية ) من يمتلكون المنقولات والدارات والاموال المخفية -- والقضية ان الارتجالية هي المعيار المحدد غالبا لاعمالنا الواقعية -- والضحية --- في شربة ( مية ) . -- ( 4 ) زادت المرتبات وزادت الاسعار -- وصارت المعيشة للكثيريين مثل الكي بالنار --فهذا يعيل ماشاء الله ولادخل اخر يعينه ولا فيض من ذوي الايثار -- تساوى لديه الليل والنهار والهدم والاعمار والصبر والصبار -- وسار مع العذابات والوجع مهموم -- محتار . -- ( 5 ) ( الكسارات ) اكلت الوديان صخرة صخرة -- وقطعت اوصال الاكسجين شهقة شهقة -- وقضمت ظهر التربة حبة حبة --- الكسارات هذي اللعنة المضطربة -- تلعب على جسد الاخضر واليابس -- تتلاعب لا تتحاسب بل تتكاثر تتقاطر -- ثم تمحونا ب ( اللابس ) . -- ( 6 ) الصراع بين التنمية وبين ( التنبلة ) -- بين التقدم وبين الكساد او ( الفساد ) -- بين الرخاء وبين الشقاء -- بين حروف العلة وسرقات المال العام ( الشعبية ) بمد ال ( لا ) ومابان --- كان خواء .-- ( 7 ) يبدوا ان المركزية قد اوجدت ( اسفا ) حالة عصية بدء من ( تفرد ) امانات المؤتمرات بالمؤتمرات الى امانات المؤتمرات بالشعبيات -- فاذا اريد من خلالها الارتقاء بالانسان المواطن ( النكرة ) اوجدوه في الحالة العكرة -- واذا كلفوها بالمهام ( الامينة ) خلطوا ( التن بالسردينة ) !! --- واخرها امين مؤتمر يرشح ( متميزين ) للايفاد الخارجي للدراسات العليا من مؤتمره : نفسه وابنه وابن اخيه وابن حليفه منسق الفعاليات والحبل على جرار ( الجايات ) . -- ( 8 ) تنامت اكوام القمامة على مدى تفاصيلنا بدل الازاهير -- وكان الفوضى رضعناها وشربناها مع قطعان الصراصير -- وكان العشوائية عشقناها على نسمات المجارير -- وكان الناس اعتادت بل استهوت بل ادمنت --- طمس الجمال وانماء القوارير . -- ( 9 ) من الظواهر ( الزفتية ) المثيرة للاستغراب والمطيرة للعقول وللصواب --- شقوق كما ( ترفاس ) على سطح طريق عام او عمود كهربائي وسط مسار طريق عام او حفر ومطبات وزلط وماشية فوق مستوى طريق عام -- عجبي والسلام . -- ( 10 ) اذا غاب الفعل الصحيح حضرت التفويضات المالية والمصروفات النثرية في الجيوب الشخصية -- واذا غابت النزاهة والممكنات المتاحة حضرت كل اشكال المظالم والمناحة -- واذا غاب الاحساس بالوطن وبالمستقبل وبالحلم --- حضرت تلك الطوابير الطويلة من العابثين الناكثين وعشاق ال ( لعم ) . -- ( 11 ) تفوح الصفقات ورائحة ( القسمة والنصيب ) -- وما الغريب ---اذا تمهل الكبار في الاكل على مراى اي رقيب -- والمجد للارصدة وللمقامات وللتفانيين -- والوجد لل ( مناكيب ) ! . * وللبصيص شعاع يطول وقد يصل .

  2. #2
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    لــــيبيــــا
    العمر
    53
    المشاركات
    4,118

    افتراضي


    أولاً: عوداً طيب للمنتدى ياجواشى
    ثانياً: يهمنا الحل بعد هذا العرض
    ماهو الحل فى نظرك لهذا الطرح الموضوعى الذى عرضته فى موضوعك ؟
    وبالتوفيق

  3. #3
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    ليبيا
    العمر
    50
    المشاركات
    111

    افتراضي

    صديقي بلال انا ايضا ابحث عن الحل الذي يلغي كافة الظواهر والمظاهر والسلوكيات المنهكة للوطن -- ربما في تعميم المجتمع المعرفي وارساء الشفافية وتفعيل القوانيين ومحاسبة المفسدين المتنفذين وتقديم الكفاءة والفعل وتحقيق العدالة الاجتماعية وتاهيل الادارات وبناء الانسان ووووو -- اتمنى ان ارى اثراء للنقاش من اجل ليبيا الغد -- وكما قالت هالة المصراتي في عنوان مقاله لها ( مابين الامس والغد هي فوضى -- تحياتي .

  4. #4
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    260

    افتراضي

    السلام عليكم:
    شكرا على الطرح النثري...وأنا معك في الرأي أخ علي وأضيف أن العيب في الإدارات (فساد إداري) وغياب الرقابة المثلى...تقبل مروري...
    والسلام عليكم,,,,

  5. #5
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    فساد الانسان يتسبب فى احداث الفوضي الخلاقة سواء كان مسئول ام لا
    لان الوعي وممارسة المواطنة الحقة يمنع المسئول من انتهاك حقوقنا
    اما تكدس القمامة فهل تخبرني بعدد السكان الذي اتفقوا على تنظيف عمارتهم ؟ وعدد من يلتقط ما يتسبب اطفاله فى رميه ؟
    وعدد اعضاء الهيئة التعليمية الذين يرشدون طلابهم للمحافظة على بيئتهم ؟
    وعدد من شكلوا مجلس حي لحماية الحي والمحافظة على نظافته والمساهمة فى تجميله
    ما رايد قوله ان المسئولين هم افراز هذه البيئة ؟

    الخ ..................................................

    مرحبا بمداخلاتك

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.