كتب/
عبدالرحمن جاسم

http://www.airssforum.com/f1304/t94353.html
**************************

تعجز الأحرف، كيفما عبثت بها، أن تنتج صيغة تُعبر عن امتنان، أمة بأكملها، لفعل أعاد لها جزء عزيزا منها، شعبنا المسلم في تركيا، فكيف بهذه الأحرف الوهنة ان تصيغ لنا، كلمات تُضمد جُرحنا و جروح أقارب شهدائنا، التي روت دمائهم بحر فلسطين، حيث سالت لتكون خطا يربط البحر بالتراب المروي بدماء الشهداء.

أردوغان..

شكرا و عزاء

رحم الله شهدائنا و اسكنهم فسيح جناته

لذوي الشهداء

نحن لا نودع شهدائنا بل نزفهم بالزغاريد و طلقات النار، فهنيأ لكم، حياة شهدائكم الدائمة في الجنة و سيكونون باذن الله شفعائكم يوم القيامة..

إنا لله وإنا إليه راجعون