بديل الشيطان: فيلم يحكي قصة عدي صدام حسين وبديله لطيف يحيى



تحدث الممثل دومينيك كوبر عن التحديات التي شكلها تمثيله لدور لطيف يحيى بديل عدي الإبن الأكبر للرئيس العراقي السابق صدام حسين في فيلم "بديل الشيطان".ويلعب بطل مسرحية "ماما ميا" دورعدي وبديله لطيف يحيى.وانتهى تصوير الفيلم الذي يخرجه لي تاماهوري في مالطا الشهر الماضي.وقال كوبر الذي كان يتحدث في "الجوائز القومية للسينما" هذا الأسبوع "هو دور رهيب".واضاف "كان تحديا صعبا، محاولة أن أفهم هذا الشخص ولماذا اقترف تلك الأفعال الرهيبة التي لا تصدق، ثم تلعب دور هذا الشخص البريء الذي أجبر تحت تهديد السلاح لأن يكون بديلا له".والفيلم مبني على الرواية التي تحكي سيرة حياة لطيف يحيى وتحمل اسمه. أجبر يحيى على الخضوع لعمليات تجميل، على اسنانه وذقنه كي يصبح اشبه بعُديّ".حين اندلعت حرب الخليج عام 1991 أرسل لطيف يحيى إلى الجبهة كي يعطي انطباعا بتواجد عدي مع الجيش.ويشارك كوبر في بطولة الفيلم الممثلة الفرنسية لوديفيان سانيير التي تلعب دور سراب خليلة عدي.ومن أفلام تاماهوري "كنا مقاتلين" عام 1994 وفيلم جيمس بوند "مت في يوم آخر" عام 2002.