قدمت ايطاليا شكوى لمفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي بشان اثنين من مشاة البحرية الايطالية متهمين بالقتل في الهند. وقالت وزيرة الخارجية الايطالية ايما بونينو اليوم الثلاثاء امام لجنة برلمانية في روما اتصلنا بالمفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان بشان انتهاك حقوق الانسان لانه لم يتم توجيه أي اتهامات للجنديين الايطاليين بعد مرور عامين ولان حريتهما مقيدة. مضيفة أن بيلاي احتفظت بحق تقييم القضية. وقالت بونينو كل الخيارات مفتوحة على الصعيدين الدبلوماسي والقانوني وفيما يتعلق بالضغط السياسي لان الهدف لم يتغير على الاطلاق وهو تأمين عودة الجنديين التابعين لمشاة البحرية بكرامة. وقال بعض النواب في البرلمان الايطالي ان تمويل مشاركة ايطاليا في مهام مكافحة القرصنة بقيادة الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الالطسي (ناتو) قبالة ساحل الصومال ربما يتم وقفه الاسبوع المقبل احتجاجا على موقف الهند. ويعود تاريخ النزاع الى 15 فبراير 2012 عندما تردد ان جنديين من مشاة البحرية الايطالية كانا جزءا من فريق أمن يعمل على متن ناقلة نفط ايطالية تعبر المحيط الهندي، قتلا صيادين هنديين اثنين ظنا منهما أنهما قراصنة. وتقول ايطاليا إن الحادث وقع في المياه الدولية، أي خارج نطاق السلطة القضائية الهندية.