للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    عضو محظور
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    tripoli
    العمر
    39
    المشاركات
    879

    Angry شاب ليبي يحتضر ولا يجد

    فى ظل ما تعانى منها ليبيا من نفاق السياسى ونفاق القانونى
    والجمعيات عقيمة لا تقدم ولا تؤخر وووثائق للحقوق الانسان بجميع الوان
    شاب من ليبيا يحتضر ولا يجد العون للخرووووووووووج للعلاج




    قالت منظمة التضامن لحقوق الانسان ومقرها جنيف في بيان صحفي تلقت المنارة نسخة منه انها أجرت خلال الأيام السابقة العديد من الاتصالات مع المنظمات الدولية المختصة في علاج المرضى من السجناء الذين تعرضوا للتعذيب أو الإهمال الصحي ، و ذلك في محاولة لتمكين السجين السابق المواطن ' حسن القماطي ' من العلاج خارج ليبيا بعد أن عجزت العيادات المحلية في علاجه.



    حسب البيان الصحفي للتضامن فإن المواطن ' حسن القذافي أحمد محمود القماطي' هو سجين سياسي سابق أعتقل بتاريخ 11.07.1996 و تم الإفراج عنه في شهر مايو 2005. و يعاني ' القماطي ' من مرض التدرن الرئوي الذي أصيب به أثناء إعتقاله في سجن بوسليم بالعاصمة طرابلس ، وهو حاليا طريح الفراش و في حالة صحية حرجة.



    و قد تفشى مرض التدرن الرئوي - المصنف لدى منظمة الصحة العالمية ضمن الأمراض المعدية الفتاكة - بين السجناء بسبب تردي الوضع الصحي في السجون السياسية الرئيسية (بوسليم ، عين زارة ، و القسم السياسي بسجن الجديدة) و ذلك نتيجة الزيادة المأهولة لعدد السجناء في الزنزانات في فترة التسعينيات مما أودى بحياة العشرات منهم، و قد قامت التضامن في حينها بحملات إعلامية على المستوى الدولي بغية التعريف بالوضع المتردي للسجون الليبية* نشرت التضامن خلالها عينة لأسماء ضحايا هذا المرض** ، و لا يزال يعاني الكثير من السجناء و المفرج عنهم لاحقا آثار هذا المرض.





    نص بيان جمعية التضامن لحقوق الانسان



    بيان صحفي

    مخاطبة منظمات دولية مختصة لعلاج السجين السياسي السابق ' حسن القماطي '



    أجرت التضامن خلال الأيام السابقة العديد من الاتصالات مع المنظمات الدولية المختصة في علاج المرضى من السجناء الذين تعرضوا للتعذيب أو الإهمال الصحي ، و ذلك في محاولة لتمكين السجين السابق المواطن ' حسن القماطي ' من العلاج خارج ليبيا بعد أن عجزت العيادات المحلية في علاجه.



    المواطن ' حسن القذافي أحمد محمود القماطي' هو سجين سياسي سابق أعتقل بتاريخ 11.07.1996 و تم الإفراج عنه في شهر مايو 2005. و يعاني ' القماطي ' من مرض التدرن الرئوي الذي أصيب به أثناء إعتقاله في سجن بوسليم بالعاصمة طرابلس ، وهو حاليا طريح الفراش و في حالة صحية حرجة.

    و قد تفشى مرض التدرن الرئوي - المصنف لدى منظمة الصحة العالمية ضمن الأمراض المعدية الفتاكة - بين السجناء بسبب تردي الوضع الصحي في السجون السياسية الرئيسية (بوسليم ، عين زارة ، و القسم السياسي بسجن الجديدة) و ذلك نتيجة الزيادة المأهولة لعدد السجناء في الزنزانات في فترة التسعينيات مما أودى بحياة العشرات منهم، و قد قامت التضامن في حينها بحملات إعلامية على المستوى الدولي بغية التعريف بالوضع المتردي للسجون الليبية* نشرت التضامن خلالها عينة لأسماء ضحايا هذا المرض** ، و لا يزال يعاني الكثير من السجناء و المفرج عنهم لاحقا آثار هذا المرض.



    التضامن لحقوق الإنسان



    جنيف

  2. #2
    عضو محظور
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    tripoli
    العمر
    39
    المشاركات
    879

    Angry

    القانون والعدالة فى الجماهههرية عبارة عن كتاب تطبع وتؤضع
    فى المكتبات ومحاضرة فى كلية القانون او خطبة منمقة فى جميعة
    مقفلة مع اعلاميين للتفصيل القانون حسب هواء المسؤال للنيل الامتيازات
    اما عن التطبيق يطبق القانون حسب هوووااااء المسؤال فقط
    والقافلة تسير والكلاب تنبح


    تحياتى خوكم
    رشاد رسيل

  3. #3
    عضو محظور
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    tripoli
    العمر
    39
    المشاركات
    879

    افتراضي

    رفع مساء أمس المركز الليبي للأمراض السارية والمتوطنة إلى أمين الصحة تقريرا شاملا بخصوص حالة (حسن القذافي القماطي).

    وقال الدكتور (أحمد الضراط) مدير المركز ببنغازي لصحيفة (ليبيا اليوم) إن المركز من خلال التقرير المعد يوصي بضرورة علاج المريض (حسن القماطي) بمراكز طبية متخصصة في الخارج.

    وقالت مصادر إن التقرير قد أعد من المركز وهو الآن بمكتب (محمد الحجازي) أمين اللجنة الشعبية العامة للصحة (وزير الصحة) للبث فيه كون أن أمانة الصحة هي المخولة وحدها بعلاج المواطنين في الخارج.

    وكان حسن قد روى لصحيفة (ليبيا اليوم) في لقاء سابق معه قصة إصابته بالمرض، حيث تحدث عن بداية الإصابة لالدرن الرئوي عندما كان في السجن فقال: "البداية كانت عندما ظهرت أعراض على بعض السجناء من سعال وبلغم ومن ثم دم.. حتى مات أحدهم من ذلك دون أدنى تحرك من الحرس.. بعدها بدأت معي الحالة بالسعال والضعف العام حتى عجزت عن الوقوف والمشي وأصبحت أسعل وأخرج بلغم بالدم وساءت حالتي لدرجة أن من معي في غرفة السجن لم يتحملوا وجودي خوفا من انتقال العدوى إليهم وبعد كثرة المطالبات تم نقلي ليس للعلاج وإنمافي غرفة انفرادية ملقى على فراش فاقد الإحساس بكل أطرافي لدرجة أن الجرذان تخرج من الغرفة وتتحسسني وأنا لا أستطيع ردها عن نفسي.. بعد استياء حالتي لدرجة الموت تم نقلي إلى المستشفى مقيدا وأنا على السرير مكبلا بأغلال من الحديد،، لم يستكمل علاجي إلا ورجعوا بي إلى السجن وكل يوم تزداد حالتي سوءا".

  4. #4
    عضو محظور
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    tripoli
    العمر
    39
    المشاركات
    879

    افتراضي

    يزال السجين السابق (حسن القذافي أحمد محمود القماطي) يعاني آلاما شديدة بعد تفاقم مرضه الذي أصيب به أثناء تواجده بسجن بوسليم في الفترة ما بين عامي 1996م- 2005م. وأصيب حسن بنوع غريب من مرض الدرن الرئوي، حيث أخذ في إتلاف اجزاء من جسمه.

    ويعاني القماطي من أخطر أنواع البكتيريا في صدره وهي المقاومة للعلاج والذي كانت بدايتها من الدرن الذي أصيب به في السجن -هو وغيره من السجناء- عندما كان ابن السبعة عشر ربيعا.

    وتسبب المرض في عجز حسن عن المشي والحركة، حيث أخذ يتجدد به المرض ويتفاقم إلى درجة قريبة من إتلاف كليتيه.

    يتكلم حسن في لقاء سابق أجرته معه صحيفة (ليبيا اليوم)عن بداية إصابته بمرض الدرن الرئوي فيقول: البداية كانت عندما ظهرت أعراض على بعض السجناء من سعال وبلغم ومن ثم دم.. حتى مات أحدهم من ذلك دون أدنى تحرك من الحرس.. بعدها بدأت معي الحالة بالسعال والضعف العام حتى عجزت عن الوقوف والمشي وأصبحت أسعل وأخرج بلغم بالدم وساءت حالتي لدرجة أن من معي في غرفة السجن لم يتحملوا وجودي خوفا من انتقال العدوى إليهم وبعد كثرة المطالبات تم نقلي ليس للعلاج وإنمافي غرفة انفرادية ملقى على فراش فاقد الإحساس بكل أطرافي لدرجة أن الجرذان تخرج من الغرفة وتتحسسني وأنا لا أستطيع ردها عن نفسي.. بعد استياء حالتي لدرجة الموت تم نقلي إلى المستشفى مقيدا وأنا على السرير مكبلا بأغلال من الحديد،، لم يستكمل علاجي إلا ورجعوا بي إلى السجن وكل يوم تزداد حالتي سوءا.

    ورغم مساعيه الحثيثة لإنقاذ نفسه، وحضوره حوار المصارحة الذي أجرته جمعية حقوق الإنسان الليبية التابعة لمؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية والتنمية وذكر ما عاناه من ويلات السجن والتعذيب وما يعانيه من قيد المرض المزمن، إلا أنه لم يجد من يمد له يد العون وينقذه من هذا المرض الفتاك.
    حسن القذافي أحمد محمود القماطي


    طبيبه المختص ذكر في حديث سابق لصحيفة (ليبيا اليوم) أن علاجه من نوع خاص يتواجد في مصحة متخصصة بذلك في شرق بولندا، غير أن أهل حسن لا يملكون إلا قوت يومهم بعد أن أنفقوا كل ما لديهم في مؤن الزيارات أثناء سجنه.

    نداء إلى كل مؤمن ميسور إلى كل إنسان يحترم الإنسانية ويقدرها تقديم يد العون والمساعدة لهذا الشاب المكلوم

  5. #5
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    بريطانيا
    المشاركات
    156

    افتراضي

    صباح الخير


    الفلوس تصرف على جزر الكاريبي

    ومشاهدة اخر الافلام العالمية



  6. #6
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    381

    افتراضي

    اللهم اشف مرضى المسلمين...اللهم اشفه وعافه .....يارب يارب....ندعوك أن تشفي كل مريض
    وتفرج عن جميع المسلمين....آآآآآآآآآمين....
    ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم إنا لله وإنا إليه راجعون..اللهم لطفك يارب

  7. #7
    عضو محظور
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    tripoli
    العمر
    39
    المشاركات
    879

    افتراضي

    الحجازي يوفد (حسن القماطي) للعلاج في الأردن وأصحاب الخير يتبرعون

    23/01/2010


    بنغازي- (خاص) ليبيا اليوم- نعيم العشيبي
    قرر (محمد الحجازي) أمين اللجنة الشعبية العامة للصحة (وزير الصحة) إيفاد المواطن (حسن القماطي) للعلاج في الأردن من المرض الذي أصيب به أثناء تواجده في سجن بوسليم منتصف التسعينيات.

    وقالت عائلة القماطي في اتصال هاتفي أجرته معها صحيفة (ليبيا اليوم) إن مكتب الحجازي اتصل بابنهم حسن وأعلموه بموافقة أمين الصحة على إيفاده للعلاج في الأردن وذلك بعد أن وصل التقرير المبين لحالة حسن من مركز الأمراض السارية والمتوطنة إلى مكتب الوزير.

    وقال الدكتور (أحمد الضراط) رئيس مركز الأمراض السارية والمتوطنة لصحيفة (ليبيا اليوم) "إن التقرير الذي أوفدناه بخصوص حالة حسن لمكتب أمين اللجنة الشعبية العامة للصحة يوصي بعلاج المريض في مراكز طبية متخصصة عالية التخصص".

    وأكد المسؤول الإعلامي بالمركز (عمارمحمد) أنهم قدموا تقارير إلى مكتب الحجازي مفادها ضرورة إيفاد حسن للعلاج بمراكز طبية متخصصة حسب ما أوصى به الدكتور (يا سين الشلوي) وغيره من الأطباء الذين اطلعوا على تقارير حسن.

    في حين قال الدكتور (ياسين الشلوي) استشاري أمراض الصدرية وعضو هيأة التدريس بجامعة العرب الطبية "إن ما أعلمه هو أن أوروبا الشرقية لديها مراكز متخصصة عالية التخصص لعلاج مثل هذه الحالات وليست لدي معلومة أن الأردن توجد فيها مراكز لعلاج مثل حالة حسن وربما تكون بها وأنا لا أعلم"، مؤكدا بقوله: "إن المهم الآن هو إيفاد حسن خارج ليبيا وإتمام الإجراءات لأن مرور الوقت ليس في صالحه وإن كان الأردن",

    وقال (محمد طرنيش) المدير التنفيذي لجمعية حقوق الإنسان التابعة لمؤسسة القذافي للجمعيات الخيرية والتنمية لصحيفة (ليبيا اليوم) "إن الجمعية تابعت مأساة الشاب حسن القماطي منذ لقائها الأول به في بنغازي وقامت لأجله بعدة اتصالات آخرها كانت عن طريق امانة الصحة التي أولت اهتماما بمراسلات الجمعية وتم الاتفاق على علاجه في الخارج مضيفا"، بقوله "إنه وحسب ما وصلني أن هناك مركزا متخصصا لعلاج مثل هذه الحالات في الوطن العربي متمنيا استكمال كل الإجراءات بسرعة تفاديا لأي تأخير بسبب حالة حسن المحرجة صحيا، داعيا إلى تكاثف كافة الجهود لعلاجه بأقصى سرعة ممكنة.

    بادرة من أهل بنغازي

    من ناحية أخرى علمت صحيفة (ليبيا اليوم) من بعض أصحاب الخير في مدينة بنغازي أنهم جمعوا حتى الآن 15 ألف دينار ستودع في حساب حسن السبت وذلك في إطار حملة تطوعية منهم للتبرع لإنقاذ حسن.

    وكانت صحيفة (ليبيا اليوم) قد أثارت قضية حسن بعدة تقارير كان آخرها شكواه التي وجهها إلى أمين الصحة في عتاب شديد اللهجة قائلا: "إذا كان أمين الصحة ينام مرتاحا فأنا لا أستطيع النوم من شدة الألم".

    وحسب رغبة القراء الكرام الذين أبدوا استعدادهم للتبرع وطلبوا رقم حساب (حسن القماطي) فإن رقم حسابه في مصرف التجارة والتنمية هو
    0221232716001

  8. #8
    عضو محظور
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    tripoli
    العمر
    39
    المشاركات
    879

    افتراضي

    الفلوس تصرف على جزر الكاريبي

    ومشاهدة اخر الافلام العالمية
    فالحين فى ضرب النساوينهم فى افخر الفنادق
    وين الوثيقة الخضراء والشقراء الكبرى للحقوق الانسان
    وين جميعة الاسرة والمراة المعنفة 1515
    وقانون الخاص للمراة فى عصر الجماهشرية

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.