للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    عضو محظور
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    tripoli
    العمر
    39
    المشاركات
    879

    Angry ابوسليم والمطالبة بحق التعبير

    المنارة-25-12-2009

    تصوير ومتابعة/ شريفة الفسئ *

    ان من أبسط حقوق الإنسان أن يعبرعن نفسه وعن حقه في الدفاع عنها وحقه في الحياة والوجود وحقه في رفع الظلم الواقع عليها وشرح قضيته لكل من يرى أنه يوصله لأخذ حقه ويقدم له الحل ، وهذا ما رغب أهالي مذبحة بوسليم أن يقوم به صباح السبت 12-12-2009 ف بان يقابلوا لجنة ( هيومن رايتس ووتش) أي لجنة حقوق الإنسان الدولية والتي جاءت لدراسة وضع حقوق الإنسان في ليبيا ، ولأول مرة من داخل ليبيا والتي من المفروض أن تقابل الأهالي ، ولكن تم منع لجنة لأهالي من السفر يوم الجمعة للمشاركة في هذا المؤتمر ، منعوا جواً وبراً دون توضيح للأسباب والدواعي الأمنية لذلك ، أليس هذا المنع من السفر وحرية التنقل من مكان لأخر يخالف التشريعات والقوانين المعمول بها في ليبيا ، ألم تكن حرية التنقل بند من بنود الوثيقة الخضراء في ليبيا ،

    أن ما ترتب عن هذا المنع هو اعتصام للأهالي أمام كتيبة الفضيل بوعمر بالبركة ليعبروا عن استنكارهم واحتجاجهم لعملية المنع الذي حدثت لهم كما يرون دون وجهة حق ووضعوا جميعهم (اللصقة) على أفواههم تعبيراً منهم على سياسة تكميم الأفواه والصمت ، ووضعوا على صدورهم ملصق كتب عليه ( إين وعودك يا مؤسسة القذافى لحقوق لإنسان) وانطلقوا إلى مكان تجمعهم المعتاد مقر مجلس الشيوخ بنغازي أي القيادات الشعبية الاجتماعية وتكلموا بصوت واحد إذا كنا في الوقت الذي تعد فيه لجنة حقوق لأنسان تقريرها نقمع ويحضر علينا السفر حتى لا تلتقى بنا هذه اللجنة التي كنا نرغب في تسليمها ملف كامل عن حقيقة ما حدث لأبنائنا وأخوتنا وأزواجنا ، والتستر الذي يحيط حول التبليغ عن وفاتهم من سنوات وذكر أسباب الوفاة الحقيقية في شهادة الوفاة ، أنه وبصراحة ظلم وقهر وتغيب لحقيقة تمت ممارسته علينا وتكتم فهل ياترى لجنة حقوق لإنسان ستخرج بنتيجة ممتازة لوضع الإنسان في ليبيا وهل ستدرج في تقريرها ما حدث لنا .

    ولمعرفة المزيد عن حقيقة الاستنكار وأسبابه كانت لنا هذه الوقفة مع :-

    الحاجة حميدة الصالحين

    والتي كانت على كرسي متحرك وهى كبيرة في السن حيث قالت أنا أم عيسى أجعودة الذي كان مسجوناً وكنت أذهب لسجن ومع كل شيء البطاطين كنت أخف عليه من البرد وكنت أشترى له كل الملابس التي يحبها ولأكلات التي كان يفضلها والحلويات (ما خليت شئ عزيز وغالى وما شلت له) وكنت أحسب معه من معه في السجن وكنت في كل مرة لا أرى أبنى وحتى من أرسل معه لا يراه لقد أخبروني عن وفاته وأنه توفى منذ سنوات لماذا كذبوا علينا طوال هذه السنين وما كنا نحمله أين ذهب إذا كان أولادنا أموات أين مات وسبق أن توفى لي أبن أخر في الطائرة الليبية التي وقعت في التسعينات فأن أم وفقدان أبنائي ليس سهلاً أنا لا أعترض على قدر الله ولكن الأعتراض على الطريقة التي تمت بها الوفاة ، وابنى ليس خروفاً لكي يذبح ويوارى جثمانه ولايسلم لي ، ابنى كان من خيرة الناس في أفعاله وأقواله ولا يعوضني عن فقده أموال الدنيا ،،، وصرخة بعدها بصوت عالي وقالت ( اليأس طويل أنقبلوهم جيل بعد جيل) ثم قالت هتاف أخر وهو هتاف كل الأهالي الذي هو بمثابة ايصال رسالة لكل من يقول عنهم أن أغراضهم مادية ( نحن ليبين أحرار ماننباعوا بالدولار)

    وتحدث الاخ خليفة سعد عبدالله قائلاً :

    ان مافعلوه مع سجناء بوسليم بعيد كل البعد عن المعاملة الإنسانية والإسلامية في معاملة السجناء والذين ماخرجوا واحتجوا إلا بسبب ظلم وقع عليهم دفعوا حياتهم ثمناً له ، وأخي عبدالله أحد هؤلاء الشهداء ، أما عن طريقة القبض عليه فقد جاء رجال لأمن إلى المنزل وسألوا عليه وعندما لم يجدوه قاموا بجرجرت والدي الشيخ الكبير والمريض المتكئ على عكازه لم يراعوا حتى كبر سنه حتى في عملية القبض خالفوا الشرائع السماوية والتشريعية التي تحذر أن يأخذ أحد ويعقب نتيجة فعل غيره ، واسلامياً لاتزروا وزرة وزرا أخرى لقد أخذوه وعندما جاء أخي عبدالله وعرف بحقيقة ما حدث ذهب مسرعاً لمركز الشرطة وقام بتسليم نفسه في نفس اليوم الذي قبض فيه على والدي ومنذ ذلك اليوم وهو مسجون على أمل أنه على قيد الحياة ولكن نفاجئ أنه توفى منذ سنوات أما والدي فمنذ ذلك اليوم أشتدد عليه المرض وأنتقل لرحمة الله بعد سنة من القبض على أخي عبدالله رحمهم الله برحمته الواسعة ونحن اليوم في اعتصام واحتجاج واستنكار لما حدث للجنة لأهالي من منع لحضور المؤتمر الحقوقي ونقل مطالب لأهالي .و يضيف خليفة لما قاله أن هذه القضية حية ولن تموت كما مات من بداخل سجن بوسليم وهى غير قابله لأبتزاز ولا المساومة نحن نطلب بحقوقنا إلى أن نصل إلى نقطة عدل وأنصاف

    غالية بوزعكوك

    أم فقدت ابنها فتحي ، جاءت وهى تحمل سورة قرآنية كتبها فتحي بخط يده ، ويدها لأخرى بها حجر نحت عليه فتحي كلمة لإاله إلا الله وقالت لقد أرسل لي فتحي رسالة من داخل السجن كتب في بدايتها أمي العزيزة ، لن أنسى كلمات تلك الرسالة أبداً رحمك الله يابني وأمد الله في عمري إلى أن أخذ بحقك

    يقول المحامى فتحى تربل رئيس لجنة الأهالي الذي تم منعه من السفر هو والأخ محمد عيسى والأخ عادل بن سعود تم منعهم بعد أن حجزوا التذكار وصعدوا لصالة أي في الطابق الثانى : أن رجل الأمن قال لهم أن يسلموا ما عندهم بخصوص قضية بوسليم وإلا يضطر هو لعملية تفتيشهم وفعلاً أستلم الملف وأرجعه لنا وبعد ذلك أجرى مكالمة ثم قام بشطب التذكرة وخرجنا من المطار ، كما قام رجال الأمن في بوابة رأس لأنوف بمنع كل من أحمد الورفلى وفرج الشرانى من السفر عن طريق البر ورجعوا هم أيضاً.

    ونحن اليوم رسالتنا واضحة فنحن نستنكر ونستهجن التصدي لحرية الإنسان لتعبير عن نفسه هذه الحرية التي كفلته له كل القوانين الدولية والشرائع السماوية ،حقه في التعبير عن ألمه حقه في الأنين حقه في البكاء حقه في القول نحن اليوم حتى البكاء علينا أصبح ممنوع علينا الصمت فقط .

    وما قام به بعض رجال الأمن أو المسئول عن منع لجنة الأهالي من حضور المؤتمر الحقوقي هو تصرف غير محسوب وغير واعي وسوف يهدر الكثير من المجهودات التي قامت بها مؤسسة القذافى لحقوق الإنسان وما بذله العديد من الحقوقيين ، هذا التصرف يأتي بنتائج عكسية وهذا الأسلوب يجب أن لا يتكرر ويجب أن يتدخل من بيده القرار لمنع هذا النوع من السلوك المجهض لكل محاولات الإصلاح ، ما قام به رجال الأمن له شيء خطير يزيد الأحتقان ويجعل التعبير في أماكن أخرى تعود على البلاد بنتائج سلبية ونحن وطنيون وليست لنا أجندة سياسية وليست لدينا مشكلة مع أحد مشكلتنا أنه تم انتهاك حقوقنا وسرقت أموالنا ولم تحترم حرماتنا كل شيء تعرضنا له من قمع وتعذيب حتى مجرد معرفة مصير أبنائنا ممنوع يجب علينا الصمت وأخذ لأموال فقط لاغير وأنا بدوري أناشد كل الجهات أن تتدخل وتتدرك الأمر

    يجب عليكم أن تعلموا أنه ليس لدينا إعلام ينقل حقيقة الواقع كما هي وحتى البوح من خلال الأعلام ممنوع علينا والأعلام الليبي صامت لاينقل شيء وأنا أعتبره مشترك في الجريمة لماذا لم ينقل الاعلاميون الليبيون الصورة كما هي أين دورهم أين الخطباء والفلاسفة والكُتاب والمثقفين والرواد في ليبيا يجب أن يكون لدينا أعلام محايد لاينتمي لا لليمين ولا لليسار يبرز الحقيقة ومعانات الناس كما هي أن مايحدث لأن هو مؤشر خطير يقود البلاد لأمور كثيرة.

    ويختم المحامى ورئيس لجنة أهالي الضحايا لأستاذ فتحى تربل قوله :- بأن ماحدث هو قرار غير صائب وغير مدروس ونحن لاننتقد رجال الأمن بقدر ما ننتقد سلوكهم غير المدروسة والأجهزة لأمنية من المفترض أن تكون مصدر أمن للمواطن لامصدر رعب وتهديد له ونحن نطالب بمعرفة مصير بقية السجناء الذين داخل السجن وحالتهم سيئة جداً والدليل هو خروج أثنين منهم في الأيام الماضية وتسليمهم الأهاليهم وهم على كراسي متحركة وحالتهم الصحية سيئة هؤلاء أين حقهم في العلاج ومن هو المسؤل عن تردي صحتهم هذا وأوكد لكم أنه لن يستطيع أحد أن يسكت صوت الأهالي لأنه صوت الحق وستظل المطالبة مستمرة وسوف نلتقي يوم السبت القادم كالعادة .

    ومن داخل ساحة مجلس الشيوخ المكتظة بأهالي بوسليم وبالعناصر الأمنية ، هذه العناصر و التي ترصد المكان بحرص لتقدم تقريرها عن كل يوم سبت بالإضافة لمجموعة من الثوريين الذين توجدوا في المكان للرصد هم أيضاً

    اختم مبعثرتي السبتية هذا على أمل أن تجد القضية طريقها للحل الصحيح وأن يتم الأخذ بتطبيق كافة التشريعات القوانين المعمول بها في ليبيا والتي تضمن حرية الرأي والتعبير وإلا تحولت هذه التشريعات والقوانين إلى مجرد سطور مكتوبة في كراسات التلاميذ علينا أن نمنع القمع والحد من حرية الأنسان علينا السير نحو الحقيقة كما هي وإطلاق العنان للأعلام الليبي لكي يعبر عن نفسه لا أن يعبر عنه أعلام أخر علينا أخراجه من التعتم والتستر عن الحقائق وخاصة في ما يتعلق بقضية سجن بوسليم والسؤال الذي يطرح لأن ....... لماذا تم منع لجنة أهالي ضحايا بوسليم من مقابلة لجنة حقوق لأنسان الدولية ؟ وما هوموقف لجنة حقوق لأنسان في ليبيا مما حدث ؟؟؟

    ______________________________________

    * (عندما أتصل بي أهالي بوسليم أسرعت لهم متناسية كل الوعود والتهديدات لي والعقوبات التي سوف تنفذ في حالة ما ذهبت لهم مرة أخرى وأنا أناشد كافة المنظمات الحقوقية ولإنسانية بحمايتي بعد أن رفضت المنظمات في بلادي حمايتي أرجوا أن تقدروا وتفهموا حقيقة مناشدتي ولا يتم تأويلها وفهمها بطريقة غير صحيحة )

  2. #2
    عضو محظور
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    tripoli
    العمر
    39
    المشاركات
    879

    افتراضي

    وما هوموقف لجنة حقوق لأنسان في ليبيا مما حدث ؟؟؟
    وجود لجنة حقوق الانسان فى ليبيا
    فى ظل وجود الامن الداخلى الليبي يعارض مفهوم حقوق الانسان
    فلا داعى اختى للمناشدة مؤسساة حقوق الانسان فى ليبيا عقيمة همها الوحيد الدعاية للتوريث

  3. #3
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    67

    افتراضي

    موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

  4. #4
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    gorreji
    المشاركات
    1,056

    افتراضي


    الغريب والمستهجن في الموضوع :
    ان السجين ليبي والسجان ايضاً ليبي

  5. #5
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    gorreji
    المشاركات
    1,056

    افتراضي

    من توفى في غزه في مدة شهر جراء الغزو الاسرائيلي عليها الف ومائتان

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.