للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1

    افتراضي واقعنا بين غموض الماضى وصمت الحاظر

    أن الواقع الذي نحن فيه يجري في بحر فاقد الضفتين ونتطلع من حولنا فنجد ماضى مظلم يفقد فيه احساسنا بالزمان ويتوسل خيالنا القلق ، متقلب المراحل كي يخفي عن الانظار اللغاز غير قابلة للحل، يمثل امامنا في اوساطه مستقبل لا يقل عن الماضي ظلامأ وانعدامأ زمانيأ ،على هده الشاكله هو منشأ واقعنا الحالي وعلى أمتداد الماء تمربنا سلسله امواج من الاجيال غير المتناهيه، وتتسع هنا وهناك سهام من نور متالق، وتتلاللا في كل مكان فوق سطحه ومضات تشوش وتعكر صفوه الماء النقيه،
    وهي ماندعوه بالاسره ،العائله، البيت، القبيله ثم الشعوب التي توحد بين سلاسل الاجيال داخل هده المنطقة المحدوده من مناطق السطح التاريخي ، أن القبيله تولد في اللحظه التي تنقسم فيها الاسره الى العائله ثم الى البيت وتعزل نفسها لتصبح شكلا مما، وشيأ محدودأ فانيأ ماهو خالد وغير محدود.
    ووفق لهذا المفهوم قد تقوم كل ذاتيه فرديه تمتلك اي نوع من الاهمية مدفوعه بالضروره بتخليص جميع حقبات الكيان التي تنتمي اليها، أن كل فرد منا في اللحظه الحاسمه التي يبدا فيها بمعرفه ذاته على أنه ( أنا )
    فأن الحياه الباطنيه تستيقظ عندئد تماما بالطريقه ذاتها التى استيقظت وفقها الحياه الباطنيه للقبيله ( أنا مكانأ و أنا كيفأ ) .
    ونحن اذا مانظرنا من هذه الناحيه، نجد أن التاريخ يقدم لنا امكانات تتجاوز بعيدأ كل ما كانت تطمح اليه هذه الابحاث التي تجاهلنها الان ، هذه الابحاث التي قنعت بصوره رئيسه بتبدير أمر حقائق الماضي الى الحد الذي تعرف عنده هذه الحقائق واعني بهذه امكانات تخطي الحاضر كحد نهائي للبحث ووضع تقرير مسبق ونتاج المرحله التي لم تكتمل بعد ، ونستطيع بواسطتها أن نعاين الحل ، وحل هذه المقابله هي المقابله بين فكره المصير ومبذا السببيه، ان النفس تكشف في فكره المصير عن حنين عالمها. عن رغبتها في الارتفاع الى النور وتخطط عن قناعه واعتقاد ،
    ويبدو لنا لاول وهله أن هناك فقط تفاوتا في الدرجه بين مضمون الفهم وبين مضمون التجاهل في فهم من( نحن ) ولكننا نستطيع ان نرى فورأ أن التميز هذين الامرين .....
    أن اسئله كهذه تتسامى ارفع بكثير من الفهم الذي ينشط ويعمل تصورأ لفكرأ فالمصير تقرره المصادفه أو الاجتهاد ، فالمعرفه المكتسبه و التعريف وكل هذه الامور لاحول لها ولا قوه .

    والله ولي التوفيق ؛؛؛ ...

  2. #2
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    libya
    المشاركات
    2,198

    افتراضي

    موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
    كانك كبرت الخط شوية

  3. #3
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    3,636

    افتراضي

    موضوع مهم ولكن يفتقد الحوار الموضوعي...الخط صغير جدا...كيف لنا بفك رموزه

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.