للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 38
  1. #1
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    3,636

    افتراضي المرأة الليبية/ وضعهااجتماعيا/حوارية


    حوارية المرأة الليبية في المجتمع الليبي
    أولا --إن وضع المرأة الليبية في ليبيا -----في بحبوحة يحسدنها عليها الكثيرات من نساء العالم

    العلم --- والمستوى الاقتصادي الجيد---ومستوى الثقافة الذي تتمتع به كثير من النساء الليبيات لابأس به..........

    والمرأة الليبية من حيث الجانب الأخلاقي ولله الحمد فإنها على أكبر قدر من الكفاءة الخلقية ، وهذا راجع للتربية المتأصلة في نفوس عائلاتنا ، والثقافة الدينية التي تتمتع بها المرأة الليبية تمنعها من الوقوع في المحرمات التي نسمع عنها في الدول الأخرى كالمتاجرة بالأعراض وعلى ملأ الجميع وبترخيص من دول تلك النسوان......المرأة الليبية لديها حصانة تمنعها من ارتكاب الفواحش
    وإن جئت لدراسة هذا الأمر ستجد أن المر أة تخطئ نعم هناك أخطاء ولا يستطيع أحد النجاة من الخطأ.ولكن أخطاء بعض النساء والتي تنحصر في أمور ربما بالاستطاعة القضاء عليها ليست بذلك القدر الموجود في الدول الأخرى ...........
    لعلكم يا من تقرؤون مقالتي تتساءلون عن مدى المقارنة بالدول الأخرى والأخطاء التي نسمع عنها تقع رغم انفتاح تلك الدول إعلاميا ودينيا وثقافيا:
    أمثلة عالسريع:
    الزواج العرفي حفظ الله نساء ليبيا منه
    زواج المسيار موجود في كثير من الدول العربية والإسلامية على وجه الخصوص ولكن بفضل الله المرأة الليبية متحفظة كثيرا بل تقدم مصلحة أسرتها على مصلحة نفسها.........

    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
    نسمع عن نساء يقمن بجرائم خلقية وجرائم قتل......اقرؤوا إن شئتم صحيفة أخبار الحوادث المصرية وستجدون العجب العجاب.........جهل وأمية تجد المرأة في قمة الالتزام بالحجاب الشرعي
    وتندهش عندما تسمع أنها قتلت ابن ضرتها كما يصفون طبعا....أو عذبت بنت زوجها من زوجته السابقة ......غرااااائب ياإخواني تثير الحيرة

    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
    المرأة في ليبيا............تتمتع بمزايا ولله الحمد طيبة وفي حدود القانون والدين
    التزام وإلى جانب الالتزام...........الأخلاق ،فالأخلاق النفسية هي الضمير والتقوى
    ربما تكون الفتاة غير محجبة حجابا كاملا أو مايوصف بالمتبرج ولكن هناك أخلاق نفسية أخلاق روحية نظافة قلب وروح ...............

    أما عن السؤال الذي طرحته عن المرأة في ليبيا هل هي مدللة أم لا؟؟
    أجاب البعض إجابات متنوعة ومتضاربة وبارك الله في الجميع..........
    فهم البعض أن التدليل مادي ..والبعض نفسي........؟؟؟
    إخوتي الدلال نوعان:دلال معنوي .........ودلال مادي
    طبعا الدلال الروحي يتمثل في مستوى الثقة التي تمنح للمرأة الليبية من قبل أفراد أسرتها ابتداء بالوالد وانتهاء بالزوج...............والتدليل ليس المقصود به الذي يفسد المرأة لدرجة التفسخ كلا
    المقصود به نوع من الثقة وحرية التعبير ولو التعبير عن وضعها داخل الأسرة ومشورتها داخل الأسرة وأخذ مقترحاتها أو مانسميه بالديمقراطية العائلية
    هناك بنات يستحين حتى عن مجرد الكلام أمام الأم في العريس المتقدم لخطبتها إي نعم الحياء مطلوب ولكن الجرأة الأدبية لا تمنع أبدا من إبداء الرأي في كثير من الأمور الحياتية

    أما التدليل المادي فهذا على أنواع مثلا يفضل ألا يخرج عن حده في حالة كون الفتاة بنت في سن المراهقة..ومازالت في مراحل التعليم الثانوية والجامعية وأن تكون الأمور منضبطة نوعا ما......
    ولكن لو افترضنا أن الفتاة الليبية موظفة في سلك التعليم أو الطب أوالهندسة.........ولها خبرة طويلة في هذا المجال وتقبض راتبا ...........أليس من حق المعلمة أن تأخذراتبها أنا مع مساعدة الموظفة لأسرتها ولكن بمَلْكها وخاصة مع إخوانها وأخواتها وزوجها..........أما الأب والأم فهذه مسألة لاتحتاج إلى نقاش مساعدة الأب والأم واجبة على الأبناء .........ولكن الفتاة العاملة هل أعطيت لها حقوقها كاملة من قبل الأخ ----والزوج.إن كانت متزوجة
    نقرأ كثيرا عن فتيات في دول أخرى يمنع زواجهن بسبب الراتب الذي يتقاضينه........
    وقرأت في عدة صحف أن فتيات سعوديات يستنجدن بالشيوخ لأن أهلهن وإخوتهن وآباءهن يرفضون العريس المتقدم بحجة الطمع في مال الفتاة
    هل نحن نحترم حقوق المرأة العاملة ؟؟؟؟؟؟؟؟الزوج هل يحترم حق زوجته ولايستحوذ على الصك ويغير مجرى الوكالة نحوه وبالتالي تنسى الزوجة أنها كانت تشتغل في الدولة طيلة 15سنة أوأكثر مثلا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    هل هناك إخوة يقدرون الأخت العاملة ولايحاولون إنشاب مشكلة بسبب أن الأخت لديها مرتبا محترما وزوجة الأخ تلح على زوجها بأن يستحوذ على مال أخته لأن الأخ لديه أطفال وبحاجة لمن يعولهم معه وكأن الأخت خلقت مجبورة بأبناء الأخ أيضا.............

    البنت الليبية العاملة حقوقها داخل الأسرة والمجتمع...............أنا لست ضد المساعدة والتعاون
    أنا ضد الاستغلال والاستحواذ والاستضعاف............
    المرأة في كل الأحوال محيطة بالأطماع من جميع الجوانب .......
    سبحان الله.....................فإدراك نفسية المرأة داخل الأسرة ومحاولة تقديرها وتقدير مجهوداتها عامل مهم من عوامل التدليل النفسي الذي ينعكس إيجابا على الجميع

    شكرا ..............ومن خلال الحوار سنضرب أمثلة على كثير من الحالات الموجودة في مجتمعنا
    والتي تمثل قمة التدليل ووسطية التدليل /والجفاف والتعسف المحيط ببعض النساء

  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    97

    افتراضي

    تعرفى انت طيبة جدا

  3. #3
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    499

    افتراضي

    كل سنة وانتم طيبين
    وشكرا فيلسوفة ولكن بالله عليك اكتبي بروحك وابعدي عن النقل عى خاطر يجمد قدرتك وبعيدين تعالي ناقشوا وين المراة المدللة

  4. #4
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    3,636

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mona18 مشاهدة المشاركة
    تعرفى انت طيبة جدا
    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
    ويش درّاك إني طيبة .................؟؟؟؟؟؟؟
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وكيف أصدرتِ حكما علي بالطيبة دون معرفتك لي ، ثم من أين استنبطتِ الحكم يا......أخت

  5. #5
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    3,636

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هلا مشاهدة المشاركة
    كل سنة وانتم طيبين
    وشكرا فيلسوفة ولكن بالله عليك اكتبي بروحك وابعدي عن النقل عى خاطر يجمد قدرتك وبعيدين تعالي ناقشوا وين المراة المدللة
    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
    عفوا _______هلا____بالله عليكِ هذا المقال الذي كتبته أنا منقووول ....معقولة يبدو أن عندك بُعد نظر لدرجة أنك حكمت على مقال إمكانياته بسيطة جدا ومكتوب عالسريع أنه منقول ههههههههه
    والله ضحكتيني بجد....
    روحي ...أنا لما أكتب شيئا منقولا أشير بذلك لذلك ...ههههه وخاصة في المسائل الفقهية والدينية والأشعار ولا أستحي من كون المقال منقولا أنني لاأشير بذلك الأمر....

    طبعا هذا من واقع دمااااااااااغي...وإذا أردتِ المزيد غااااااااااليتي سأزيدك عشرة أضعااااف هذا المقال بل أقوى منه ___فهذا فضل من الله عليَّ وفتح كريم فأنا أعشق الكتابة منذ كنت طفلة ههههههه

    ثم أنكِ أعطيتني أكثر من حقي في وصفك بمقالي البسيط جدا ولربما الملئ بالأخطاء أنه منقول

    ههههههه حالة والله
    شكرا لقراءتك الثاقبة

  6. #6
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    73

    افتراضي

    أختى فيلسوفه

    رانا نقروا في اللى تكتبي فيه ونستمتعوا بيه وحتى ان كنا نخالفوك الراي حول بعض النقاط لكن ذلك لا يزيدنا الا اعجاب بالذي تكتبين وبالراي الذي تدافعين عنه .

    حاجة ثانية اللى ردوا عليك مش بالضروره يكونوا عضوات
    اغلب الظن هم ذكور يتسمون باسماء بنات لكتابة ما كتبوا لتعتقدي بان الهجوم ياتيك من بنات جنسك .
    لا تتوقفي اختى وربي يوفقك .

  7. #7
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    556

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أخاتنا الفيلسوفة و كل الاعضاء كل العام و انتم بخير ...و ارجو ان يكون الجميع قد اتبع السنة النبوية الشريفة في توقيت نحر الاضحية...نالكم تقوى الله و رضاه بها بإذنه تعالى.
    ان ما تتحدثي عنه من ظلم و سؤ معاملة من الرجل اتجاه المراة هو اساسه إعطاء للمراة من الامور الاجتماعية مالا تستيط حمله و مالا يتفق مع فطرتها الانوثية التي فطرها الله عليها, فمعظم الظلم و الإجحاف الذي يقع على المراة يكون سببه في واقع الامر إمراة اخرى اعطيت صلاحية ليست لها في داخل موسسة اسرية واحدة فتجدي معظم ممارسات الرجل الظالمة هي من دافع إمراة تحرضه لانه تنازل لها عن دوره كولي امر و منظم لأمور اسرته., فتركيز من يسمو انفسهم بالحقوقيين كله ينصب في العلاقة الزوجية ..ولو تلاحظي ان كل القوانين الوضعية تساند المرأة الزوجة فقط و ليس هناك قانون وضعي واحد يساند الامهات إطلاقا ..وهذا مدعاة للتساؤل ؟؟.ثم يأتي بالدرجة الثانية التركيز على البنت التي تحت وصاية و وولاية ابيها او اخيها !.
    من خلال ما قرأت و اطلعت و من الاحداث التي عرفتها في مجتمعنا ..ان المؤشرت العرفية و القانونية كلها تنصب في نقطة واحدة وهي ...ان تتمرد المراة على الرجل و خلق العداء بينهما و و توجيه المرأة نحو الانحلال الاخلاقي و ايجاد مجتمع تحكمه المادية و تسيطر عليه الدعاية حتى يتم توجيهه نحو ما يخدم التفكك و الضعف و المرض و الجهل و الفقر .
    و لعل التجربة التونسية و الجزائرية و المغربية التي تتبعت قوانين فرنسا خير برهان على سيحدث "للأسف" في الجتمع الليبي و يجب ان نكون واقعيين مع احترامي للبعض ان المراة الليبية لم تعد تلك المراة المحتشمة الخلوقة و الشارع لا يدل على وجود هذا النوع من الاخلاق .
    نحن لم نتربى منذ طفولتنا على الدين و التدين و الاخلاق إنما تربينا على الشعارات الهدامة وهي "حقوق المراة" و كان تركيزنا في خلق مراة متمردة لتنال من زوجها و اخيها و ابيها و رتبنا المؤتمرات الهدامة و نظمنا حملات محو امية المراة القانونية التمردية ...و يحضرني موقف مع مستشارة قانونية سالتها ماذا جنيتي من القانون ...قالت القانون قد جعلني واثقة في نفسي و اعرف حقي و كيف اخذه من زوجي (كانها تتكلم عن عدو من بني اسرائيل )...بخلاف المراة المتدينة و فكرتها عن الزوج و الزواج.
    في الوقت الذي كان يجب ان ينصب تركيزنا عل خلق رجل متدين خلوق و سوي و عادل فإذا ضمنا هذا الصنف من الرجال فلن نخشى على نسائنا ابدا من الظلم سواء أكانوا زوجات او بنات او اخوات .
    و أجدك يا أختي تنقاقشي الموضوع من باب انك تتمني ايجاد نصوص قانونية جديدة لتتسلح بها المراة ضد زوجها و اخيها ...انت بهذا تخلقي روح الفرقة , طيب لو تخلى الاخوة و انتهت شعور الاخوة ..إذا ظلمت المرأة من زوجها فمن يسندها و اين ستعيش و مع من تبقى؟.طيب اذا وجدت روح الخلاف و الفرقة و لم يكن لها نصيب في الزواج فأين تذهب ؟..أنتي تتكلمي على نساء عاملات و لكن كم مليون إمراة غير عاملة في ليبيا مازالت تعيش بكرامة تحت المظلة الاسرية ؟..أم ان هذا لا يجب النظر اليه ؟.
    صدقيني العلاقة الانسانية لا يمكن وضعها تحت نصوص قانونية , فالقانون قوة تأتي من الخارج ..و أوامر الله قوة تأتي من الداخل , فكرى ايهما اكبر اثرا و ايهما لا يحتاج الي شرطة اسرية و حقوق و منظمات و الي اخره من الختراعات الفاشلة .
    هل سمعتي ان اخا او ابا يضرب او ينهر ابنته او اخته ان تذهب للعمل ؟.كل اتقاداتك تنصب في العنصر المادي وهذا ما هو مخطط له سلفا هو ربط الناس بالمادة نساء و رجال و جعله ثور بني اسرائيل الذي عبدوه, و اصحاب المال و التشريع هم السامري .
    لم تتحدثي او تنقدي المراة العاملة في انها تقضي وقتها خارج البيت على حساب زوجها و اطفالها و انما تحدثتي عن مرتبها من يصرفه .
    ومع كل ما تقولي فهو لا يمثل الواقع لان المراة صارت تمتلك اكثر من الرجل ذهبا و سيارت فارهة و كل شئ لانها ليس عليها التزام في تكوين المتطلبات الرئيسية في تكوين اسرة مثل البيت و مصارف الزواج (و لست ادري لا توجد إمراة تحتج ان النساء لا يشاركن في بناء البيت او شراء الذهب و" الخرفان".
    لا أظن اننا نحتاج لفتنة و نلتهي في بعضنا واحد يستخدم عنجهيته و ذكوريته و الاخر يجري بين المحاكم و القضاة الذي استطيبوا خلاف الرجل مع المرأة خاصة اذا كانت جميلة .بل و يتدابرون كل يوم ماذا يخترعو من قوانين تخلق خلافات و نزاعات تحتاج الي محامين شطار لكي ينشط بزنز المحماة .فلو كان كل الناس اصحاء فليس للطبيب و لا الصيدلاني ما يسوق مهنته ...و لا دخل لهم ان المجتمع يتفكك و او ينتهي كل وحد يسعى على لقمة عيشه ....و بئس العيش .

  8. #8
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    97

    افتراضي

    من سطورك تظهر طيبتك

  9. #9
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    3,636

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشرعي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أخاتنا الفيلسوفة و كل الاعضاء كل العام و انتم بخير ...و ارجو ان يكون الجميع قد اتبع السنة النبوية الشريفة في توقيت نحر الاضحية...نالكم تقوى الله و رضاه بها بإذنه تعالى.
    ان ما تتحدثي عنه من ظلم و سؤ معاملة من الرجل اتجاه المراة هو اساسه إعطاء للمراة من الامور الاجتماعية مالا تستيط حمله و مالا يتفق مع فطرتها الانوثية التي فطرها الله عليها, فمعظم الظلم و الإجحاف الذي يقع على المراة يكون سببه في واقع الامر إمراة اخرى اعطيت صلاحية ليست لها في داخل موسسة اسرية واحدة فتجدي معظم ممارسات الرجل الظالمة هي من دافع إمراة تحرضه لانه تنازل لها عن دوره كولي امر و منظم لأمور اسرته., فتركيز من يسمو انفسهم بالحقوقيين كله ينصب في العلاقة الزوجية ..ولو تلاحظي ان كل القوانين الوضعية تساند المرأة الزوجة فقط و ليس هناك قانون وضعي واحد يساند الامهات إطلاقا ..وهذا مدعاة للتساؤل ؟؟.ثم يأتي بالدرجة الثانية التركيز على البنت التي تحت وصاية و وولاية ابيها او اخيها !.
    من خلال ما قرأت و اطلعت و من الاحداث التي عرفتها في مجتمعنا ..ان المؤشرت العرفية و القانونية كلها تنصب في نقطة واحدة وهي ...ان تتمرد المراة على الرجل و خلق العداء بينهما و و توجيه المرأة نحو الانحلال الاخلاقي و ايجاد مجتمع تحكمه المادية و تسيطر عليه الدعاية حتى يتم توجيهه نحو ما يخدم التفكك و الضعف و المرض و الجهل و الفقر .
    و لعل التجربة التونسية و الجزائرية و المغربية التي تتبعت قوانين فرنسا خير برهان على سيحدث "للأسف" في الجتمع الليبي و يجب ان نكون واقعيين مع احترامي للبعض ان المراة الليبية لم تعد تلك المراة المحتشمة الخلوقة و الشارع لا يدل على وجود هذا النوع من الاخلاق .
    نحن لم نتربى منذ طفولتنا على الدين و التدين و الاخلاق إنما تربينا على الشعارات الهدامة وهي "حقوق المراة" و كان تركيزنا في خلق مراة متمردة لتنال من زوجها و اخيها و ابيها و رتبنا المؤتمرات الهدامة و نظمنا حملات محو امية المراة القانونية التمردية ...و يحضرني موقف مع مستشارة قانونية سالتها ماذا جنيتي من القانون ...قالت القانون قد جعلني واثقة في نفسي و اعرف حقي و كيف اخذه من زوجي (كانها تتكلم عن عدو من بني اسرائيل )...بخلاف المراة المتدينة و فكرتها عن الزوج و الزواج.
    في الوقت الذي كان يجب ان ينصب تركيزنا عل خلق رجل متدين خلوق و سوي و عادل فإذا ضمنا هذا الصنف من الرجال فلن نخشى على نسائنا ابدا من الظلم سواء أكانوا زوجات او بنات او اخوات .
    و أجدك يا أختي تنقاقشي الموضوع من باب انك تتمني ايجاد نصوص قانونية جديدة لتتسلح بها المراة ضد زوجها و اخيها ...انت بهذا تخلقي روح الفرقة , طيب لو تخلى الاخوة و انتهت شعور الاخوة ..إذا ظلمت المرأة من زوجها فمن يسندها و اين ستعيش و مع من تبقى؟.طيب اذا وجدت روح الخلاف و الفرقة و لم يكن لها نصيب في الزواج فأين تذهب ؟..أنتي تتكلمي على نساء عاملات و لكن كم مليون إمراة غير عاملة في ليبيا مازالت تعيش بكرامة تحت المظلة الاسرية ؟..أم ان هذا لا يجب النظر اليه ؟.
    صدقيني العلاقة الانسانية لا يمكن وضعها تحت نصوص قانونية , فالقانون قوة تأتي من الخارج ..و أوامر الله قوة تأتي من الداخل , فكرى ايهما اكبر اثرا و ايهما لا يحتاج الي شرطة اسرية و حقوق و منظمات و الي اخره من الختراعات الفاشلة .
    هل سمعتي ان اخا او ابا يضرب او ينهر ابنته او اخته ان تذهب للعمل ؟.كل اتقاداتك تنصب في العنصر المادي وهذا ما هو مخطط له سلفا هو ربط الناس بالمادة نساء و رجال و جعله ثور بني اسرائيل الذي عبدوه, و اصحاب المال و التشريع هم السامري .
    لم تتحدثي او تنقدي المراة العاملة في انها تقضي وقتها خارج البيت على حساب زوجها و اطفالها و انما تحدثتي عن مرتبها من يصرفه .
    ومع كل ما تقولي فهو لا يمثل الواقع لان المراة صارت تمتلك اكثر من الرجل ذهبا و سيارت فارهة و كل شئ لانها ليس عليها التزام في تكوين المتطلبات الرئيسية في تكوين اسرة مثل البيت و مصارف الزواج (و لست ادري لا توجد إمراة تحتج ان النساء لا يشاركن في بناء البيت او شراء الذهب و" الخرفان".
    لا أظن اننا نحتاج لفتنة و نلتهي في بعضنا واحد يستخدم عنجهيته و ذكوريته و الاخر يجري بين المحاكم و القضاة الذي استطيبوا خلاف الرجل مع المرأة خاصة اذا كانت جميلة .بل و يتدابرون كل يوم ماذا يخترعو من قوانين تخلق خلافات و نزاعات تحتاج الي محامين شطار لكي ينشط بزنز المحماة .فلو كان كل الناس اصحاء فليس للطبيب و لا الصيدلاني ما يسوق مهنته ...و لا دخل لهم ان المجتمع يتفكك و او ينتهي كل وحد يسعى على لقمة عيشه ....و بئس العيش .
    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
    السيد شرعي /السلام عليك ورحمة الله
    وكل عام وأنت بخير....وفقك الله
    أولا-...أنا لست كما وصفت..... ولست من أصحاب المذهب المادي الذي تتحدث عنه
    أعوذ بالله أن أكون كذلك.....ثانيا ما تكلمت أنا عنه موجود في المجتمع ....
    سيدي سفور المرأة الذي تتحدث أنت عنه ___رغم أني لم أتطرق إليه أصلا فأقول لك إن السبب الرئيس فيه هو الرجل ...انفعل إن شئت____أنا أتكلم عن واقع ____نساء اليوم لسن بمرتبة نساء الأمس وكذلك ر جال اليوم ليسوا هم رجال الأمس أرجو أن تفهم ...أنا لاأدافع عن نساء كهؤلاء
    لعلك تقول كيف ذلك؟؟؟؟؟؟ أنا تحدثت شخصيا مع أكبر عدد من فتيات متبرجات تبرجا شديدا
    انظر كيف كانت الإجابة:
    1-نحن نريد الزواج....والرجال يبحثون عن مواصفات معينة في النساء....ولذلك نحن نتحايل بهذه الطريقة المهم نتزوج ...
    ردي أنا-----يا أختي مابني على باطل فهو باطل

    رد الأخوات:::هههه عزيزتي إحنا في زمن أن الرجال صاروا يبحثون عن مظاهر وجماليات وماديات
    وحدة تقول أن الشباب اليوم يريد بنت جميلة +عنده راتب وداخل الملاك+وياريت تكون مثل فلانة الممثلة التركية+كثير من الرجال المتزوجين سمع عنهم أنهم ندمانين لأنهم تسرعوا في زيجاتهم وما صبروا لحتى يتحصلوا على فتيات أرقى بكثير من زوجاتهم وأحسن وأفضل
    أخي لو أن الرجال صالحون صدِّقني لصلحت النساء وأحوالهن ....لأن (الطيبون للطيبات)
    والآن ماذا يوجد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟أخي الشرعي أنا شخصيا أقول مع احترامي لكثير من الشباب والفتيات
    المحترمين والملتزمين والملتزمات ولكنني اضطررت للحديث نظرا لأنك أنت الذي فتحت هذه السيرة
    ثانيا ---المشكلة الرئيسية هي الضمير الداخلي
    الزوجة التي تحرض زوجها وزوجة الأخ التي تحرض زوجها وتفسده على أهله وأخواته وكل مشاكل الأسرة نسوان×نسوان...طيب وين شخصية الرجل القوام؟؟؟!!!! ليش هو منزل وذنه ويسمع في كلام عالطالع والنازل دون حكمة دون تريث؟؟؟؟؟
    نحن نسمع أن من وضع أمه في دار العجزة معظمهم رجال للأسف..وخسارة فيهم كلمة رجال
    لم نسمع عن أنثى وضعت أهلها في دار المسنين ....قال تعالى في سورة الكهف وصفا لحالة والدين رزقهما الله بعد ابن عاق بمن هو((أقرب رُحما))) والمقصود والله أعلم الأنثى الحنونة الطيوبة
    إن المرأة تستمد حبها وعطاءها وخيريتها من الرجااااااااااااااااااااال
    وإذا انعدمت خيرية الرجااااااااااااااااال انعدمت خيرية النساااااااااااااااء
    أخي الصالح وأحسبك كذلك راجع حساباتك شوية ولا تحكم على ظواهر الأمور
    المرأة دائما ومهما كانت سيئة بحاجة إلى رجل ملتزم قوي الشخصية يخاف الله
    اعمل استفتاء على معظم الفتيات حتى المتبرجات هداهن وهداني الله:قول لهن في الاستفتاء
    مامواصفات الرجل الذي تتمنين أن ترتبطن به:
    أكيد إنت عارف الإجابة: 1-...يخاف الله ....يخاف الله
    وكفى بالله شهيدا بيني وبينكم

    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

  10. #10
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    3,636

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدبوكى مشاهدة المشاركة
    أختى فيلسوفه

    رانا نقروا في اللى تكتبي فيه ونستمتعوا بيه وحتى ان كنا نخالفوك الراي حول بعض النقاط لكن ذلك لا يزيدنا الا اعجاب بالذي تكتبين وبالراي الذي تدافعين عنه .

    حاجة ثانية اللى ردوا عليك مش بالضروره يكونوا عضوات
    اغلب الظن هم ذكور يتسمون باسماء بنات لكتابة ما كتبوا لتعتقدي بان الهجوم ياتيك من بنات جنسك .
    لا تتوقفي اختى وربي يوفقك .

    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
    الشكر الجزيل أخي دبوكي وأنا سعيدة جدا بتعبيراتك الطيبة ووقوفك إلى جانب الحق ونصيحتك الذهبية..........
    طبيعي جدا ___أن تحدث مثل هذه الأمور ____وحقيقة الأمر إنه من أشد الأمور مصيبة أن يتسمى الذكر باسم أنثى انتحالا لشخصية الفتاة ليوهم غيره أنه أنثى هذا إن دل على أمر فإنما يدل على مرض الشخصية وعدم الثقة والضعف_______حفظنا الله
    أما لآعتقد أن البنات هن من يهاجمنني وهن بنات جنسي فأمر حاصل ولا أستبعده إطلاقا
    وإنه من الطرف النادرة أنني كنت أدافع عن فتاة ظلمت من رجل وإذ بها تشير بأصبع الاتهام نحوي وتدافع هي عن موقف معين عن ذلك الشخص الذي ظلمها وكانت تتظلم وتشكو منه
    هههههههه أقتنع برأيي كثيرا ......ومع ذلك أفسح المجال لآراء غيري بل وأحترمها أيما احترام

    مرة أخرى أخي دبوكي أحترمك جدا وأثني على موقفك الرجولي
    الشهم

 

 
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.