في سماء النجاح تلمع الالاف النجوم ولكن اشدها لمعانا هي تلك النجوم المتمثله في الاشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصه فلنجاحهم بريق أخاذ يحفز الآخرين للإقتداء بهم في تذليل الصعوبات والعقبات للوصول للغايات والأهداف ولكن دائما مايدور في الأذهان سؤال هل الإعاقه هي سبب النجاح ام ان هناك اسباب ذاتيه او بيئيه أخرى مؤثره ولكن في الغالب ارى ان هناك عوامل قوه كامنه في ذوي الاحتياجات الخاصه يحسن البعض منهم استغلالها واستخراجها من اعماقه لتحلق به في دنيا التفوق والنجاح ولا يستطيع البعض الأخر ان يكتشف هذه الكنوز المخبوءه في داخله فيشعر بالعجز والضآله ويمضي في الحياه دون ان يحقق ذاته