للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    71

    Post يهود ليبيا يريدون تعويضات من ليبيا في اختبار لنوايا الدول العربية

    منقول المصدر(رويترز)

    لن ينسى رافاييل لوزون اليهودي المولود في ليبيا، اليوم الذي هزمت فيه اسرائيل الدول العربية عام 1967. لقد حفر ذلك اليوم في ذاكرته. فقد قتل جنود ليبيون غاضبون حسب قوله عمه وعمته وستة من أبناء عمومته على أطراف العاصمة طرابلس. وهرب لوزون فور ذلك.

    وفيما تخرج ليبيا من عزلة دولية وتلوح بامكانية تعويض اليهود الذين فروا للخارج فان لوزون الذي يقود حملة من أجل تعويض اليهود الليبيين منذ فترة طويلة قبل حديث العقيد معمر القذافي بهذا الشأن يأمل أن يتمكن من استعادة رفات أقاربه.

    وينظر اليهود أيضا الى حديث القذافي عن تعويضات محتملة باعتباره اختبارا لنوايا الدول العربية الاخرى التي عاش فيها يهود لقرون قبل أن يرحلوا بدءا من قيام اسرائيل في 1948.

    وكان عدد اليهود في ليبيا نحو 40 ألفا ويعود تاريخهم هناك الى 2500 عام. وقد عاشوا قرونا بصورة طبيعية وزادت أعدادهم مع طرد اليهود من اسبانيا والبرتغال في القرن الخامس عشر.

    لكن مشاعر الكراهية لليهود تصاعدت في العالم العربي بعد تأسيس دولة اسرائيل وطرد الالاف من الفلسطينيين من ديارهم.

    وحرمت قوانين اليهود الليبيين من بعض حقوقهم وصودرت بعض ممتلكاتهم ولم يبق في ليبيا سوى 300 يهودي عندما تولى العقيد معمر القذافي الحكم في 1969. وصادر بقية ممتلكات اليهود وألغى الديون المستحقة لهم.

    ومعظم اليهود الذين رحلوا عن ليبيا يعيشون الان في اسرائيل ولم يتوقع الا قليلون منهم أن تكون لهم أي اتصالات بمسقط رأسهم.

    لكن كل ذلك تغير منذ أنهى القذافي العزلة الدبلوماسية التي عانتها بلاده في 2003 باعلانه تخليه عن السعي لامتلاك أسلحة للدمار الشامل وموافقته على دفع تعويضات لضحايا طائرة لوكربي عام 1988.

    في الوقت نفسه أصبح العقيد أول قائد عربي يقول انه قد يدفع تعويضات لليهود الذين أجبروا على ترك منازلهم بعد 1948.

    وتقدر جماعات من اليهود الليبيين قيمة الممتلكات الخاصة التي فقدت بنحو 75مليار دولار بالاضافة الى مئة مليون دولار اخرى للمنشات العامة اليهودية كالمعابد والمقابر.

    والتقى وفد محدود من اليهود الذين يعيشون في روما مع مسؤولين ليبيين في طرابلس العام الماضي في اطار الحوار الذي بدأ بين الطرفين.

    وقال موشيه كحلون نائب رئيس البرلمان الاسرائيلي الذي رحلت اسرته عن ليبيا والذي التقى في الاونة الاخيرة مع ممثلين لليبيا في لندن "في اعتقادي ستكون هناك تطورات ايجابية في العام القادم فيما يخص ليبيا."

    وتابع قائلا ان التعويضات "ستبدأ باليهود الليبيين في ايطاليا ومن المتوقع أن يتطور الامر في اتجاه اسرائيل."وامتنع المسؤولون الليبيون عن التعليق على قضية التعويضات.

    وتأمل الجماعات اليهودية أنه اذا ما حصلت على تعويضات من ليبيا فقد تتحرك بالفكرة في باقي دول العالم العربي الذي غادره 850 ألف يهودي استقر كثير منهم في اسرائيل. ولا يوجد حتى الان ما يشير الى أن العالم العربي يمكن أن يتقبل أفكار القذافي بهذا الشأن.

    ويزيد من تعقيد مسألة المطالبات اليهودية حقيقة أن رحيل اليهود من العالم العربي حدث في أعقاب رحيل مئات الالاف من الفلسطينيين عن ديارهم.

    ويطالب ملايين الفلسطينيين الذين فروا أو طردوا من ديارهم أو ورثتهم بما يعرف باسم "حق العودة" للاراضي التي تقوم عليها اسرائيل الان أو الحصول على تعويضات عن خسائرهم. وأغلب هؤلاء يعيشون في الدول العربية المجاورة لاسرائيل.

    ويقول عباس شبلاق الكاتب الفلسطيني المقيم في بريطانيا والخبير في شؤون اللاجئين ومؤلف كتاب عن يهود العراق "دفع تعويضات لليهود العرب لن يعتبره اللاجئون الفلسطينيون الا بيعا لقضيتهم وصيغة غير عادلة حيث يحدث ذلك في الوقت الذي يتم فيه انكار مطالبهم."

    ودعت بعض الجماعات اليهودية الى اعتبار اليهود الذين فروا من الدول العربية لاجئين مثلهم في ذلك مثل الفلسطينيين. واقترحت أيضا ربط حصول الفلسطينيين على أي تعويضات بحصول اليهود على تعويضات. ويقول الفلسطينيون انهم ليسوا مسؤولين عن معاناة اليهود.

    وتبقى قضية اللاجئين احدى أكثر القضايا تعقيدا في أي محادثات سلام من أجل التوصل الى تسوية نهائية مازالت تبدو بعيدة المنال رغم الهدنة الاسرائيلية الفلسطينية التي عززت الامال بشأن المفاوضات.

    وأكد سيف الاسلام ابن القذافي الذي يقود حملة التغيير السياسي في ليبيا في الاونة الاخيرة على أن اليهود الليبيين الذين انتقلوا للعيش في اسرائيل سيتعين عليهم اثبات انهم لم يأخذوا أي ممتلكات للفلسطينيين اذا ما كان يتعين عليهم الحصول على تعويضات.

    وقال "يتعين عليهم اعادة الديار والممتلكات التي صودرت من الفلسطينيين قبل المفاوضات لاستعادة ما لهم من اصول وممتلكات في ليبيا."

  2. #2
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    libya
    المشاركات
    2,198

    افتراضي

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

  3. #3
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,807

    افتراضي

    نقولها بملئ الفيه
    اذ كان اليهود الذين كانو يعيشون فى ليبيا يريدون التعويض عما لحق بهم
    فنحن نريد التعويض من يهود العالم عما لحق بنا
    فما يسمى بدولة اسرائيل تدمر المقدسات وتحرق الارض وتقتل البشر وتشردهم وتنهب المياه والتروات من اهل الارض الاصليين فى الجولان ولبنان وفلسطين
    انهم بقولون بقتل كل من يشكل خطر على (اسرائيل) ولو كان طفل رضيع
    هذا ما صرح به حاخمين من حاخمات دولة بنى صهيون

  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    71

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اولا اشكركم علي المرور الطيب
    تانيا يجب تفرقة بين اليهود كالديانة واسرائيل كالدولة يعيش فيها المسلمين والنصارة واليهود....

  5. #5
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    71

    Post

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اولا اشكركم علي المرور الطيب
    تانيا يجب التفرقة بين اليهودية كالديانة واسرائيل كالدولة يوجد بها مسلمين ونصاره واليهود.........
    التعديل الأخير تم بواسطة khrir ; 10-11-2009 الساعة 07:15 PM

  6. #6
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    34

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة khrir مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اولا اشكركم علي المرور الطيب
    تانيا يجب التفرقة بين اليهودية كالديانة واسرائيل كالدولة يوجد بها مسلمين ونصاره واليهود.........
    كلام منطقي يجب التفرقة بين اليهود والعصابات الصهيونية (ا فاليهود الدين طردوا من ليبيا هم ليبيون ابا عن جد وما الاختلاف الا في الدين فأبحت في التاريخ ستجد ماذ كان هناك بين المسلم واليهودي في ليبيا بالدات حيت انه لم تكن هناك اية تفرقة بينهم والسبب الذي جعل الليبيون يترون غضبا على يهود ليبيا هم الانجليز.

  7. #7
    عضو محظور
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    tripoli
    العمر
    39
    المشاركات
    879

    افتراضي

    سكان ليبيا عبارة عن قبائل
    والى ما عندا قبيلة
    يبقى مش ليبي
    ومفيش قبيلة فى الجماهشرية
    عندها واحد يهودى
    المفروووض ادير حساباتها الجماهشرية
    غدوة لووو رجعووو اليهود الى الجماهشرية
    ويمكن فى مسلم يحب واحدة يهودية
    اليهود مستحيل يرضووو بالشىء هداا
    وممكن مسلمة اتحب واحد يهودى
    واهل المسلمة مستحيل يسكتوووا
    ادير فى حسابتهااا
    حرب اهلية قادمة
    تؤطيين اليهود فى الجماهشرية
    جزء من الحلول المستوردة من الخارج
    .................

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.