وين الجنسيات,الله يرحمك ياالملك ادريس ذهبت و تركتها للعنصريين و المنافقين اللذين لايخافون الله بل يخافوا الناس .حسبى الله و نعم الوكيل فى كل من يضع قلمه و ينكر حق غيره حق كفله له الله و جميع الدول...