المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فتوى الزواج بملك اليمين



المشرف العام
04-07-2012, 05:15 AM
رجال دين اعتبروها دعوة لنشر الرذيلة واجتهادًا فاسدًا
فتوى زواج "ملك اليمين" في مصر تثير حنق الأزهر

طالب علماء بالأزهر ونقابة الأئمة والدعاة بفتح تحقيق مع صاحب فتوى أباحت العودة لزواج ملك اليمين بدعوى أنها تمثل "إحياءً للسنة النبوية"، على حد زعمه.

القاهرة: اعتبر علماء بالأزهر ونقابة الأئمة والدعاة الفتوى التي تجيز عودة الزواج بملك اليمين، "دعوة لنشر الرذيلة" ووصفوها بـ"اجتهاد فاسد" كما رأوا أن السماح بإذاعتها على مسامع المواطنين العوام تقتضى فتح تحقيق في الأمر من جانب النائب العام.

وكان داعية مصري يدعي عبد الرءوف عون قد دعا، في مقابلة مع فضائية مصرية أمس، إلى العودة لـ"زواج ملك اليمين"، معتبرًا أن "الشرع يحله"، وقال إنه شخصيًا تزوّج بهذه الطريقة.

ورأى أن الزواج فى تلك الحالة ينعقد بأن تقول المرأة: "ملكّتك نفسى"، فيرد الزوج: و"أنا قبلت وكاتبتك على سورة الإخلاص"، وفي حال رغبت المرأة في تطليق نفسها فعليها تلاوة سورة "الإخلاص"، فتكون بذلك فى حل من تلك الزيجة، بحسب زعمه.

وقال علماء أزهريون، في بيان وقّعوا عليه اليوم، إن ما قاله عون "يوقع الناس في إشاعة الفاحشة، وطالب شيخ الأزهر بسرعة إصدار بيان يوضح مفهوم "الزواج بملك اليمين" لمنع إثارة الفتنة والتطاول علي شرع الله بدون علم وإباحة الزنا ونشره في المجتمع.

وأكد البيان أن الزواج بملك اليمين له "شروط" لا تنطبق علينا الآن وليس في زماننا لأنه لا توجد سبايا وإماء أو عبيد في زماننا اليوم، مؤكدين أن هذا الزواج لا يجوز إلا بالسبي في الحروب بين الكفار والمسلمين وتكون دفاعاً عن الأرض والعرض والمال علي أكثر أقوال الفقهاء".

وشدد علماء الأزهر أن الزواج بملك اليمين له مواطن وأزمان قد أباحها الإسلام للضرورة القصوي، كما لا يجوز زواج الحر بالأمة إلا بشرطين: (أولهما) عدم القدرة على نكاح الحرة، وثانيهما خوف العنت "الوقوع في الخطأ".


من جانبه، قال الدكتور محمود مهنا، عضو هيئة كبار العلماء، إن الفتوى تفتح باب "الزنا السافر" وإباحة لما حرّمه الله، وكل من يتبع تلك الفتوى وجب عليه الحد بالرجم إذا كان محصنًا أو الجلد إذا كان غير محصن.

وأضاف في تصريح خاص لوكالة "الأناضول" للأنباء أن المراد بملك اليمين أمور كانت موجودة فى ذلك الزمان، باعتبار الأسيرات ملك يمين، فلا زواج يمين ولا ملك يمين إلا فى الحالات التى كانت أيام المسلمين الأوائل وغيرهم.

وأشار إلى أنه حتى فى حال نشوب حروب اليوم بين المسلمين وغيرهم، فإن الإسلام لا يعتبر أسيرات الحروب ملك يمين، بسبب وجود قوانين تم تشريعها وسنها أجمع عليها علماء المسلمين بأنهن أسيرات، ولسن ملك يمين.

وكالة الأناضول للأنباء

المشرف العام
05-07-2012, 04:20 AM
اول زواج اسلامي بنظام ملك اليمين في مصر والزوجة تخرج مكشوفة الرأس
شهدت مصر أول حالة زواج "ملك اليمين" قام بها شخص يوصف بأنه داعية إسلامي ويعمل مهندسا.

وتقوم صيغة هذا الزواج على صيغة تمليك المرأة نفسها للرجل بدون شهود أو إثبات، بدلا من صيغة وطريقة التزويج المعروفة والشائعة.



وعرض برنامج بإحدى القنوات الفضائية المصرية فيديو لحفل تمليك بين الداعية وامرأة تدعى "نادية" تبين لهجتها أنها غير مصرية. ويبدأ الفيديو بالمرأة تقوم بتمليك نفسها للداعية عبدالرؤوف عون، الذي يرد بقبول ذلك على سورة "الإخلاص"، ثم ترددها وراءه وتتلوها عليه فيما بعد إذا أرادت التحرر منه، وفق قوله في الفيديو، وبعد أن تنتهي من ذلك يقوم بتقبيلها ويبارك لها بين عدد من الحضور الرجال والنساء.



وقال الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج "الحقيقة" بقناة دريم ليلة أمس الاثنين 2 يوليو/تموز إن الزوجة تقول "ملكتك نفسي بدلا من زوجتك نفسي" وهو زواج بلا مستندات أو وثائق أو حقوق تحتفظ فيه بالعصمة، أي يمكنها تطليق نفسها عندما تريد.



وتحدث عبدالرؤوف عون قائلا "إننا كمسلمين حاليا نقوم بتعقيد الأمور أكثر من اللازم، ومنها ما كانت مباحة في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، مثل نظام ملك اليمين ونظام زواج المتعة الذي كان مباحا، وحتى نظام الزواج التقليدي وهو الوحيد الذي بقي من عهد الرسول قمنا بتعقيده".



وأضاف "نظرتنا خاطئة لملك اليمين، ونظرتنا خاطئة لزواج المتعة، وحتى للزواج التقليدي الذي حولناه إلى تجارة، فبدلا من أن يتزوج الشاب وعمره 16 أو 17 عاما، يتزوج وعمره 35 عاما، بل و40 عاما".



واستطرد "الزواج أصلا لا يشترط فيه التوثيق عند مأذون، ولكن يشترط الثقة بين الطرفين" قائلا إن فكرة "ملك اليمين جاءتني من حوالي 15 سنة، حيث درست بالأزهر من الابتدائي حتى تخرجت من الجامعة، لكني اتجهت إلى كلية الهندسة، وقد درست الفقه والحديث والبلاغة حوالي 7 سنوات، وحفظت القرآن الكريم خلال 6 سنوات في الابتدائي".



وتابع "وجدت أنه يباح في الإسلام للمرأة ملك اليمين أن تكشف شعرها وتلبس إلى الركبة وملابس نصف كم في الشارع، وليس هذا بحرام. حديث الرسول صلى الله عليه وسلم الوارد في الصحاح (عورة الرجل في الصلاة ما بين سرته وركبته، وعورة الأمة كعورة الرجل).. إذن عورة الأمة مثلها مثل الرجل كما قال الله من فوق سبع سماوات".



وقال عبدالرؤوف عون "نسبة كبيرة من الفتيات المسلمات لا تستطيع الالتزام بالحجاب ولا هي مقتنعة به. فجاءت الفكرة.. طالما أن الله أباح للمرأة ملك اليمين، فمن الممكن أن تكشف شعرها ولا تلتزم بالحجاب المتعارف عليه بيننا، ولها الحجاب الخاص بها، وهو إخفاء ما بين السرة والركبة. وكان عمر بن الخطاب يمشي بالشارع، فإن وجد ملك يمين مغطاة وتلبس حجابا يزيل عنها الحجاب. وسيدنا أنس بن مالك رضي الله عنه يقول: كن إماء عمر يخدمننا وشعورهن تتدلى على صدورهن".