المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المقرحي فى حالة إكتئاب



عالى مستواه
06-07-2010, 09:54 PM
المقرحي مكتئب و*** الإسلام على اتصال دائم به
2010-07-05



صحيفة الشرق الأوسط


قال مصدر مسؤول في مؤسسة ******* للجمعيات الخيرية والتنمية إن هناك فريقا من المؤسسة يشرف على تلبية كافة احتياجات المقرحي وأسرته* مشيرا إلى الاهتمام الكبير الذي يلقاه من رئيس المؤسسة *** الإسلام **** *******.

وأضاف المصدر " أن *** الإسلام على اتصال دائم واطلاع على كافة أحواله* واهتمامه يأتي من منطلق إنساني ولا يعكس أي جوانب سياسية".

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه في اتصال هاتفي من طرابلس " أن المؤسسة لا تتوانى عن تقديم كافة أنواع الدعم* بما في ذلك الرعاية الطبية* كما يحصل على مساعدات مالية له ولأسرته".

العودة للوطن

وكان *** الإسلام قد نجح في استعادة المقرحي إلى ليبيا العام الماضي بعدما أمضى 10 سنوات مسجونا في اسكتلندا* حيث جرى الإفراج عنه بدواع صحية بالنظر إلى ما اعتبره الأطباء آنذاك مسألة وقت بالنسبة لوفاته بعدما تدهورت حالته الصحية جراء إصابته بمرض السرطان.

من جهته نفى عبد الباسط المقرحي* أن يكون قد امتنع أو رفض إعطاء موافقته إلى اللجنة الاسكتلندية لمراجعة القضايا الجنائية بشأن الإفراج عن وثائق تتعلق بقضيته.

وأكد المقرحي في بيان نشره على موقعه الإلكتروني* وحصلت " صحيفة الشرق الأوسط" على نسخة منه أنه عبر للجنةـ ومن خلال محاميه الليبي ـ في الاجتماع الذي عقدته في 12 أبريل/الطير الماضي* عن سعادته لكون هذه الوثائق سيتم الإفراج عنها* بما في ذلك الوثائق التي قدمها لمختلف الجهات ذات الصلة* خصوصا وزارة الخارجية* ومكتب ولي العهد البريطاني* والاستخبارات البريطانية.

وأضاف البيان "أن موقف المقرحي كان ولا يزال هو أنه ينبغي أن تتاح جميع الوثائق المتعلقة بقضيته للعامة* وأن تنشر على الملأ".

ويمضي المقرحي أيامه في منزله بطرابلس في عزلة شبه تامة* باستثناء زيارات بعض المقربين من عائلته.

الميل للعزلة

وبدا المقرحي ميالا إلى العزلة خلال آخر لقاء عقده قبل أيام مع مصدر ليبي مطلع تحدث لـ"الشرق الأوسط" مشترطا عدم تعريفه* لافتا إلى أن المقرحي يتفادى الحديث إلى مختلف وسائل الإعلام المحلية والدولية.

وأضاف المصدر"بالنظر إلى وضعه الصحي* فهو يعاني من مشكلة نفسية* الأمر ليس بالخطير لكنه كان مكتئبا بعض الشيء وعبر عن تبرمه من بعض ما يكتب عنه".

وكشف المصدر ذاته النقاب عن أن المقرحي أبدا بعض الملاحظات السلبية تجاه معاملة السلطات الليبية له* لكنه أكد مجددا أنه يتلقى رعاية طبية واجتماعية مكثفة تشرف عليها مؤسسة ******* للتنمية.


صحيفة الشرق الأوسط

حسين الجديدى
19-12-2010, 09:01 AM
السلام عليكم ....تقبل مروري وبارك الله فيك

بلال الشويهدى
13-03-2011, 09:40 AM
اذا كان هناك اكتئاب يعانى منه المقرحى فليس من سؤ حالته الصحية وانما هو بسبب ما آلت اليه حالة بلادنا الحبيبة ، هذه البلاد التى كانت موسمة باوسمة ونياشين الامن والامان والاستقرار والهدؤ والسكينة والاطمئنان والوحده الوطنيه واللحمة الواحدة .
ونرجوا الله سبحانه وتعالى أن تكون هذه الأحداث سحابة صيف لن تطول وسترفرف رايات العز والامن والامان كما كانت عالية خفاقه بالامس القريب باذن الله .