ليبيا : أكاديميون ونشطاء المجتمع المدني يؤكدون على الاستحقاق الدستوري

 

عقد عدد من الأكاديميين ونشطاء المجتمع المدني جلسة حوارية يوم 01-5-2018 حول
العملية الدستورية في ليبيا، تم فيها مناقشة المسار التأسيسي، وما يطرح بشأن ترتيب
األولويات بين الأستفتاء على مشروع الدستور والانتخابات البرلمانية والرئاسية، وما تعرضه
بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا من خطط لمرحلة انتقالية جديدة، ودور مؤسسات الدولة
الليبية في هذه الفترة الصعبة التي تمر بها البالد.
وبعد النقاش المعمق بأبعادها القانونية والسياسية واالجتماعية، قرر المجتمعون التوصية
بالأتي:
0 .ضرورة الحفاظ على مكاسب العملية الدستورية التي بدأت من الشعب الليبي الذي
أنتخب الهيئة التأسيسية وتنتهي من الشعب الليبي باالستفتاء على مشروع الدستور.
8 .ضرورة المحافظة على الملكية الوطنية الخالصة للمسار الدستوري الليبي، وإبعاده عن
التوافقات بين األطراف السياسية التى يجب أن تقتصر على كيفية وآلية إدارة المرحلة
االنتقالية.
3 .عدم الدخول في أي مرحلة انتقالية جديدة، وعدم المخاطرة بالبالد في الدخول في
انتخابات دون أطار دستوري محدد لبناء السلطات ولشروط التقدم للترشح لها
واختصاصات كل منها.
4 .ضرورة قيام كل مؤسسة من المؤسسات القائمة بواجبها الدستوري من أجل إكمال كافة
االستحقاقات الدستورية.
5 .دعوة الأمم المتحدة لزيادة دعم الليبين في سبيل اكمال العملية الدستورية بأستفتاء عام
يشارك فيه الليبيون جميعا دون أستثناء.

حضر من كلية القانون جامعة طرابلس

د الهادي بوحمره       د فائزة الباشا    د عادل كندير

Previous Article
Next Article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *