مؤلف جديد لـ أ. د. محمد أمين الميداني بعنوان / منظمة مجلس أوروبا. أهدافها، وهيئاتها، وحماية حقـوق الإنسـان وتعزيزها
بواسطة المحرر بتاريخ 6 ديسمبر, 2017 في 03:40 مساءً | مصنفة في اصدارات, الأخبار, ثقافة | لا تعليقات

 

 

 

 

صدور كتاب جديد لـ  أ. د. محمد أمين الميداني بعنوان منظمة مجلس أوروبا. أهدافها، وهيئاتها، وحماية حقـوق الإنسـان وتعزيزها، الطبعة الأولى، منشورات شركة المؤسسة الحديثة للكتاب، طرابلس، لبنان، 2018. (طيا صورة الغلاف).

 

اسم الكتاب: منظمة مجلس أوروبا. أهدافها، وهيئاتها، وحماية حقـوق الإنسـان وتعزيزها

المؤلف: الأستاذ الدكتور محمد أمين الميداني

منشورات: شركة المؤسسة الحديثة للكتاب، الطبعة الأولى، طرابلس، لبنان، 2018.

 

يُعّد تأسيس منظمة مجلس أوروبا في عام 1949 بادرة رائدة في القارة الأوروبية التي شهدت حربين عالميتين في النصف الأول من القرن العشرين، والتي عانت منهما كل بلدان هذه القارة وشعوبها. وكانت ولا تزال منظمة مجلس أوروبا متميزة في ثلاثة مجالات أساسية وهي: حقوق الإنسان، والديمقراطية، وسيادة القانون.

 

وجاء اعتماد ميثاق هذه المنظمة وبيان أهدافها وطريقة عملها من خلال الهيئات التي أسستها لتتفاعل في هذه المجالات، وتسعى لتحقيق هذه الأهداف ليستفيد منها كل من يتواجد على أراضي الدول الأعضاء في المنظمة وعددهم حاليا 47 دولة أوروبية، ناهيك عن دول أوروبية وغير أوروبية تشارك كمراقبين، أو منظمات تربطها اتفاقيات تعاون مع المنظمة.

 

تعتمد هيكلية مجلس أوروبا على أربع هيئات رئيسية، وهي: لجنة الوزراء، والجمعية البرلمانية، والأمانة العامة، ومؤتمر السلطات المحلية والإقليمية. وتعتمد أيضا على أربع هيئات متخصصة، وهي: اللجنة الأوروبية للديمقراطية والقانون (لجنة البندقية)، واللجنة الأوروبية لمناهضة العنصرية وعدم التسامح، ومجموعة الدول لمكافحة الفساد، ومؤتمر المنظمات الدولية غير الحكومية.

 

ولمنظمة مجلس أوروبا علاقات متميزة مع العديد من المنظمات الدولية والأوروبية مثل: منظمة الأمم المتحدة، ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ومع، بشكل خاص، الاتحاد الأوروبي.

 

وتتصف نشاطات منظمة مجلس أوروبا بسمة أساسية، وميزة خاصة، وتنفرد بها عما سواها من المنظمات، ألا وهي: حماية حقوق الإنسان وتعزيزها. فمنذ البداية، واعتبارا من عام 1950، اهتمت هذه المنظمة بحماية حقوق الإنسان واعتمدت الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان والتي هي في تطور وتحسن مستمر من خلال البرتوكولات التي تضاف إليها، والتي بلغ عددها حتى الآن 16 برتوكولا، دخل منها 14 برتوكولا حيز التنفيذ. على أن ما يميز هذه الاتفاقية الأوروبية هو آليتها من خلال تأسيس المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان واختصاصاتها، والسماح بشكل أساس للفرد و/أو لمجموعة من الأفراد و/أو المنظمات غير الحكومية بتقديم شكاوى فردية إلى هذه المحكمة الأوروبية في حال مخالفة الدول الأطراف فيها لأحكامها، وهذه الدول الأطراف هي كل الدول الأعضاء في منظمة مجلس أوروبا.

 

ولم تقتصر جهود مجلس أوروبا على حماية حقوق الإنسان، بل سعت أيضا إلى تعزيزها من خلال تأسيس هيئات أوروبية مثل: مفوض حقوق الإنسان، ولجنة خبراء الميثاق الأوروبي للغات الإقليمية أو لغات الأقليات، والممثل الخاص حول الهجرة واللاجئين.

 

نبذة عن -

اترك تعليقا