الرئيسة الكورية الجنوبية السابقة تواجه اتهامات بالرشوة، وإساءة استخدام السلطة، والإكراه وتسريب أسرار الحكومة
بواسطة المحرر بتاريخ 22 مارس, 2017 في 10:38 صباحًا | مصنفة في الأخبار, ثقافة, مقالات الصحيفة | لا تعليقات

 

بعد رفع الحصانة عن الرئيسة الكورية الجنوبية المعزولة باك كون هيه،  التي تحميها من الملاحقة الجنائية.

استغرق ممثلو الادعاء قرابة 14 ساعة في التحقيق  أمس الثلاثاء 21 مارس

وتواجه باك اتهامات بالرشوة، وإساءة استخدام السلطة، والإكراه وتسريب أسرار الحكومة، في فضيحة الفساد التي ضربت البلاد.

وفي وقت سابق اليوم، اعتذرت باك كون هيه، لدى وصولها إلى مكتب النيابة العامة في سول لاستجوابها، إلى الشعب بسبب فضيحة الفساد، بحسب تقرير إعلامي محلي.

وقالت باك: “أعتذر للشعب.. سأخضع للاستجواب بأمانة”، بحسب وكالة يونهاب للأنباء.

وذكرت يونهاب أن باك المتهمة بالرشوة وإساءة استخدام السلطة وتسريب أسرار حكومية، ستخضع للتحقيق الثلاثاء.

وأضاف التقرير أن القضايا المحتمل أن تواجهها باك في التحقيق تشمل اتهاماً بأن شركات محلية قدمت تبرعات كبيرة إلى مؤسسات يقال إنها تخضع لإدارة صديقة باك المقربة، تشوي سون سيل.

وجرى عزل باك حديثاً على خلفية اتهامات بالتواطؤ مع صديقتها تشوي سون سيل لابتزاز أموال من شركات كورية جنوبية كبرى من بينها سامسونغ والسماح لصديقتها المقربة بالتدخل في شؤون الدولة.

 

نبذة عن -

اترك تعليقا