تزامن انفجار ببوابة الشرطة العسكرية غربي مدينة الخمس مع الانفجار الذي استهدف حافلة الحرس الرئاسي وسط العاصمة تونس .

الخمس تفجير بوابة

ليبيا – الخمس

أدى انفجار وقع  الثلاثاء،  25 /11/ 2015 ببوابة الشرطة العسكرية الواقعة غربي مدينة الخمس الى مقتل ( 5 ) أشخاص واصابة ( 12 ) جريح من المواطنين المارين على الطريق الساحلي العام لحظة وقوع الانفجار حسب المعلومات الاولية من مستشفى الخمس اضافة الى أضرار بمبنى البوابة . وألمح شهود عيان لمراسل وكالة الانباء الليبية – أن الانفجار يمكن أن يكون ناتجا عن سيارة مفخخة داهمت المكان عند حوالي الساعة العاشرة والنصف من صباح اليوم،الذي كان ضخما ومدويا وسمع في معظم ارجاء مدينة الخمس حسب افادتهم . ( وال – الخمس )

الأحصائية الأولية بأسماء القتلي والجرحي

أسماء القتلي
1- الطاهر محمد الصالحين 32 سنة
2- محمد امشيحيط 25 سنة
3- عبد المطلب ابو سنينة 24 سنة
4- احمد محمد اقزيط 24 سنة
5- علي محمد أبوغفة 22 سنة

أسماء الجرحي
1-عثمان الشامخي : 55 سنة / الخمس
2-عبد اللطيف سالم رمضان : 37 سنة / طرابلس
3-خالد عبد الله : 37 / الخمس سيلين
4-فاطمة امجاور بالخير : 52 / الخمس
5-محمود علي الربيعي : الخمس
6-احميدة الفيتوري عاشور : 32 / الخمس
7-احمد محمد بحور : 46 / قصر الأخيار

تونس

قتل 12 من عناصر قوات الحرس الرئاسي في العاصمة التونسية في انفجار استهدف حافلتهم كانت تقلهم، بحسب وزارة الداخلية.

وقالت الوزارة إن “الانفجار عمل إرهابي”.

وأعلن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي حالة الطوارئ في البلاد وفرض حظرا للتجول في العاصمة تونس.

وقال السبسي إن تونس “في حرب ضد الإرهاب” مطالبا بتعاون دولي ضد الجماعات الإرهابية.

وكان التلفزيون التونسي قد بث نبأ عاجلا عن انفجار حافلة تقل على متنها عناصر من الحرس الرئاسي في شارع “محمد الخامس”.

ونقل التلفزيون التونسي عن مصدر أمني قوله إن الانفجار أسفر عن “إصابة 14 آخرين”.

وهرعت سيارات الإسعاف إلى موقع الحادث وفرضت السلطات طوقا أمنيا في المنطقة المحيطة.

وجاء الانفجار بعد 10 أيام من إعلان السلطات رفع حالة التأهب الأمني في العاصمة.

وتعرضت تونس في الآونة الأخيرة لهجمات يشنها مسلحون متشددون وكان أعنفها الهجوم على منتجع سوسة الذي أسفر عن مقتل 39 شخصا معظمهم بريطانيون في يونيو / حزيران الماضي.

اخبار بي بي سي

Previous Article
Next Article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *