مريكا وبريطانيا تجددان حرصهما الشديد على مساعدة ليبيا في تحولها الديمقراطي .

ليبيا 57اجتمع رئيس الحكومة المؤقتة عبد الله الثني بمقر ديوان رئاسة الوزراء بطرابلس الخميس مع مبعوثي الولايات المتحدة الامريكية ” ديفيد سترفلد ” والمملكة المتحدة ” جونثان باول ” بحضور سفيري بلديهما في ليبيا .

وقدم ” الثني ” خلال الاجتماع تشخيصاً دقيقاً للاوضاع الراهنة في ليبيا و رؤية الحكومة لعملية الحوار الوطني ، معبرا عن تقديره للمساعي التي تقوم بها الدول الصديقة لرعاية حوار وطني شامل ومصالحة وطنية ، مؤكداً على ضرورة أن يكون الحوار شاملاً لجميع أبناء الشعب الليبي سواء في الداخل أو الخارج .

وأكد الثني على ضرورة التنسيق مع الحكومة في أي مبادرة دولية يتم تقديمها والاتصال من خلالها بالشخصيات الفاعلة والتي تتمتع بقبول كافة فئات الشعب الليبي ، مشيراً الى ان التدخل الخارجي الذي يخدم طرف دون آخر كان السبب المباشر في اعاقة جميع المبادرات السابقة.

من جانبهما أكد المبعوثان الامريكي والبريطاني أن حضورهما الى ليبيا واجراء هذه الاتصالات يؤكد مجددا الاهتمام الذي يوليه كل من الرئيس الامريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بالشأن الليبي وحرصهما الشديد على مساعدة ليبيا في تحولها الديمقراطي . وعبر المبعوثان عن قلق بلديهما من ان تتحول ليبيا الى ساحة صراع سياسي و ايدلوجي خارجي ، مشيرين الى ان بيان الدول الصناعية السبع الصادر في الاونة الاخيرة عبر بوضوح عن موقف هذه الدول والذي دعا إلى عدم التدخل في الشأن الليبي.

 في إطار المساعي التي تقوم بها الدول الصديقة لرعاية حوار وطني شامل ومصالحة وطنية للدفع بمسيرة بناء الدولة الليبية .

وال

Previous Article
Next Article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *