الاتحاد الأوروبي يقرر فرض عقوبات ضد المسؤولين عن الحملة الأمنية التي استهدفت المعارضة في أوكرانيا .

شعار الاتحاد الاوروبي

قرر الاتحاد الأوروبي امس الخميس فرض عقوبات ضد المسؤولين عن الحملة الأمنية التي استهدفت المعارضة في أوكرانيا . وقالت وزيرة وزيرة خارجية ايطاليا ” ايما بونينو ” ؛

في ختام الاجتماع الطارىء لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل “لقد اتخذنا القرار بالتنسيق الوثيق مع الوزراء الثلاثة الذين يجرون مفاوضات في كييف ، والمضي سريعا جدا في الساعات المقبلة لمنع تأشيرات الدخول وتجميد ارصدة أولئك الملطخة أياديهم بالدماء”.

وأضافت “أن مسؤولية العنف تعود إلى النظام الأوكراني ، لكن لا يمكننا أن ننكر وجود مجموعات متطرفة ومتسللين ، ونحن نستهدف كل من تلطخت يده بالدم” ، مشيرة إلى أن الوزاراء اتفقوا على تخفيف إجراءات التأشيرة على “الجرحى والمنشقين” ، وأعلنوا استعداد الاتحاد الأوروبي لتقديم مساعدة طبية وانسانية لأوكرانيا .

وقد أعلنت وزارة الصحة الأوكرانية ، امس الخميس ، أن 67 شخصا قتلوا في أعمال العنف التي اندلعت في العاصمة كييف. ونقلت وكالة أنباء ” نوفوستي ” الروسية عن بيان للوزارة ( أن 11 شخصاً من المصابين توفوا في المستشفيات بعد نقلهم من أماكن العنف وسط كييف ، ما أدى إلى ارتفاع عدد قتلى أعمال العنف إلى 67 شخصاً ) .

وأضاف أن عدد المصابين بين المدنيين وعناصر الشرطة فاق الـ500 شخص. وكانت وزارة الداخلية الأوكرانية قد أعلنت في وقت سابق اليوم اختطاف 67 عنصراً من الشرطة على يد متظاهرين مجهولين، في ما يعتبر تأزّماً للمحنة التي تعيشها البلاد. وتشهد كييف أزمة سياسية حادة، أدّت في الأشهر الماضية إلى سقوط قتلى وجرحى على خلفية احتجاج المعارضة على رفض الرئيس فيكتور يانوكوفيتش التوقيع على اتفاق للتبادل الحر مع الإتحاد الأوروبي ، مفضّلا بدلاً من ذلك تقارباً مع روسيا.

وكالات

Previous Article
Next Article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *