مجالس جبل نفوسه تبحث تداعيات اغلاق الطريق الرابط بين مناطق الجبل والعاصمة طرابلس .
بواسطة المحرر بتاريخ 2 أكتوبر, 2013 في 06:21 صباحًا | مصنفة في الأخبار, الشأن الليبي, نبض الشارع الليبي | تعليق واحد

ليبيا خريطة 6دعت المجالس المحلية بمنطقة جبل نفوسه ؛ المؤتمر الوطني العام والحكومة المؤقتة بتحمل مسؤولياتهما للحفاظ على أرواح المواطنين ، والعمل على فتح الطريق الرابط بين مناطق الجبل وطرابلس. وطالبت مجالس الجبل – في بيان تلقت وكالة الأنباء الليبية نسخة منه – بالقبض على الجناة الذين يغلقون الطريق وإحالتهم إلى العدالة والتعجيل بالبت في قضاياهم.

وأشار البيان إلى أن الميليشيات المسلحة التي تغلق الطريق الرابط بين مناطق الجبل وطرابلس عند منطقة ورشفانة تسببت في عمليات قتل وخطف وترويع للمواطنين ، بالإضافة إلى شلل في كافة مناحي الحياة اليومية بتلك المناطق.

وأكدت مجالس الجبل في بيانها أن الأزمات التي تعصف بالبلاد تتطلب الوقوف الجاد للوصول بليبيا إلى بر الأمان والاستقرار. وكانت المجالس المحلية بجبل نفوسه قد عقدت اجتماعا اليوم الثلاثاء بمنطقة الحوامد لمناقشة تداعيات قفل الطريق الرابط بين مناطق الجبل والعاصمة طرابلس . وشكلت هذه المجالس لجنة للتواصل والتشاور والتنسيق بهذا الخصوص تضم ممثلين عن مناطق جادو ، ومزده ، والزنتان ، ونالوت ، والقلعة ، وغريان ، والرجبان .

واجمع رؤساء المجالس خلال الاجتماع على إيجاد طريق بديل آمن يكون من خلال طريق الجبل مرورا بمنطقة بئر الغنم ثم الزاوية ، أو طريق غريان مرورا بمنطقة السبيعة .

واتفق المجتمعون على تحديد مدة زمنية للمؤتمر والحكومة لإيجاد حلول قطعية تضمن سلامة المواطنين وعدم تكرار عمليات القتل والخطف والنهب والحرابة على الطرقات العامة ، محذرة من انفلات الأمور وحدوث مالا يحمد عقباه . كما اتفقوا على توجيه مذكرة للمؤتمر الوطني العام بالخصوص تتضمن طلب بتكليف درع ليبيا لواء الغربية لتولي تأمين الطريق بتسيير دوريات متحركة وثابتة تحد من انتشار الجريمة الممنهجة على الطرقات . ..(وال-نالوت)

نبذة عن -

التعليقات: تعليق واحد
قل كلمتك
  1. يقول رياض الاسطنبولي..:

    يجب ومن الضروري أن تتمشط من السلاح قطعة قطعة ولو بالقوة

اترك تعليقا