رئيس الحكومة المؤقتة ” علي زيدان ” يعلن إدانة الحكومة ورفضها لما تعرض له المؤتمرالوطني العام من احتجاز

24 مارس 2013م المؤتمر الوطني قاعة 2

 

 

 

 

 

 

 

أعلن رئيس الحكومة المؤقتة ” علي زيدان ” ، إدانة الحكومة ورفضها لما تعرض له المؤتمرالوطني العام من احتجاز … مشدداً على أن المؤتمر هو السلطة الشرعية في البلاد وينبغي أن تكون محترمة ومصانة ، ولا يسمح لأى أحد أن يطالها أو ينال منها . وأوضح ” زيدان ” – خلال جلسة الاستماع التي عقدها المؤتمر الوطنى العام في اجتماعه العادى الرابع والسبعين ” الذي عقده اليوم الأحد بمقره بطرابلس – أن الحكومة من بداية هذا الظرف ، وهي على صلة برئيس المؤتمر ، وبالعديد من أعضائه أثناء احتجازهم ، حتى تمت العملية بسلامة .

هذا وقد عقد المؤتمر الوطنى العام اجتماعه العادي الـ ” 74 ” صباح اليوم الأحد – بمقره بطرابلس برئاسة النائب الأول الدكتور ” جمعة اعتيقه ” . واستهل المؤتمر أعماله ، بقيام النائب العام الجديد ” عبدالقادر جمعة رضوان ” بحلف اليمين القانونية ، وعقد جلسة استماع لرئيس الحكومة المؤقتة ” علي زيدان ” وللوزراء المختصين . كما استعرض المؤتمر ، كتاب رئيس الحكومة المؤقتة المتضمن طلبا مقدما من ” 38 ” عضواً بالمؤتمر الوطني العام ، بشأن رغبتهم في إعادة طرح اسم المرشح لوزارة رعاية أسر الشهداء والمفقودين ” علي أبوبكر قدور ، ومناقشة مشروع قانون تجريم التعذيب والإخفاء القسري والتمييز المقدم من اللجنة التشريعية الدستورية . وناقش المؤتمر في اجتماعه ، مشروع التعديل الدستوري رقم ( 1 ) لسنة 2013 . م بشأن تعديل المادة ( 30 ) فيما يتعلق : بإضافة مادة جديدة للإعلان الدستوري المؤقت تتضمن : تحصين القوانين التي تمنع البعض من ممارسة العمل السياسي ، وتولي الوظائف والمناصب السيادية ، والإدارات العليا في الدولة لفترة مؤقتة ، وكذلك التشريعات المتعلقة بتنظيم وإعادة تشكيل الهيئات القضائية ، وتعديل نص الفقرة الخامسة من المادة ( 30 ) من الإعلان الدستوري المؤقت ، وتعديل نص الفقرة السادسة من المادة ( 30 ) من الإعلان الدستوري المؤقت . وواصل المؤتمر في اجتماعه ، مناقشة مشروع قانون العدالة الانتقالية .( وال )

Previous Article
Next Article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *