العمل على إصدار أول كتاب تـآريخي لمدينة جالو المجاهدة .
بواسطة المحرر بتاريخ 21 نوفمبر, 2012 في 04:16 مساءً | مصنفة في الأخبار, الإصدارات, الشأن الليبي, جالو | تعليق واحد

 

 

 

مؤسسة صوت المستقبل للإعلام والثقافة والإعلان ، تستـمر في برنامجها التوثيقي الكبـير الخاص بمدينة الصمود ” جـالو الحُرة ” ، حيث كانت أول مراحل التوثيق ومنذ بداية الثورة المباركة ، هي عن طريق صفحات الفيس بوك واليوتيوب ومنهن إلى كل العالم الذي تابع بإهتمام ثورة 17 فبراير بليبيا ، وانتقلت المؤسسة إلى مرحلة التوثيق المكـتوب البسيط والذي تمثل في إصــدارات صحيفة صوت المستقبل التي تصدر من جالو إلى كل مدن وقرى ليبيا الحرة … أستمر العمل على صفحات الفيس بوك واليوتيوب وأيضا بصحيفة صوت المستقبل ، حتى نجحت المؤسسة في إصـدار أول فيلم وثائقي عن معارك ثوار جالو والذي تم نشر ما يزيد عن 2000 نسخة منه ، وتوزع الفيلم بأهم المناطق والمدن الليبية ، وهو مرجع يرجع إليه لسرده المنظم للاحداث .
و مساء يوم امس ، مؤسسة صوت المستقبل وبخطى واثقة تعقد العزم مُعلنة بدء عملها في إصـدار أول كتاب يوثق المرحلة التاريخية الجهادية التي حادثتها جالو يوم بيوم ـ وساعة بساعة ، وكان مساء امس الثلاثاء هو الإجتماع العام الاول الذي تم ما بين ” مجلس إدارة صوت المستقبل + اللجنة الإستشارية بمؤسسة صوت المستقبل + لجنة خاصة بجميع البيانات والمعلومات .
..
صورة متفرقة من الأجتماع العام الاول بين مجلس إدارة مؤسسة صوت المستقبل + اللجنة الإستشارية بمؤسسة صوت المستقبل + لجنة تجميع المعلومات لكتاب جالو 17 فبراير .
والذي عقد اليوم الثلاثاء وعلى تمام الساعة الرابعة والنصف بقاعة المرحوم محمد لشلم بصندوق الضمان الاجتماعي . جالو
حيث بدأ الاجتماع بكلمة مثلت مجلس إدارة صوت المستقبل وكانت بادئة بإستعراض الخطة العامة لعمل الكتاب الاول عن جالو ويتحدث عن دورها الريادي والبطولي بثورة 17 فبراير .
ومنها بدأ النقاش والحديث عن الاليات والنقطة الافضل والأمثل للبدء في هذا العمل الكبير والذي تقدر فترة العمل عليه أربعة أشهر متواصلة وهي ما بين فترة تجميع المادة اللازمة واللقاءات الضرورية لينتج عنها عمل الكتاب ، أيضا فترة التحرير الكتابي والمراجعة والتقييم التاريخي للمعلومات .
واتفق كل الحضور على الخطوة الاولى والاصلح تبدأ في إنشاء لجنة كاملة وفريق مختص في جمع المعلومات .
وهنا تعهد فريق مجلس ادارة صوت المستقبل بتوفير كافة الامكانيات المادية لتذليل أي صعوبات قد تواجه الفريق الجديد الذي سيبحث عن المعلومة ويوثقها ، سواء من اجهزة تسجيل أو كاميرات أو وسيلة نقل … كل ذلك خدمة وعطاء لهذه المدينة التي طالما همشت في العقود الماضية ، واليومـ لنا الفرصة في
إنجاح.هذا العمل التاريخي الأول من نوعه في مدينة جالو .

بريد صحيفة الحرية

نبذة عن -

التعليقات: تعليق واحد
قل كلمتك
  1. يقول الرواد:

    أعتبر مؤسسة صوت المستقبل روح ثورة 17 فبراير المباركة في جالو ، وهى تضم ثلة من الشباب الذين هم بحق مثال يحتذى به في عشق الوطن والتضحية والنضال متسلحين بالعلم والخلق الحسن وإيثار الذات .. هم فتية مستقلون لم تؤثر فيهم أية تيارات أو أيدلوجيات .. فحق لجالو أن تفتخر بأبنائها وهى تستحق الكثير ، فإذا أعتبرنا أن صوت المستقبل هى روح الثورة في جالو ونبضها ، فإن جالو هى روح ليبيا وقلبها النابض بالحب والخير والعطاء.

اترك تعليقا