رئيس الحكومة الليبية ” د على زيدان ” يتسلم السلطة رسميا .

أ ش أ تسلمت الحكومة الليبية المنتخبة برئاسة الدكتورعلي زيدان مهامها رسميا، الأحد، من الحكومة الانتقالية برئاسة الدكتور عبد الرحيم الكيب المنتهية ولايتها، وقام «زيدان» ورئيس الحكومة المنتهية ولايتها بالتوقيع على محضر التسليم، والاستلام بحضور أعضاء الحكومة الجديدة والحكومة السابقة.

وقال رئيس الوزراء، فى تصريحات للصحفيين، بالعاصمة طرابلس، إن «تسليم السلطة هى رسالة واضحة للشعب الليبي، وللعالم بأن ليبيا تتجه نحو ترسيخ معانى الدولة وفعل وهيبة الدولة».

وأضاف: «الثورة جاءت من أجل إرساء دولة القانون والنظام والتنمية»، موضحا أنه «لن يكون لهذه الدولة أى تقدم ما لم يكن جند الدولة وهم الإداريون والفنيون، الذين سوف يتولون أمانة تنفيذ الخطط والعمل من أجل ترسيخ مباديء الإدارة السليمة والسياسة السليمة، ما لم يكن هؤلاء الشباب والرجال والنساء الذين سيتولون هذه المهمة على إستعداد لتغيير الوضعية القائمة»، مطالبا بتفعيل القوانين والنظم والصلاحيات.

وتابع : «نشهد هذا الحدث التاريخى لإنتقال السلطة التنفيذية، ولأول مرة بهذا الأسلوب فى ليبيا ودول الربيع العربى، بعد أن تعودنا فى تاريخنا الطويل على أن لا يخرج الحاكم من الحكم إلا مقتولا أو مبعدا أو منفيا، وكلما أتت أمة لعنت التى قبلها، أما الآن فكل حكومة تأتى فسوف تبنى على ما تم إنجازه، وأن الشعب أثبت أنه قادر على تجاوزها وبنجاح».

وقد عبّر رئيس الحكومة الانتقالية المنتهية ولايتها الدكتور” عبد الرحيم الكيب ” عن سعادته البالغة بتداول السلطة بطريقة سلمية وحضارية وسط أجواء ومشاعر مفعمة بالفرح والسرور … وقال الدكتور” عبد الرحيم الكيب ” – في كلمة له خلال احتفالية التسليم والاستلام بين الحكومتين المؤقتة والانتقالية التى انتظمت بمقر ديوان رئاسة الحكومة بمدينة طرابلس صباح اليوم الأحد – إننا نشهد هذا الحدث التاريخي لانتقال السلطة التنفيذية ولأول مرة بهذا الأسلوب في بلادنا وبمشاركة شعبنا الليبي البطل بكل فئاته … وأضاف أنه ليوم رائع حقا ونحن نشهد هذا التداول السلمي للسلطة في بلادنا وبلاد الربيع العربي بعد أن تعودنا في تاريخنا الطويل على أن لا يخرج الحاكم من الحكم إلا مقتولاً أو مبعداً أو منفياً وكلما أتت أمة لعنت التي قبلها أما الآن فكل حكومة تأتي فسوف تبني على ما تم إنجازه لتسير البلاد إلى الأمام في تحقيق أهداف ثورة 17 فبراير المباركة … وأكد الدكتور” عبد الرحيم الكيب ” بأنه رغم التحديات والعقبات فقد أثبت شعبنا أنه قادر على تجاوزها وبنجاح فهنيئاً لهذا الشعب العظيم وهو يجسد العملية الديمقراطية بإتمام الانتخابات في موعدها وبنجاح حدث رئيسي واستراتيجي للحكومة الانتقالية … وتعهد رئيس الحكومة الانتقالية الدكتور” عبد الرحيم الكيب ” بأن يضع نفسه وزملاءه في خدمة الوطن بتقديم كل ما يطلب منهم لإنجاح عمل الحكومة المؤقته … وتقدم الدكتور” عبد الرحيم الكيب ” إلى أعضاء حكومته من الوزراء والمستشارين والوكلاء والمساعدين وكل العاملين بالشكر والثناء على تحملهم المسؤولية وعلى جهودهم الكبيرة والمميزة التي بذلوها في هذه الفترة الحرجة من تاريخ بلادنا

Previous Article
Next Article

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *